التخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل تسامح المرأة زوجها على (الخيانة)..؟

لم تتحمل (ر) خيانة زوجها الذي قضت معه أكثر من ثماني سنوات، فحملت حقائبها وغادرت برفقة أطفالها إلى منزل ذويها بعد أن طلبت الطلاق.. وتعود تفاصيل القصة بحسب ما روتها لصديقاتها أن زوجها أصبح كثير الغياب عن المنزل بسبب العمل كما أخبرها، إلا أن إحدى صديقاتها أكدت لها سبب الغياب، وأن زوجها استأجر شقة بالقرب منهم لزوجته الجديدة، قائلة: لم أتوان لحظة في الذهاب إلى العنوان للتأكد من صحة الأمر، وكانت المفاجأة أن زوجي هو الذي قام بفتح الباب، مضيفة: لم أتحدث إليه كثيراً فقط طلبت الطلاق وغادرت..!

وقصة (ر) أمر صار يحدث بشكل شبه ثابت داخل مجتمعنا، ورغم أن المرأة لها القدرة على التحمل لكل عيوب زوجها، إلا أن الخيانة أمر صعب تقبله، رغم أن الحال ربما يختلف من امرأة لأخرى، فالبعض منهن يسامح ويغفر لأجل استمرارية الحياة من أجل الأبناء.

(1)

صدمة أخرى تلقتها (ع) رغم سنوات الحب التي جمعت بينها وزوجها، ولم تتوقع أن تتعرض للخيانة قائلة: (ثقتي بزوجي كبيرة، ولم أفكر في يوم أن تحرقني نيران الخيانة، إلا أن كل ذلك ذهب أدراج الرياح بعد الرسائل التي باتت ترسل لي من شخص مجهول يخبرني بخيانة زوجي، وحاولت اكتشاف الأمر بشتى السبل دون أن أوجه له أصابع الاتهام، وبالفعل استطعت أن أصل إلى هاتفه، وكم هالني الحديث بينه ومحبوبته التي كان ينوي الزواج منها، وحينما واجهته بالأمر وطلبت الطلاق، رفض تماماً بحجة أنه لا يستطيع الاستغناء عني وغادرت لمنزلنا إلا أنه لحق بي وقدم اعتذاراً أمام أهلي، وأكد أنها غلطة لن تتكرر استجبت له وغادرت برفقته إلى منزلي والحمد لله ما زلنا نعيش في هدوء واستقرار).

(2)

غفرت من أجل أبنائي، هكذا إبتدرت (أحلام) حديثها للصحيفة قائلة: تزوجت من أستاذي بالجامعة وعشت بجواره حياة كريمة تتمناها كل أنثى إلى أن حدث ما لم يكن في الحسبان، تغيرت أحواله وقل اهتمامه، ولم يعد يسأل عن أبنائه، وظل حضوره داخل المنزل ساعات فقط ليغادر مجدداً وكانت أعذاره دائماً حاضرة لم أشك لحظة في أمره وتعاملت معه بكل ثقة، إلى أن اكتشفت عن طريق زميلة دراسة سابقة أن زوجي على علاقة مع طالبة جامعية!! لم أتسرع.. وحاولت أن أجد الدليل، وبالفعل تفرغت في ذلك اليوم ولمتابعته دون أن يشعر حتى وجدته أنه يقضي أغلب اليوم برفقة تلك الطالبة.. عُدت إلى المنزل وانتظرت حضوره وواجهته بالأمر، ولم أطلب منه أن يتركها لأنه لم يعد يهمني كثيراً وفقد احترامه بداخلي فقط سأبقى من أجل أبنائي!! حاول تبرير موقفه والاعتذار، لم أمنحه الوقت للحديث.. وما زلنا نعيش كالأغراب تحت سقف واحد..!!

تقرير: تفاؤل العامري

الخرطوم: (صحيفة السوداني)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

عويشة : 80% من الشباب يتراجعون عن التطرف والغلو

كشف رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بالخرطوم د. جابر عويشة، عن انحسار كبير في ظاهرة الغلو والتطرف وسط الشباب، وأن 80 بالمئة من الذين تمت محاورتهم تراجعوا، وأن معظم من تبنوا الظاهرة أتوا من خارج البلاد.   وأفصح عويشة عن تشكيل لجنة علمية لدراسة واقع الطلاب وصياغة منهج، مشيراً إلى وجود برامج تدريبية للأئمة لقيادة التوازن في طرحه للقضايا عبر الخطب.   وأوضح عن قيادة المجلس لعشر مبادرات تفاكرية مع الشباب لتثبيت تماسك نسيجه الاجتماعي.   وكشف لدى حديثه في منبر الخرطوم الإعلامي الدوري الذي تنظمه وزارة الثقافة والإعلام والسياحة بولاية الخرطوم، الأربعاء، عن لقاءات حضرها أكثر من 4200 إمام لتشخيص قضايا الشباب.   وأشار بحسب ما نقلته الشروق – إلى أن المجلس بدأ في وضع المقترحات والمعالجات لقضايا الشباب، لافتاً إلى عقد لقاءات مع الشباب وتقديم 102 توصية وتم تصنيفها ورفعها لمجلس الوزراء.   وأضاف قائلاً “شخصوا قضاياها في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية”، وتم تشكيل لجنة من الشباب لرفع هذه التوصيات فضلاً عن لجنة لمعالجة قضايا الشباب وتوظيفهم. الخرطوم (زول نيوز)

صباح محمد الحسن تكتب: التفويض التسول والخذلان !!

لم تؤتي أُكلها، تلك الدعوات التي لا تغايُر فيها ان الجيش وعبر قائده رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان، بسط يديه ( بلا حياء) لدعوة الشارع الى تفويضه حتى يستبيح الحكم كما استبيحت دماء الشهداء على عتبة داره ومقره القيادة العامة التي تحولت بين ليلة وضحاها من مطارح للشرف والنضال والزهو والفخر ، الى واجهات للخذلان والخيبة والغدر . ولم تنجح مسيرات التفويض لأنها جاءت على خلفية الإستدعاء الذي لاتدفعه الرغبة، فالبرهان بدعوته الجماهير للوقوف خلفه فات عليه انه (يتسول) التفويض كما تتسول بعض النساء المعدمات في أسواق جاكسون، والتسول ليس عيباً ( بس للوجوه شواه ) فالرجل قال انه ينتظر تفويض الشارع، وفات عليه ان حديثه هو انقلاب صريح على شرعية الثورة التي أتت به الي القصر رئيسا، فهل استجاب الشارع امس بعد دعوة عدة جهات المواطنين للخروج. فأحلام الرجل هذه التي (تاورته) في يقظته، هي التي جاءت نتيجة خطأ فادح بعد التوقيع على وثيقة جعلتنا كلنا سجناء في دائرة العدم والضبابية والإخفاق والفشل، ذنب نحمله في أكتافنا الى أن يقضي الله امراً كان مفعولا وأننا كنا ومازلنا نعشم ان (ينصلح الحال ) بعد ما آل اليه،