التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد العام يكشف دعم الفيفا ورئيس اللجنة المالية يوضح الأرقام

عقد المهندس نصر النيد حميدتي رئيس اللجنة المالية والتسويق والتلفزة بالاتحاد السوداني لكرة القدم مؤتمراً صحافياً ظهر اليوم بقاعة الأستاذ محمد الشيخ مدني بمباني الاتحاد  حيث رحب في مستهله بالحضور الاعلامي مؤكداً انهم في حضرة الاعلام – لا العكس – ومعضداً بأنهم درجوا على إعمال الشفافية ويثقون ان الاعلام هو السلطة الحقيقية والتي تقيم وتقوم الأداء في أي عمل، وأفاد المهندس نصرالدين حميدتي انهم في بداية عمل اللجنة العام الماضي قاموا بعقد مؤتمر صحفي في ذات القاعة، وتحدثوا فيه عن ماروثوه بالعام 2017م خلال شهري نوفمبر وديسمبر ببداية عملهم، ومن ثم استعرضوا الميزانية التقديرية للعام 2018م، والتي جاءت نسبة الأداء المالي فيها 87%.. وقد تمت إجازنتها من جانب مجلس الإدارة، ومن ثم تعرض على الجمعية العمومية لإجازتها، واضح حميدتي ان ميزانيات الاعوام السابقة التي تمت إجازنتها وهي فترة عمل المجلس السابق بها تم مخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بها، ومثلت الدافع الكبير والخطوة الأكثر جدية في فك حجز مستحقات الاتحاد السوداني لكرة القدم بطرف المنظومة الدولية التي ينتسب إليها.. وأشار إلى ان اجازت الميزانيات السابقة وميزانية 2018م من قبل المجلس رفعت سقف الطموح، وجعلت الانطلاق يغدو من أرضية أكثر صلابة.

2 مليون ونصف المليون دولار للتسيير

ذكر رئيس اللجنة المالية ان مال الفيفا الان موجود في خزنة الاتحاد السوداني لكرة القدم، وكانوا قد دخلوا العام الماضي بلا رعاية، وتمكنوا من إيجاد راعٍ وهو شركة سوداني للاتصالات، وجددوا العقد مع القناة الناقلة (الملاعب)، وكشف حميدتي ان مال التسيير السابق لدى الفيفا تم تحريره، والآن أموال الفيفا موجودة في خزانة الاتحاد السوداني لكرة القدم، وما يتم سداده مليون دولار للتسيير، وكان هناك مليون سابق بطرف الاتحاد الدولي، والآن التسيير للموسم الجديد يبلغ مليون ونصف المليون دولار، ليصبح الاجمالي 2 مليون دولار ونصف وقد بدأ استلامها بـ(500) ألف دولار يوم الأول من يناير، وسيتم التتابع في السداد وفق خطوات إجرئية محددة.

الفيفا صادق على مليوني دولار للصالة و(7) بصات

قال المهندس نصرالدين أحمد حميدتي ان الفيفا صادق على المشاريع المقترحة من جانب الاتحاد السوداني لكرة القدم، حيث صدق مبلغ مليون دولار لبناء الصالة المغطاة في أرض الاتحاد بالمدينة الرياضية، والتي سيتم فيها فتح باب العطاء، وسيتم تشييدها بواسطة شركة معترف بها من جانب الاتحاد الدولي للعبة حسب الشروط المنصوص عليها، وكذلك صادق الفيفا على مبلغ (7) مليون دولار لإغتناء باصات سفرية ستخصص لترحيل ونقل أندية الدوري الممتاز في المستهل، وعضد بأن البرنامج الكامل لدعم المشاريع تم استلامه حتى عام 2022م بما سيحدث نقلة كبيرة على مستوى المنشآت وعموم برامج التطوير..

نشكر رئيس الاتحاد على انتداب مدير مالي ومراجع داخلي

المهندس نصرالدين أحمد حميدتي قال ان الاتحاد السوداني لكرة القدم تجاوز محطة الحديث عن جلب المالي إلى كيف يسير مشاريعه بالمال، وهو مايحتاج فيه إلى السند الاعلامي بالتبصرة والتوجيه والتناصح، وقال رئيس اللجنة المالية أيضاً ان التدفق المالي استدعى الحراك الكبير الذي يشكر عليه رئيس الاتحاد البروفسير كمال شداد وانتدابه لمدير مالي وهو الدكتور أمين حلمي، ومراجع داخلي الأستاذ عبدالملك، من وزارة المالية والاقتصاد الوطني.. وذلك بالاضافة إلى العمل على تأهيل الكوادر الموجودة بالادارة المالية، بعد رفدها بالثنائي المنتدب..

(9.800) مليار دعمنا للاتحادات والأندية

كشف نصرالدين حميدتي عن دعمهم القادم لأندية الدوري الممتاز بـ(150) ألف جنيه لكل نادٍ وعددها (16)، وأندية الدوري الوسيط بـ(100) ألف جنيه لكل نادٍوعددها (14)، وأندية العشرة في التأهيلي بـ(50) ألف جنيه، وجملة ذلك (4.300) مليار، وللاتحادات المحلية بـ(100) ألف لكل اتحاد محلي وعددها (47) اتحاد محلي، والاتحادات الانتقالية بـ(50) ألف لكل اتحاد وعددها (14) اتحاد، ليكون الاجمالي (5.400) مليار، وعندما يتم جمعها مع دعم الاندية، نجد الاجمالي يساوي (9.800) مليار .. سيبدأ تسليم شيكاتها الاسبوع المقبل وإيداعها في حسابات الاندية.. مبيناً ان هذا الدعم بخلاف دعم عائدات التسويق والتلفزة التي وضعت في العقد الثلاثي وتتضمن دعم الاتحادات المحلية والانتقالية .. وأشار إلى نيتهم استجلاب (20) ألف كرة قدم بمواصفات الفيفا ليتم التوحيد في الكرات بالملاعب، وكذلك لابد من مواصلة إعادة التأهيلي والاعمار لمباني الاتحاد لأنها واجهة وإرث من مجالس سابقة..

(164) مليار ميزانيتنا للعام الحالي والأخيرة كانت (20) مليار

أبان رئيس اللجنة المالية في الاتحاد السوداني لكرة القدم ان هناك قفزة كبيرة في ميزانية العام 2019م، وهي التقديرية من واقع معطيات بحوزتهم، حيث ارتفعت إلى (164) مليار، وكانت العام الماضي (20) مليار فقط، مبيناً انها تتضمن برامج التأهيل للتدريب وتحمل نفقات الحكام، وإثراء كورسات الاعلام، ودعم التقرير الالكتروني للحكام، وهناك مبالغ كبيرة حيال المنتخبات الوطنية تبدأ من الزي الخاص بهم، والذي سيعرض عبر العطاء لإنتقاء أفضل تعاقد مع شركات الماركات العالمية، وقال ان اي اتحاد يخصم مستحقات الحكام ستكون مستردة لصالح الأندية، وأوضح أيضاً انهم سيتكفلوا بترحيل أندية (مجموعة التحدي) في الدوري الممتاز، التي تتصارع أنديته لتفادي الهبوط.. وذكر أيضاً ان سيارات الاتحاد متهالكة وليست مؤهلة لترحيل الضيوف مايستدعي استئجار الليموزين.. لذا سيكون أحد أهدافهم إغتناء سيارات جديدة في الاتحاد..

الممتاز يحتاج كنترول مالي ونحن (باهلين السنة دي)

قال المهندس نصرالدين أحمد حميدتي ان الدوري الممتاز يحتاج إلى كنترول مالي ونصيبهم من دخل المباريات 10% فقط، وذكر أيضاً (نحن باهلين السنة دي)، وتطرق إلى رعاية سوداني التي طالب وسائل الاعلام الالتزام بتسمية الدوري، وأشار إلى انهم يهتموا بالبنى التحتية وقد دعموا اضاءت استاد الخرطوم بـ(560) ألف جنيه من خزانة الاتحاد السوداني لكرة القدم.. وفي ختام حديثه شكر حميدتي الاعلام على الحضور والاهتمام آملا التوفيق، وواعداً بحل كل الاشكالات التي تعترض مسيرهم.

الخرطوم (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

تقليص آخر ..!!

:: لعلكم تذكرون، في اكتوبر 2013، عندما زادت أسعار الوقود وغضب الشارع ونقلت وسائل الإعلام ردود الفعل، استضافت قناة العربية القيادي بالحزب الحاكم الدكتور قطبي المهدي، وسألته عن تأثير الزيادة في حياة الناس، فقال بالنص : (لن يتأثر الشعب السوداني بزيادة سعر البنزين، فالسواد الأعظم منهم يتنقل بالدواب)، فابتسم المذيع.. وما لم تتدارك وزارة المالية وبنك السودان ما يحدث حالياً في عالم الطيران، فان الشعب على موعد مع التنقل – في أرجاء الكون – بالدواب، وبهذا يكون قطبي قد صدق ..!! :: والمؤسف أن السادة لم يبالوا بما يحدث في عوالم الطيران – الأجنبي والوطني – رغم المحاذير الكثيرة .. فالحدث لم يبدأ بالأمس، بحيث تنفي سلطة الطيران المدني مسؤوليتها عما حدث أو لتجتمع وزارة المالية مع بنك السودان وغيره، بل منذ أشهر تعلن شركات الطيران الأجنبية عن صعوبات تواجه تسيير رحلاتها إلى الخرطوم، ثم تقلص الرحلات .. ومثل هذا التقليص من الأحداث ذات الوقع المؤلم على أنفس أهل السودان، ومن الأخبار الصادمة لأي مواطن سوداني .. والمؤسف أن القطرية التحقت بركب التقليص وبدأت في تخفيض عدد رحلاتها إلى الخرطوم، وكذلك الخطوط الكينية