التخطي إلى المحتوى الرئيسي

تذاكر الطيران.. جدل الجنيه والدولار

شهدت البلاد في الفترة الأخيرة العديد من الأزمات فيما يتعلق بشركات الطيران العاملة بالبلاد، خاصة وأن بعضها لجأ إلى تقليص عدد رحلاتها من يومية إلى أسبوعية وشهرية، وبررت الشركات ذلك لارتفاع سعر الوقود وتصاعد وتيرة سعر الدولار، بجانب ارتفاع مدخلات الإنتاج، فضلاً عن عزوف المواطنين عن السفر الجوي خاصة بعد أن لجأت تلك الشركات لبيع التذاكر بالدولار بدلاً عن العملة الوطنية لتغطية خسائرها، الأمر الذي دفع دائرة النقل الجوي بسلطة الطيران المدني لإصدار قرار وجهت فيه جميع شركات الطيران ببيع تذاكر السفر الجوي للسودانيين المقيمين بالدولة بالعملة المحلية، بينما يتم بيع التذاكر بالعملة الأجنبية للأجانب.

 

قرار صائب

دائرة النقل الجوي شدد على الشركات أن تلتزم بسعر آلية صناع السوق بالنسبة لمبيعات التذاكر المعلنة الآن، بما يعادل (47.5) جنيه للدولار، كما حوى المنشور عدداً من القرارات المنظمة لمبيعات تذاكر الطيران، الاتفاق بين سلطة الطيران وبنك السودان واتحاد شركات الطيران الأجنبية العاملة بالبلاد وغرفة النقل الجوي أواخر يناير الماضي.

الخبير الاقتصادي عصام بوب وصف القرار بالصائب من الناحية الاقتصادية، وتساءل من أين تأتي الشركات بالعملة الحرة لتسيير رحلاتها، خاصة وأن العملة الوطنية غير قابلة للتحويل وليس فيها سوقية واضحة، بجانب ارتفاع أسعار الوقود، بالتالي يحدث فرق بين التعامل بالأسعار التي تحددها الحكومة وبين السعر الحقيقي للدولار. بوب توقع في حديثه لـ(آخر لحظة) أن تقدم الدولة خلال الفترة المقبلة على معالجة هذا الأمر، وقال حال تأخرها عن إيجاد معالجات سيؤدي ذلك إلى فتح الباب واسعاً لخروج بعض الشركات من سفريات السودان خاصة وأنها لجأت لتقليص عدد رحلاتها في الفترة الأخيرة.

التزام المركزي

المنشور أكد التزام بنك السودان بتحويل فوائض مبيعات شركات الطيران الأجنبية لبلدانها وفق سعر آلية صناع السوق، وكانت سلطة الطيران المدني قد قادت مؤخراً مبادرة مع الجهات المختصة المذكورة، توصلت خلالها إلى اتفاق صدر بموجبه هذا القرار وتم توزيعه إلى جميع شركات الطيران ووكالات السفر العاملة بالبلاد.

أمر طبيعي

في ذات السياق طالب رئيس اللجنة الاقتصادية بحماية المستهلك حسين القوني الشركات الأجنبية بمراعاة الظروف الاقتصادية الضاغطة التي تمر بها البلاد، وقال يجب عليها بيع تذاكرها بالعملة الوطنية، فيما طالب الحكومة بالثبات على سياساتها حتى لا تقوم تلك الشركات ببيع التذكرة بالدولار، واصفاً قرار سلطة الطيران المدني بالأمر الطبيعي، في وقت تخوف القوني من أن يؤدي القرار إلى تقليل عدد الخطوط الأجنبية العاملة بالبلاد في حالة ضعف موردها لا سيما في ظل عدم وجود ناقل وطني بسبب القرارات غير المدروسة التي تصدرها الحكومة من حين لآخر.

إعادة هيبة الدولة

الخبير في شؤون الطيران المدني مرتضى حسن جمعة في تعليقه على قرار سلطة الطيران المدني يشير إلى أنه وبهذا القرار تكون سلطة الطيران قد عملت على إعادة الأمور إلى وضعها الطبيعي، بجانب إعادة هيبة الدولة وفق موجهات النقل الجوي، وقوانين التجارة العالمية، وأضاف مرتضى في حديثه للصحيفة نأمل من سلطة الطيران عدم صدور مناشير أخرى بالسماح لشركات الطيران ببيع تذاكرها بالدولار.

اختلاف السعر

تطابق رأي الخبير الاقتصادي محمد الناير مع زملائه، ووصف القرار بالأمر الطبيعي، لجهة أنه معمول به في كل دول العالم، وأردف لكن المشكلة التي يقع فيها السودان تكمن في الاختلاف الكبير بين سعر الدولار من قبل صناع السوق والسوق الموازي، وتوقع الناير في حديثه للصحيفة ارتفاعاً كبيراً في أسعار تذاكر الطيران الداخلي والخارجي، بجانب ضعف حركة المسافرين للسودان.

في سياق آخر قال مدير إدارة المبيعات بشركة الطيار العالمية عبد المجيد الطيب، إن القرار جاء متأخراً، وأشار إلى عدم تطبيق القرار من جانب الشركات، في وقت قلل من أن يكون قرار بيع التذاكر بالجنيه هو الحل الأساسي لتخفيض أسعار السفر الجوي، لجهة أن بيع التذاكر يتم بالخارج خاصة فيما يتعلق بالأجانب، وتوقع الطيب في حديثه خروج معظم الشركات من الأجواء السودانية خلال الفترة القادمة، وطالب بأن يشمل القرار كافة الشركات بدلاً عن تحديد بعضها.

تقرير: أحمد قسم السيد

الخرطوم: (صحيفة آخر لحظة)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

عويشة : 80% من الشباب يتراجعون عن التطرف والغلو

كشف رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بالخرطوم د. جابر عويشة، عن انحسار كبير في ظاهرة الغلو والتطرف وسط الشباب، وأن 80 بالمئة من الذين تمت محاورتهم تراجعوا، وأن معظم من تبنوا الظاهرة أتوا من خارج البلاد.   وأفصح عويشة عن تشكيل لجنة علمية لدراسة واقع الطلاب وصياغة منهج، مشيراً إلى وجود برامج تدريبية للأئمة لقيادة التوازن في طرحه للقضايا عبر الخطب.   وأوضح عن قيادة المجلس لعشر مبادرات تفاكرية مع الشباب لتثبيت تماسك نسيجه الاجتماعي.   وكشف لدى حديثه في منبر الخرطوم الإعلامي الدوري الذي تنظمه وزارة الثقافة والإعلام والسياحة بولاية الخرطوم، الأربعاء، عن لقاءات حضرها أكثر من 4200 إمام لتشخيص قضايا الشباب.   وأشار بحسب ما نقلته الشروق – إلى أن المجلس بدأ في وضع المقترحات والمعالجات لقضايا الشباب، لافتاً إلى عقد لقاءات مع الشباب وتقديم 102 توصية وتم تصنيفها ورفعها لمجلس الوزراء.   وأضاف قائلاً “شخصوا قضاياها في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية”، وتم تشكيل لجنة من الشباب لرفع هذه التوصيات فضلاً عن لجنة لمعالجة قضايا الشباب وتوظيفهم. الخرطوم (زول نيوز)

صباح محمد الحسن تكتب: التفويض التسول والخذلان !!

لم تؤتي أُكلها، تلك الدعوات التي لا تغايُر فيها ان الجيش وعبر قائده رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان، بسط يديه ( بلا حياء) لدعوة الشارع الى تفويضه حتى يستبيح الحكم كما استبيحت دماء الشهداء على عتبة داره ومقره القيادة العامة التي تحولت بين ليلة وضحاها من مطارح للشرف والنضال والزهو والفخر ، الى واجهات للخذلان والخيبة والغدر . ولم تنجح مسيرات التفويض لأنها جاءت على خلفية الإستدعاء الذي لاتدفعه الرغبة، فالبرهان بدعوته الجماهير للوقوف خلفه فات عليه انه (يتسول) التفويض كما تتسول بعض النساء المعدمات في أسواق جاكسون، والتسول ليس عيباً ( بس للوجوه شواه ) فالرجل قال انه ينتظر تفويض الشارع، وفات عليه ان حديثه هو انقلاب صريح على شرعية الثورة التي أتت به الي القصر رئيسا، فهل استجاب الشارع امس بعد دعوة عدة جهات المواطنين للخروج. فأحلام الرجل هذه التي (تاورته) في يقظته، هي التي جاءت نتيجة خطأ فادح بعد التوقيع على وثيقة جعلتنا كلنا سجناء في دائرة العدم والضبابية والإخفاق والفشل، ذنب نحمله في أكتافنا الى أن يقضي الله امراً كان مفعولا وأننا كنا ومازلنا نعشم ان (ينصلح الحال ) بعد ما آل اليه،