التخطي إلى المحتوى الرئيسي

والآن.. التدخل العسكري

والآن مرحلة العمل العسكري المباشر
ويوليو الماضي.. احد الخبراء العاملين في مخابرات عالمية.. يقول:
السودان سوف يواجه مظاهرات غير عادية نهاية العام
وتقع….
والاسبوع الماضي.. الرجل يحدث عن (اتجاة ضرب الموانئ السودانية.. وضرب كل منطقة تهم روسيا وقطر في السودان).
والرجل يحدث عن دولة قبضت الثمن. و…. وعن اسلحة.. وعن… وعن….
لكن ما يحعلك تقرأ ببط هو..
الآن… مرحلة هي… مرحلة عمل السفارات..
وعمل السفارات يخطط بحيث ينتهي بالحرب..
قبل أسبوعين نحدث هنا عن أسلحة تنقلها السفارات.
(٢)
المخطط هو ..
جهات تقرأ إيقاع الأحداث.. وتستخدم الإيقاع هذا للخطوات القادمة.. خطوات صناعة الحرب.. وصناعة التدخل الأجنبي..
خطوة لسودانيين يحملون جنسيات لدول اوروبية وامريكية واسرائيلية.. ومظاهرات لهؤلاء في الخرطوم.. ثم اغتيالات بين المتظاهرين هؤلاء تقع.. (واسلوب صناعة الاغتيالات يصبح الآن معروفاً).
ثم دولة او اكثر تعلن غضبها. لأن احد مواطنيها قتل في الخرطوم.
ثم… ثم…
ثم تدخل عسكري.. (والامر له سوابق معروفة).
وحجة السودان. ان هو ذهب الى ان الأمر مخطط من بعض الدول .. ومصنوع من بعض المخابرات.. حجة لا هي شيء يسمعه أحد ولا هي شيء ينفع..
(وقصة اسلحة الدمار الشامل في العراق معروفة).
لكن شيئاً آخر معروف ايضاً.
واسلامي يحدثنا انه
(السودان ظل يمتنع عن دعم المقاومة الاسلامية في العالم. لأن السودان لدية دولة مسلمة يريد حمايتها…
والسودان المسلم ان سقطت دولته هذه.. عندها…. قال محدثنا (يا دوووب يعرف العالم ماهو الارهاب..)
(٣)
وحديث عن موجة من السلاح تتدفق الآن على السودان.. (اشرنا اليها قبل شهور..).
والإعداد للأمر كله.. الذي يحدث عنه الخبير منذ يوليو الماضي..
واعداد الحرب الاعلامية.. التي نحدث عنها هنا.. منذ شهور . وعن انها سوف تدور علي الانترنت.. والتي تنفجر بالفعل… ومازالت..
والحديث عن الحرب الاهلية .. ونقلها الى الداخل.. ما يسوقه هو.. ان بعضهم يقول:
في مشروع تفكيك السودان.. وجدوا ان الحرب من الخارج لا تصلح.. وانها تجمع كل السودانيين خلف الدولة.. وأنموذجهم كان هو يوليو ٧٦م.
ففي يوليو ١٩٧٦م حين كانت المعارضة الحزبية تهاجم الخرطوم متسللة من ليبيا.. كان يكفي ان يعلن النميري ان الامر غزو اجنبي (مرتزقة).
عندها… ورغم ان الناس كلهم كانوا يعرفون ان الهجوم سوداني.. وتقوم به الاحزاب.. الا ان كلمة (غزو اجنبي) كانت تجعل كل واحد يحمل السلاح..
قال:
كان هذا .. والمواطن في السودان لا يعرف السلاح..
قال:
والآن تستطيع أن تجد في كل مدينة وقرية عدداً هائلاً من الانقاذيين.. وغيرهم .. من عامة السودانيين.. ممن قاتلوا في الجنوب لسنوات طويلة وعرفوا السلاح..
والخبير يذهب في شرحه الى ان المساحات الهائلة في السودان تجعل نفس كل جهة مهاجمة ينقطع في ساعات او ايام… والمساحات الهائلة هي التي قطعت انفاس امريكا وحلفائها في العراق..
قال..
وشيء آخر يمنع التسلل.. في المدن في السودان.. مازال شيء له طبع القرية.. ففي احياء المدن كل احد يعرف كل احد..
والغريب الذي يتسلل مكشوف.
وصحيفة (الرأي العام) امس.. تحدث عن تحالف عقار/ مناوي/
وعن بيان للتحالف هذا يدعو الى
(السلمية السلمية التي تطلق النار).
(٤)
ومحمد نور لو انه اطلق جيشه سلمياً في الايام الاولى للمظاهرات ولم يكشف الحاده.. ولم يطلق الحرائق.. لاستطاع ركوب الثورة حتى النهاية دون ان يكشفه احد.. لكن..
والشيوعيون لو انهم.. والآن مناوي وعقار لو انهم….
والانقاذ بها من المساوئ ما يكفي لاسقاط عشرين حكومة..
لكن انكماش الناس عن دعم مظاهرات الخراب هو اشارة تقول لهم ان..
الإنقاذ بها ما يكفي لإسقاط كل حكومات الارض…
لكن..(إسقاط) يأتي بكم أنتم..؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لا..لا..لا..لا…
والمصيبة أنها شهادة للانتخابات..
(أما البشير دا مررززق بشكل) !!!

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح