التخطي إلى المحتوى الرئيسي

“هارون” .. و”عبد الرحيم” .. الطريق والاستثمار

1

طريق (أم درمان – بارا)، الذي افتتحه السيد رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير” الأحد الماضي ، هو بلا شك مشروع تنموي وخدمي عظيم ، وقد انتظره مواطنو شمال كردفان لعقود طويلة ، حتى أضحى الحُلم حقيقةً في عهد الوالي “أحمد هارون” ، ليتنزل شعاره واقعاً معاشاً بين الناس ( موية .. طريق .. مستشفى) .
ومع رأيي السابق المنشور هنا قبل سنوات ، أن “أحمد هارون” لم يوفق في ولاية جنوب كردفان ، وأنه ارتكب أخطاء سياسية واضحة بتعويله على حوار ثنائي مع قادة الحركة الشعبية قبيل (كتمة كادوقلي) الشهيرة في 6/6/2010 ، ببذله ثقةً في غير موضعها عبر مفاوضات جانبية مع “عبد العزيز الحلو” و”ياسر عرمان” ، إلا أن الدرس القاسي أفاد “هارون” ، فانتقل إلى “الأبيض” بشخصية حاكم مدني تركيزه على التنمية والخدمات ، لتحقيق نهضة الولاية ، فأنجز الكثير وحقق ما عجز عن تحقيقه الكثير من ولاة الولايات في كردفان وفي غيرها من أقاليم السودان .
طريق “بارا” ومشروع مياه الأبيض ومستشفى الأبيض ، هي (ثلاثية هارون) العظيمة ، وسيمفونيته الرائعة التي طالما رقص عليها (الكردافة) ، فكانت لهم ، بعد أن حسبوها مستحيلات كالغول .. و العنقاء .. والخِل الوفي !
مبروك لأهلنا (الكردافة) .. الناس القيافة .. مبروك لـ”هارون” .

2

يخطط الفريق أول مهندس “عبد الرحيم محمد حسين” رئيس الجهاز القومي للاستثمار لنقلة كبيرة في عمل الجهاز ، تنعكس إيجاباً على تشجيع واستقطاب المستثمرين من كل العالم للإقبال على الاستثمار في السودان .
ما يميز الفريق “عبد الرحيم” ، قدرته الفائقة على تأسيس بنيات تحتية يُشار إليها بالبنان في كل مؤسسة أو وزارة جلس على مقعد قيادتها ، فأبراج القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية تقف شامخة في الخرطوم ، كأحد إنجازات فترة “عبد الرحيم ” في وزارة الدفاع ، ومثلها في الداخلية .
صحيح أن العمل في ولاية الخرطوم كان معقداً لأنه خليط بين التنمية .. والسياسة .. والتعامل المباشر مع المواطن في مجالات لابد فيها من عون وتفاعل شعبي :مثل مشروعات النظافة وتحسين البيئة ، ولكن إدارة الوزارات والأجهزة القومية أمرها مختلف و الرؤية فيها تكون غير أوضح .
أتوقع طفرة هائلة في القريب العاجل في مظهر و مخبر الجهاز القومي للاستثمار ، بما يعود بالفائدة على اقتصاد السودان .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

اوباما يعتذر لطفل سوداني اعتقلته الشرطة بتهمة صنع قنبلة

قدم الرئيس الامريكي باراك اوباما الدعوة الى الطفل السوداني (أحمد) نجل المرشح السابق لرئاسة الجمهورية محمد الحسن الصوفي؛ لزيارة البيت الابيض؛ وذلك بعدما قامت الشرطة الامريكية بإعتقاله بتهمة صنع قنبلة. وكانت السلطات الامريكية قد اعتقلت الطفل احمد محمد الحسن البالغ من العمر 14 عاماً، واحتجزته في اصلاحية احتجاز الاطفال؛ بعدما اشتبهت في انه يقوم بصناعة قنبلة؛ داخل المدرسة التي يدرس بها، غير أن الطفل أحمد محمد الحسن الصوفي - 14 عاماً - أبلغ الشرطة وقبلها المعلمين في المدرسة، بأنه صنع ساعة بالمنزل. وفي الاثناء؛ وجه مارك زكربيرج مؤسس موقع فيسبوك الدعوة ايضا الى الطفل احمد لمقابلته؛ بينما دعته شركة (قوقل) لحضور احد مؤتمراتها العلمية. وكتب أوباما تغريدة في موقع تويتر قال فيها مخاطبا الطفل احمد "انها ساعة جميلة احمد.. هل تود إحضارها الى البيت الأبيض؟ يجب علينا ان نلهم المزيد من الاطفال ليصبحوا مثلك؛ يحبون العلوم. إن هذا هو الشي الذي يجعل من امريكا بلادا عظيما". وتم إيقاف أحمد من الدراسة لمدة ثلاثة أيام بعد أن أخرجه والداه بالضمان من إصلاحية احتجاز الأطفال، وطُلب منه كتابة تعهَّد بعدم

وصول (21) بص من العالقين في مصر

وصل أمس للبلاد عدد ٢١ بص من العالقين بجمهورية مصر العربية حيث تم استقبال عدد ١٣ بص بنادي الضباط وعدد ٨ باصات بداخلية مصعب ابن عمير بمحلية جبل اولياء وقال منسق النظام الصحي المحلي بالولاية د.محمد عبدالمنعم السراج ان وزارة الصحة قامت باستقبال عدد ٨٠٠ من العالقين بالتنسيق مع القوات المسلحة والشرطة حيث تمت الإجراءات الصحية والوقائية لجميع العالقين من حيث التعقيم والفحص وأخذ العينات والارشادات الوقائية والتسجيل للمتابعة الصحية لجميع الواصلين من العالقين بالتنسيق مع الإدارات الصحية من المعامل والقمسون والطب العلاجي للتأكد من سلامة القادمين وضمان صحة المواطن. وبحسب صحيفة الجريدة،  اوضح مدير أندية فنادق القوات المسلحة عميد ركن عوض الله عباس ان استقبال العالقين القادمين من جمهورية مصر العربية جاء بتوجية من رئاسة الأركان وقد تمت اجراءات الاستقبال والتنظيم لضمان سير العملية بصورة مثلى مشيدا بمبادرة رجال الأعمال التي أسهمت في وصول العالقين للبلاد . في وقت أكد عميد شرطة حقوقي مصطفي بإدارة الأزمات بشرطة الولاية التزامهم بتسهيل الإجراءات للعالقين بالتعاون مع شرطة الولاية الشمالية التي استقبلتهم من