التخطي إلى المحتوى الرئيسي

حوار مع رئيس الوزراء ..

ما يزال السيد رئيس الوزراء متمسكاً برأيه حول رفع الدعم عن الجازولين والوقود ، وهو القرار الخطير المؤجل الذي سيطيح بالحكومة وكل النظام ، في اليوم التالي لإعلانه مباشرةً ، دون حاجة لتجمع مهنيين أو تجمع وهميين !

في منتدى الصحفيين الذي نظمته صحيفة (السوداني) السبت الماضي ، أُتيحت لي الفرصة ، فتحدثتُ موجهاً خطابي لرئيس الوزراء السيد “معتز موسى” ، بأن فكرة رفع الدعم وتوجيهه للمستحقين من خلال قراءة استهلاك الكهرباء ، لدعم الخبز .. مثلاً ، فكرة غير متماسكة ، وتحتاج إلى الكثير من المراجعة والتدبر ، والاستفادة من تجارب دول العالم من حولنا .

قلتُ للسيد رئيس الوزراء: إن الحكومة في بريطانيا تدعم تذاكر المواصلات ، بصات .. مترو .. وقطارات بين المدن ، ويحصل المواطن والزائر السائح على نفس الامتيازات ، باستخدام وسائل مواصلات مريحة جداً ومدعومة من الدولة . نفس الشيء يتوفر في قطاعي الصحة والتعليم ، فضلاً عن أن الحكومات في أوربا تمنح العاطل عن العمل دعماً مالياً شهرياً. ولكن الحكومة في بريطانيا على سبيل المثال ، تفرض ضرائب عالية على الأثرياء وأصحاب الاستثمارات، فتحصل منهم على (40%) من عائداتهم ، بينما لا تتجاوز الضريبة على الموظفين والعاملين (17%) من مرتباتهم .

هنا في السودان .. يحدث العكس ، حيث أن أغنى أغنياء السودان ، من تجار (الدولار) ومهربي الذهب ، وشركات ضخمة تتبع لجهات (رسمية) تعمل في مجالات الزراعة ، المقاولات ، الطرق ، الجسور والكهرباء بعشرات الملايين من الدولارات ، لا تدفع ضرائب ، وإن دفعت تلك الشركات العملاقة ، ودفع مهربو الذهب وتجار الدولار فإنهم يدفعون مبالغ رمزية ، لا تساوي (واحد بالمائة) من جملة النشاط المستحق للضريبة !

لكن رئيس الوزراء يترك الهدف الكبير أمامه ، وينشغل بتفاصيل غير مفيدة ، بل مُزعزعة لاستقرار الدولة عندما يفكر في زيادة سعر الرغيفة لمواطن يستهلك (1000 كيلو واط) كهرباء في الشهر ، وعدم زيادتها لمواطن يستهلك (200 كيلو واط) بينما تجد مليارديراً في الريف لا يستهلك (1000) كيلو واط ، يستهلكها موظف في الخرطوم ، راتبه (3) آلاف جنيه !!

ثم أنه يرد على طرحي بقوله : ( أنا لن أدعم البنزين أو الجاز لمواطن راكب لاندكروزر سعره (8) مليارات جنيه ) .. وعندما قلت له : ( صاحب اللاندكروزر أبو تمانية مليارات .. دافع ليك نحو تلاتة مليارات رسوم جمارك وموانىء دخلت خزينة الدولة .. فأرجو سيادة رئيس الوزراء أن تقسم التلاتة مليارات جنيه على قيمة الدعم في لتر البنزين ، وشوف المواطن دا عاوز من الحكومة دعماً لكم سنة ؟ وعاوز منها شوارع مسفلتة عشان يحافظ على العربية ، ثم أنه بعد أقل من ثلاث سنوات سيبدل العربية ، ويشتري أخرى ، وسيدفع لك ثلاثة مليارات أخرى) .

كان مدهشاً أن رئيس الوزراء رد على بقوله إنه غير مقتنع بتحصيل رسوم على الجمارك وإن المفروض أن تكون (صفرية) !! طيب ليه ما تلغيها بكرة ؟!
لا يمكن إلغاؤها طبعاً ، ولا تخفيضها ، لأنها تمثل عمود ميزانية الدولة الثاني بعد الضرائب ، ولو كان ممكناً لكان أولى إلغاء الجمارك على لبن وحفاضات الأطفال ، وليس السيارات (الكروزر) .
يا حكومة .. إن الدولة الحضارية لا تفصِل بين المواطنين في دعم الخبز والوقود ، ولكنها تميّز بين الثري والفقير في نسبة الضرائب .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

عويشة : 80% من الشباب يتراجعون عن التطرف والغلو

كشف رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بالخرطوم د. جابر عويشة، عن انحسار كبير في ظاهرة الغلو والتطرف وسط الشباب، وأن 80 بالمئة من الذين تمت محاورتهم تراجعوا، وأن معظم من تبنوا الظاهرة أتوا من خارج البلاد.   وأفصح عويشة عن تشكيل لجنة علمية لدراسة واقع الطلاب وصياغة منهج، مشيراً إلى وجود برامج تدريبية للأئمة لقيادة التوازن في طرحه للقضايا عبر الخطب.   وأوضح عن قيادة المجلس لعشر مبادرات تفاكرية مع الشباب لتثبيت تماسك نسيجه الاجتماعي.   وكشف لدى حديثه في منبر الخرطوم الإعلامي الدوري الذي تنظمه وزارة الثقافة والإعلام والسياحة بولاية الخرطوم، الأربعاء، عن لقاءات حضرها أكثر من 4200 إمام لتشخيص قضايا الشباب.   وأشار بحسب ما نقلته الشروق – إلى أن المجلس بدأ في وضع المقترحات والمعالجات لقضايا الشباب، لافتاً إلى عقد لقاءات مع الشباب وتقديم 102 توصية وتم تصنيفها ورفعها لمجلس الوزراء.   وأضاف قائلاً “شخصوا قضاياها في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية”، وتم تشكيل لجنة من الشباب لرفع هذه التوصيات فضلاً عن لجنة لمعالجة قضايا الشباب وتوظيفهم. الخرطوم (زول نيوز)

صباح محمد الحسن تكتب: التفويض التسول والخذلان !!

لم تؤتي أُكلها، تلك الدعوات التي لا تغايُر فيها ان الجيش وعبر قائده رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان، بسط يديه ( بلا حياء) لدعوة الشارع الى تفويضه حتى يستبيح الحكم كما استبيحت دماء الشهداء على عتبة داره ومقره القيادة العامة التي تحولت بين ليلة وضحاها من مطارح للشرف والنضال والزهو والفخر ، الى واجهات للخذلان والخيبة والغدر . ولم تنجح مسيرات التفويض لأنها جاءت على خلفية الإستدعاء الذي لاتدفعه الرغبة، فالبرهان بدعوته الجماهير للوقوف خلفه فات عليه انه (يتسول) التفويض كما تتسول بعض النساء المعدمات في أسواق جاكسون، والتسول ليس عيباً ( بس للوجوه شواه ) فالرجل قال انه ينتظر تفويض الشارع، وفات عليه ان حديثه هو انقلاب صريح على شرعية الثورة التي أتت به الي القصر رئيسا، فهل استجاب الشارع امس بعد دعوة عدة جهات المواطنين للخروج. فأحلام الرجل هذه التي (تاورته) في يقظته، هي التي جاءت نتيجة خطأ فادح بعد التوقيع على وثيقة جعلتنا كلنا سجناء في دائرة العدم والضبابية والإخفاق والفشل، ذنب نحمله في أكتافنا الى أن يقضي الله امراً كان مفعولا وأننا كنا ومازلنا نعشم ان (ينصلح الحال ) بعد ما آل اليه،