التخطي إلى المحتوى الرئيسي

بالفيديو : مذيع بالنيل الأزرق يخرج من (الصندوق) ويضع الطاهر حسن التوم في موقف (حرج) ويثير إعجاب رواد المواقع

أثار المذيع بقناة النيل الأزرق حذيفة عبر برنامج مساء جديد – أثار إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي وذلك عبر المقدمة التي تناول فيها الشهداء الذين سقطوا خلال الاحتجاجات والمظاهرات التي انطلقت في العديد من المدن السودانية.

واعتبر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأن حديثه حول شهداء الاحتجاجات عبر قناة محسوبة على السلطة – اعتبروه مختلفاً ومغايراً و أنه حديث (خارج الصندوق) وقارن المتابعون بين موقفه الذي وصفوه بالشجاع وبين الإعلامي الطاهر حسن التوم بقناة سودانية 24 حيث كتب أحد النشطاء قائلاً 🙁 المذيع الجسور حذيفة يترحم على الشهداء بعد عودته ويتحدث عن إدارة البلد ،و الذي لا يستطيع إدارتها فليتنحى ويترك المجال للآخرين وأن الشباب الذين تم اغتيالهم لم يفعلوا شيئاً غير مطالبتهم بوضع أفضل.. تاقوا لينا الطاهر حسن التوم ويعرف الفرق بينه وبين الإعلاميين الأحرار).

وعلق العديد من رواد مواقع التواصل على حديثه حيث كتب أحد المتابعين قائلا:( الأخ حذيفة والله راجل وابن راجل وعافي منك وراضي عليك ريحتني والله لمن بكيت أيوا ده الكلام الحق أتمنى أخوانك وأخواتك المذيعين يحذو حذوك ويسقط بس مسيلمة السودان) بينما كتب آخر يقول:( للناس البتقول كان وين من زمان ؟ مش أحسن من عينة الطاهر التوم وغيره داك مدير القناة وما بجيب سيرة الشهداء أو الثورة بخير .. حذيفة مجرد موظف في القناة وإتشجع قال الحق وهو متأكد من فصله عن العمل .. أقل شئ نشكره مش نشكك في مصداقيته).

الخرطوم (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

اوباما يعتذر لطفل سوداني اعتقلته الشرطة بتهمة صنع قنبلة

قدم الرئيس الامريكي باراك اوباما الدعوة الى الطفل السوداني (أحمد) نجل المرشح السابق لرئاسة الجمهورية محمد الحسن الصوفي؛ لزيارة البيت الابيض؛ وذلك بعدما قامت الشرطة الامريكية بإعتقاله بتهمة صنع قنبلة. وكانت السلطات الامريكية قد اعتقلت الطفل احمد محمد الحسن البالغ من العمر 14 عاماً، واحتجزته في اصلاحية احتجاز الاطفال؛ بعدما اشتبهت في انه يقوم بصناعة قنبلة؛ داخل المدرسة التي يدرس بها، غير أن الطفل أحمد محمد الحسن الصوفي - 14 عاماً - أبلغ الشرطة وقبلها المعلمين في المدرسة، بأنه صنع ساعة بالمنزل. وفي الاثناء؛ وجه مارك زكربيرج مؤسس موقع فيسبوك الدعوة ايضا الى الطفل احمد لمقابلته؛ بينما دعته شركة (قوقل) لحضور احد مؤتمراتها العلمية. وكتب أوباما تغريدة في موقع تويتر قال فيها مخاطبا الطفل احمد "انها ساعة جميلة احمد.. هل تود إحضارها الى البيت الأبيض؟ يجب علينا ان نلهم المزيد من الاطفال ليصبحوا مثلك؛ يحبون العلوم. إن هذا هو الشي الذي يجعل من امريكا بلادا عظيما". وتم إيقاف أحمد من الدراسة لمدة ثلاثة أيام بعد أن أخرجه والداه بالضمان من إصلاحية احتجاز الأطفال، وطُلب منه كتابة تعهَّد بعدم

بالفيديو .. لحظة استقبال الطالب عاصم عمر بمنزله وسط هتافات الأهل والشباب السودانيين

بهتافات وتكبير استقبلت أسرة الطالب عاصم عمر وعشرات من الشباب السودانيين، أمام منزل عاصم بأم درمان احتفالاً ببراءته، بعد اطلاق سراحه.   وبحسب زول نيوز كانت  محكمة جنايات الخرطوم شمال، أعلنت يوم أمس الثلاثاء  براءة عضو مؤتمر الطلاب المستقلين عاصم عمر حسن المعتقل منذ أبريل ٢٠١٦م من تهمة القتل العمد الموجهة إليه بقتل شرطي إبان أحداث مقاومة طلاب جامعة الخرطوم لمخطط بيع الجامعة. وقررت إطلاق سراحه بعد ثلاثة أعوام قضاها فى الحبس.   ووفقاً لمتابعات محررة زول نيوز انطلق العشرات من أصدقاء عاصم، من القوى السياسية المختلفة وحزبه إلى منزل عاصم، قبل إطلاق سراحه. ورفعوا شعارات تطالب بالثورة والحرية.   الخرطوم (زول نيوز)