التخطي إلى المحتوى الرئيسي

في إستطلاع حول (الخصوصية) سيدات: في ناس بتدخل في أدق التفاصيل حتى في (غرفة النوم)

 

جرت العادة لدينا كسودانيين أن يكون الفضول هو سيد الموقف في كافة مناحي حياتنا سواء كان ذلك على الصعيد الشخصي أو العام، ماسحاً بذلك نهج (الخصوصية)، وضارباً بها عرض الحائط، ورغم أن الشخص في كثير من الأحيان يحتاج الى الخصوصية في حياته إلا أن من حوله يفشلون هذا الأمر بالتدخل المباشر فيما لايعنيهم .

 

فهناك من يتدخل في لبسك ومظهرك وحتى طريقة كلامك، ولا يكتفون بالتدخل فقط، وإنما أحياناً يملون عليك ما يجب أن تفعله، وعلى صعيد آخر هناك من يتدخل في اختيارك لأثاثات منزلك، وحتى ألوانها .

 

فتح هذا الملف وأستطلع عدداً من المواطنين من الجنسين حول إذا ما كانت الخصوصية حاضرة في مجتمعنا أم لا .. فيما نطالع ماقالوه ..

 

بداية التقينا المهندس أحمد الذي قال: فعلاً هذا موضوع يستحق الوقوف عنده، رغم أنني ضد التحدث ، لكن هذا الموضوع بالذات فهو يتطلب التحدث فيه، فالخصوصية تكاد تكون معدومة في مجتمعنا من كافة النواحي والزوايا، فالتدخل في شؤون الأخرين لا يأتيك من أفراد أسرتك فحسب، بل في محيط عملك وحتى في المركبة العامة التي تستغلها .

 

هناك من يتدخل ويقول لك (أجلس هنا)، وعندما قاطعناه بأن هذا الأمر نوع من البساطة، جاءت إجابته قاطعة بأن هذا تدخل في الخصوصية، وليس له علاقة بالبساطة ونحن المفترض كمجتمع سوداني، أن نحسن من صورتنا وسلوكنا خاصة وأن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرون ما بانفسهم .

 

وعلى ذات الصعيد ذكرت فتحية وهي موظفة بإحدى الشركات قائلة: (نحن ما بنعرف حاجة أسمها خصوصية) حتى أن البعض يطالبك ممن يحيطون بك بشرح لأدق تفاصيل حياتك وهذا الأمر عند السودانيين فقط لكن في الدول الأخرى، وبين الشعوب في تلك الدول هناك احترام للخصوصية .

 

أما معاوية وبحسب صحيفة آخر لحظة، فبدأ حديثه لنا بالطرفة التي تقول بأن هناك شخصاً سأل طفلاً صغيراً، كان يبكي بحرقة فقال لماذا تبكي، فجاءه رده قائلاً (أبوي دقاني في التحشر المتل تحشرك دع) ، مما يعني أننا نتدخل فيما لا يعنيننا.

 

بدءأ من صغيرنا إلى كبيرنا فالكل يريد أن يعرف عن الآخر حياته وما يجري فيها، وهذا أمر لا يحمد لنا كشعب واعي ومثقف وعبركم أطالب الناس باحترام خصوصية الغير، وعدم التدخل فيما لا يعنيه .

 

الخرطوم (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

مصرع 40 شخصا في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأوروميين في إثيوبيا

أديس أبابا- قتل 40 شخصاً على الأقل نهاية الأسبوع، في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأروميين في إثيوبيا. ووفقاً لوكالة رويترز للأنباء، قال المتحدث باسم منطقة أوروميا في إثيوبيا، نيغيري لينشو، أمس الإثنين إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا على يد قوات شبه عسكرية من المنطقة الصومالية، شنت هجوماً على هارارجي في أوروميا . وأضاف المتحدث “لا نعرف لماذا داهمت شرطة ليو المناطق يومي السبت والأحد لكننا نعرف أن جميع الضحايا من عرقية الأورومو”. وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخراً، أنها أرسلت قواتها إلى المناطق التي شهدت مواجهات بين الصوماليين والأوروميين للسيطرة على الوضع، ويمثل العنف بين القوميات أكبر تحدٍ يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل الماضي. الصومال الجديد