التخطي إلى المحتوى الرئيسي

البيلي تلتزم بتمويل أسر الشهداء ومصابي العمليات

أكدت الدكتورة أمل البيلي وزير التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم استعداد وزارتها لتمويل مشاريع إنتاجية لصالح أسر الشهداء ومصابي العمليات.

جاء ذلك لدى لقائها بمكتبها بالأستاذ محمد أحمد حاج ماجد مدير منظمة الشهيد الاتحادية والأستاذ معاوية قرشي إدريس مدير شركة مغانم للتمويل الأصغر وبحضور الأستاذ كرار الخليفة مدير منظمة الشهيد ولاية الخرطوم والأستاذ جلال الدين أحمد نائب مدير شركة مغانم .

وثمنت الدور الكبير الذي تلعبه منظمة الشهيد في رعاية أسر الشهداء ومصابي العمليات والنجاحات التي تحققت والحراك المتطور الذي تشهده المنظمة والمكاسب العديدة والتحسين المستمر الذي يصب في معاش الناس .

ورحبت بحضور مدير شركة مغانم للتمويل الأصغر التي تعمل في تمويل أسر الشهداء ومصابي العمليات، مؤكدة أن الفرص المتاحة في التمويل الأصغر واحدة من أهم الأدوات لنقل الشرائح المختلفة من الرعاية للتنمية والإنتاج والإنتاجية خاصة أسر الشهداء وأسرهم الممتدة وجرحى العمليات.

وأشارت إلى أن مؤسسة التنمية الاجتماعية لديها أكبر قاعدة وأكبر محفظة للتمويل كذلك هيئة تنمية الأعمال الصغيرة وصندوق التمكين ومؤسسة تشغيل الخريجين وهي أربعة قطاعات تمثل قطاع التشغيل بالوزارة .

مبينة أن إدخال الأسر المتعففة والشرائح من الأيتام والمعاقين ومشاريع المرأة يتسق مع سياسة التحول من الرعاية للتنمية والإنتاج.

ووضعت الوزيرة كافة الإمكانيات لتمويل أسر الشهداء ومصابي العمليات وتسهيل إجراءات التمويل لضمان معاش هذه الشريحة كذلك الاستفادة من التدريب والخدمات المالية، ودعت إلى الاستفادة من المراكز الاجتماعية وأنشطتها المتواصلة لتدريبهم.

وأبانت أن ديوان الزكاة قد مول أسر الشهداء تمويلا غير مسترد عن طريق القرض الحسن، داعية شركة مغانم إلى الاطلاع على سياسات التمويل الأصغر والاستفادة من الخبرات والاهتمام بولاية الخرطوم لأنها بها أكبر عدد من أسر الشهداء يمثلون ٢٧% من السكان .

كما أكدت سهولة الحصول على التمويل من البنوك بواسطة مؤسسات التمويل الأصغر في وجود سياسات لرفع سقف التمويل.

ودعت المنظمة للانضمام لعضوية مجلس التمويل الأصغر برئاسة والي ولاية الخرطوم، مؤكدة أن برنامج الخرطوم عاصمة الإنتاج أتاح الفرص لقطاع الشباب وغيرهم ومنحهم الأمل من خلال المشروعات التي تم تمويلها بوصوله خلال ثلاث أعوام إلى ٨٢% من المستهدف الكلي.

وأعلنت بحسب وكالة السودان للانباء عن قيام جمعيات للأرامل وبرنامج تدريبي لهم في شكل مجموعات لأسر الشهداء من خلال برامج الإرشاد الأسري والاستشارات الأسرية ووجود منهج تدريبي خاص للأرامل للحفاظ على تماسك الأسرة واستقرارها .

موضحة أن غياب دور الأسرة من أهم أسباب وجود الظواهر السالبة في المجتمع، مؤكدة نجاح هذه الاستراتيجية في مجلس اليتامى، وأكدت جاهزية المحليات لبرامج التدريب والتأهيل والإرشاد الأسري بعد إعداد دراسة يقوم بها الباحثون وتمييز أسر الشهداء في كل المناحي.

من جانبه أكد مدير منظمة الشهيد الاتحادية الأستاذ محمد أحمد حاج ماجد أن التمويل الأصغر لأسر الشهداء ومصابي العمليات واحد من أهم أهداف منظمة الشهيد .

وثمن دور الشراكات في رعاية أسرهم، مؤكدا أهمية التدريب والتأهيل والإرشاد، وأشاد بشركة مغانم التي تختص بتمويل أسر الشهداء ومصابي العمليات وهي شركة مصرفية تقبل الودائع الوقفية كضمان للتمويل وتعتبر واحدة من أذرع مؤسسة التشغيل .

وأكد احتياج الأسر إلى التمويل خاصة في مجال التعليم في المدارس الخاصة والحكومية والصناعية والمجالات الأخرى وكذلك التدريب المستمر، مبينا أهمية دور الشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية .

إلى ذلك أكد مدير شركة مغانم المشاركة في برنامج حصاد مشروعات الخرطوم عاصمة الإنتاج بمعرض تعليمي ومطبقات لتعريف الجمهور بالمؤسسة وأهدافها وأنشطتها.

الخرطوم (زول نيوز) .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح