التخطي إلى المحتوى الرئيسي

البشير يتهم مصارف بالتعامل بالربا والمتاجرة في الدولار

اتهم رئيس الجمهورية، عمر البشير، المصارف بالتعامل بصيغ “ربوية”، واتباع نظام غربي علماني في إدارة الأموال، كما اتهم مدراء مصارف، لم يسمها، بمقاومة وإفشال تجربة التمويل الأصغر، وتحويل الأموال المخصصة للتمويل إلى دولارات والمتاجرة بها في السوق السوداء.

وأصدر البشير خلال مخاطبته لقاء حول التمويل الأصغر في مدينة الأبيض، حاضرة ولاية شمال كردفان، في ختام زيارة للولاية امتدت يومين، يوم الإثنين، توجيهات عاجلة بإلغاء ضريبة القيمة المضافة على التمويل الأصغر في البنوك، على ألا تزيد فائدة المرابحة عن 5%.

وقال إن المرابحات في البنوك السودانية نتائجها أسوأ من أي نظام ربوي موجود، معتبراً المصرفيين في السودان بأنهم “نتاج نظام مصرفي غربي وضعي علماني يهيمن على تفكيرهم وأدائهم، وهذه هي نتائجه”، على حد قوله.

وأضاف “حينما قلت هذا الكلام بعض مدراء المصارف كادوا يعملوا انقلاب على الحكومة وثورة جديدة”.


واتهم البشير أيضاً مدراء مصارف، لم يسمها، بمقاومة وإفشال تجربة التمويل الأصغر، لعدم قناعتهم بها، وتحويل الأموال إلى دولارات أمريكية.

وقال “يمكن لمدير فرع في أي بنك من البنوك يخلف رجلاً على رجل ويجري عملية مرابحة صورية ويحول الأموال في البنك إلى دولارات ويخرب بها السوق”.

وكشف عن مقاومة في المصارف لتنفيذ نسبة 12% في التمويل الأصغر، وزاد “وجدنا مقاومة ظهرت في أن نسبة التنفيذ لم تتعد 3%-4%”.

ووجه البشير بنك السودان المركزي، بسحب نسبة 12% المخصصة للتمويل الأصغر من أي مصرف لا يلتزم بتخصيص النسبة من إجمالي تمويله، وتحويلها إلى البنوك المحددة للتمويل الأصغر.

وقال البشير بحسب شبكة الشروق – إنه بمراجعة أداء المصارف وتركيزها على صيغة المرابحات، وجد أن التعامل بسعر الفائدة لا يتعدي 2-3 بالمائة إلا أنه في المرابحة لدى البنوك يصل إلى 15 بالمائة، وأضاف “أعطوني أي نظام ربوي في العالم يأخذ أرباح 15%”.

ولفت إلى وجود معاملات إسلامية أخرى أكثر عدالة من المرابحة، منها “مزارعة، مقاولة ومشاركة”، وقال إن المصارف لجأت إلى المرابحات وأسهل الصيغ، لأنها مطابقة تماماً للعقلية المصرفية الغربية الوضعية العلمانية.


وقال إن المصارف لجأت إلى صيغة المرابحات بنسبة 15%، وفرض ضريبة على القيمة المضافة بنسبة 17%، وأضاف “المصارف تأخذ نصف مال التمويل من الشخص الممول في الضريبة” وزاد “إذا البنك منحك 100 جنيه تمويلاً وأخذ نصفه، بذلك حولك من شخص سيكون منتجاً إلى مديون”.

ويتابع”نريد الشخص ينتج ونزيل فقره، لا نريد منه ضريبة إلى أن يتحول لمنتج كبير يمكن أن تأخذ منه الضريبة”.

وأقر البشير بأن مشروعات التمويل الأصغر لديها تمويل كبير، ولكن للأسف أداء المصارف به مشاكل.

وأضاف “المصارف لا ربوية، ولكن لا يمكن أن نسميها إسلامية، لأنها تعمل على تعظيم الثروة عند أصحاب الثروة وتموّل من لديه امكانيات تجارية للرهن وحصول التمويل مقابل ذلك”.

وأشار إلى أن الأصل الإسلامي في التعامل مع الثروة هو تفتيتها، من خلال الميراث والزكاة والصدقات حتى لا يكون  المال دولة بين الأغنياء.

وقال إنه سيجري لقاء مع مجالس الرقابة الشرعية في المصارف لبحث عدم اللجوء إلى المرابحات في المعاملات والصيغ الإسلامية المطبقة إلا عند الضرورة وتطبيق صيغ أخرى.

ووجه البشير بسحب الأراضي الاستثمارية غير المستغلة المخصصة لمستثمرين كبار وإعادة تخطيطها وتوزيعها لآخرين من المنتجين.

الخرطوم (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

عويشة : 80% من الشباب يتراجعون عن التطرف والغلو

كشف رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بالخرطوم د. جابر عويشة، عن انحسار كبير في ظاهرة الغلو والتطرف وسط الشباب، وأن 80 بالمئة من الذين تمت محاورتهم تراجعوا، وأن معظم من تبنوا الظاهرة أتوا من خارج البلاد.   وأفصح عويشة عن تشكيل لجنة علمية لدراسة واقع الطلاب وصياغة منهج، مشيراً إلى وجود برامج تدريبية للأئمة لقيادة التوازن في طرحه للقضايا عبر الخطب.   وأوضح عن قيادة المجلس لعشر مبادرات تفاكرية مع الشباب لتثبيت تماسك نسيجه الاجتماعي.   وكشف لدى حديثه في منبر الخرطوم الإعلامي الدوري الذي تنظمه وزارة الثقافة والإعلام والسياحة بولاية الخرطوم، الأربعاء، عن لقاءات حضرها أكثر من 4200 إمام لتشخيص قضايا الشباب.   وأشار بحسب ما نقلته الشروق – إلى أن المجلس بدأ في وضع المقترحات والمعالجات لقضايا الشباب، لافتاً إلى عقد لقاءات مع الشباب وتقديم 102 توصية وتم تصنيفها ورفعها لمجلس الوزراء.   وأضاف قائلاً “شخصوا قضاياها في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية”، وتم تشكيل لجنة من الشباب لرفع هذه التوصيات فضلاً عن لجنة لمعالجة قضايا الشباب وتوظيفهم. الخرطوم (زول نيوز)

صباح محمد الحسن تكتب: التفويض التسول والخذلان !!

لم تؤتي أُكلها، تلك الدعوات التي لا تغايُر فيها ان الجيش وعبر قائده رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان، بسط يديه ( بلا حياء) لدعوة الشارع الى تفويضه حتى يستبيح الحكم كما استبيحت دماء الشهداء على عتبة داره ومقره القيادة العامة التي تحولت بين ليلة وضحاها من مطارح للشرف والنضال والزهو والفخر ، الى واجهات للخذلان والخيبة والغدر . ولم تنجح مسيرات التفويض لأنها جاءت على خلفية الإستدعاء الذي لاتدفعه الرغبة، فالبرهان بدعوته الجماهير للوقوف خلفه فات عليه انه (يتسول) التفويض كما تتسول بعض النساء المعدمات في أسواق جاكسون، والتسول ليس عيباً ( بس للوجوه شواه ) فالرجل قال انه ينتظر تفويض الشارع، وفات عليه ان حديثه هو انقلاب صريح على شرعية الثورة التي أتت به الي القصر رئيسا، فهل استجاب الشارع امس بعد دعوة عدة جهات المواطنين للخروج. فأحلام الرجل هذه التي (تاورته) في يقظته، هي التي جاءت نتيجة خطأ فادح بعد التوقيع على وثيقة جعلتنا كلنا سجناء في دائرة العدم والضبابية والإخفاق والفشل، ذنب نحمله في أكتافنا الى أن يقضي الله امراً كان مفعولا وأننا كنا ومازلنا نعشم ان (ينصلح الحال ) بعد ما آل اليه،