التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإعلامي “الطاهر التوم” يكشف أسباب إيقاف المذيع “حاتم التاج” ومراقبون يوضحون السبب الحقيقي وراء الحملة ضد سودانية 24

أوضح الإعلامي “الطاهر حسن التوم” المدير العام لقناة سودانية 24، الأسباب الحقيقية وراء إيقاف المذيع والمعلق الرياضي “حاتم التاج” من العمل بالقناة، قائلاً: ” بأنها تعود لأسباب إدارية داخلية بحتة لها تفاصيلها، وقد ذهب عدداً من الزملاء قبله من القناة، وليس من عادتنا أن نقول للرأي العام أسباب ذهابهم الإدارية”.

 

وأوضح “الطاهر” أن إيقاف “التاج” ليس له علاقة إطلاقاً بالسياسة التحريرية للقناة التي قال أنها تمنع الترحم على الشهداء، مؤكداً بعدم صدور أي توجيه للعاملين بالقناة بهذا الصدد، كما أن مدير القناة نفسه يترحم على الشهداء في الإحتجاجات الأخيرة التي شهدها السودان ويدعو للمصابين والجرحى بالشفاء.

 

قائلاً: ولكن “صاحب الغرض لايستند إلى الشاهد القوي”، ومن يقول أن هناك سياسة تحريرية بالقناة “تمنع الترحم على الشهداء” يحتاج إلى شاهد ودليل، جازماً بأن ذلك غير موجود إلا في خيالات من يقولونها.

 

 

وقال ” الطاهر التوم” أن هذه الواقعة ليست القضية الحقيقة للحملة ضد القناة ومديرها، وإنما تستتر بأسباب، ولذلك كان هذا التوضيح غير مفيد للذين يقودون الحملة، مضيفاً: ” نحن لانخاطبهم عبر هذه الشاشة، إنما نخاطب جمهورنا الذي يود سماع الحقيقة ومعرفة مايحدث”.

 

 

وأبان “الطاهر” إذا كانت الحملة التي تتعرض لها قناته وشخصه، ترى أن القناة لاترى مايرون، ولاتعكس مايقولون، فهي تعكس ضيقاً بالرأي الآخر وعدم إحتماله، ولايمكن لاحد في هذه البلد أن يقبل بنظرية الإقصاء والضيق بالرأي الآخر لهذا الحد، لاسيما من “دعاة تغيير” في البلد.

 

وكان المذيع والمعلق الرياضي السوداني “حاتم التاج” قد ذكر في لقاء أجرته معه “قناة العربية”، أن توقفه عن العمل بقناة سودانية 24، جاء على خلفية ترحمه خلال برنامجه الرياضي “حال الرياضة”، على شهداء الإحتجاجات الأخيرة بالسودان.

 

 

الأمر الذي نفته القناة في حينها، قائلة على لسان مديرها العام، أن ذلك يأتي ضمن حملة مخطط لها تشن بشراسة على القناة منذ تأسيسها، إتخذت عدة أشكال، لكنها إستعرت بشكل مبالغ فيه هذه الأيام.

 

 

وأرجع مراقبون لـ “زول نيوز”، أن أسباب الحملة الشرسة ضد سودانية 24 من قبل بعض النشطاء، خاصة في “الفترة الأخيرة” يعود لتمددها داخل السوشيال ميديا، كقناة متميزة ومؤثرة، إستطاعت أن تجمع ما بين الإعلام التقليدي والإلكتروني التفاعلي، وأصبحت مُفندة ومدققة ومتفاعلة لمعظم مايطرح في السوشيال ميديا خاصة في الشأن السياسي، مما عده بعض المعارضين غزواً لساحة ومساحة إعلامية كانوا يحتكرونها، للاستقطاب، لايطيقون فيها غير سماع صوت واحد.

 

بينما يقول نشطاء إستطلعتهم “زول نيوز” أن الإنتقاد لقناة سودانية24 ومديرها، ليس عداءً شخصياً، وإنما يأتي لعدم إلتزامها جانب المهنية والحياد فيما تطرح خلال برامجها السياسية خاصة “حال البلد” الذي يتبنى وجهة نظر حكومية، على حد قولهم.

 

الأمر الذي نفته القناة، مستعرضة عدة ضيوف معارضين يحملون وجهة نظر سياسية مخالفة إستضافتهم، منهم الكاتب الصحفي المعارض “فيصل محمد صالح” وآخرون.
أبومهند العيسابي
الخرطوم (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

مصرع 40 شخصا في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأوروميين في إثيوبيا

أديس أبابا- قتل 40 شخصاً على الأقل نهاية الأسبوع، في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأروميين في إثيوبيا. ووفقاً لوكالة رويترز للأنباء، قال المتحدث باسم منطقة أوروميا في إثيوبيا، نيغيري لينشو، أمس الإثنين إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا على يد قوات شبه عسكرية من المنطقة الصومالية، شنت هجوماً على هارارجي في أوروميا . وأضاف المتحدث “لا نعرف لماذا داهمت شرطة ليو المناطق يومي السبت والأحد لكننا نعرف أن جميع الضحايا من عرقية الأورومو”. وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخراً، أنها أرسلت قواتها إلى المناطق التي شهدت مواجهات بين الصوماليين والأوروميين للسيطرة على الوضع، ويمثل العنف بين القوميات أكبر تحدٍ يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل الماضي. الصومال الجديد