التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الوطني : الدولة وضعت عدداً من التدابير لحل مشكلة الخبز والوقود

كشف نائب أمين قطاع الطلاب بالمؤتمر الوطني، هاشم القصاص، عن مساع لإعداد الكوادر الطلابية التي تتمتع بروح القدوة والمبادرة، كما كشف عن خطة القطاع لإدارة الحوار الطلابي لمناقشة القضايا التي أبرزتها الأوضاع الاقتصادية الراهنة.

وأكد القصاص خلال مخاطبته فعاليات مجلس أمناء الاتحاد الإسلامي العالمي للمنظمات الطلابية بالنيل الأبيض، أن القطاع لديه عدد من المشروعات والبرامج من أبرزها رعاية الطلاب المتفوقين ومظلة الحماية المدنية.

 

وأضاف “الدولة وضعت عدداً من التدابير لحل مشكلة الخبز والوقود والسيولة”.

 

ونوه إلى أن تقرير أداء قطاع الطلاب للعام 2018 وخطة العام 2019 بالولاية، قد حمل الكثير من الإشراقات والمبادرات وقال”إننا نتطلع لتطوير الأداء في المحاور المختلفة”.

 

من جهته وجه رئيس مجلس الأمناء للمجلس، عبدالقادر الخير، وزير المالية، بضرورة الاهتمام بتأهيل الطلاب على الخطاب السياسي والفكري في المنابر الطلابية والتدريب المتقدم في الإعلام الإلكتروني.

 

وقال الخير بحسب الشروق – إن مجلس الأمناء سيضطلع بدوره كاملاً، في وضع السياسات العامة التي تسهم في تمكين الاتحاد الإسلامي للمنظمات الطلابية لإنفاذ خططه الاستراتيجية.

 

يُشار إلى أن التقرير الذي قدمه رئيس الاتحاد الإسلامي للمنظمات الطلابية بالولاية، بلايل آدم، تناول أبرز المناشط السياسية والاجتماعية والثقافية للقطاع، والتحديات التي تواجه الحركة الطلابية.

 

كما قدم أهم ملامح خطة العام 2019 والتي ترتكز على خدمة قضايا الطلاب، وتهيئة البيئة الدراسية والأكاديمية للطلاب بالتعليم العام والتعليم الأساسي والخطاب السياسي والفكري للطلاب، وتم تكوين عدد من اللجان لمجلس الأمناء.

الخرطوم (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح

مصرع 40 شخصا في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأوروميين في إثيوبيا

أديس أبابا- قتل 40 شخصاً على الأقل نهاية الأسبوع، في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأروميين في إثيوبيا. ووفقاً لوكالة رويترز للأنباء، قال المتحدث باسم منطقة أوروميا في إثيوبيا، نيغيري لينشو، أمس الإثنين إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا على يد قوات شبه عسكرية من المنطقة الصومالية، شنت هجوماً على هارارجي في أوروميا . وأضاف المتحدث “لا نعرف لماذا داهمت شرطة ليو المناطق يومي السبت والأحد لكننا نعرف أن جميع الضحايا من عرقية الأورومو”. وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخراً، أنها أرسلت قواتها إلى المناطق التي شهدت مواجهات بين الصوماليين والأوروميين للسيطرة على الوضع، ويمثل العنف بين القوميات أكبر تحدٍ يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل الماضي. الصومال الجديد