التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحادي يجدد دعمه للحكومة الانتقالية ويحذر من مليونية 30 يونيو

حذر الحزب الاتحادي من خطورة الدعوات التي اطلقت للخروج في مليونية 30 يونيو الجاري وحذرت من تاثير الدعوات التي وصفتها بالمتكررة والمتقاربة على استقرار الأوضاع في وطن يعانى هشاشة مخيفة على المستوى السياسي والاقتصادي والصحي، واكد ان الأوضاع الحالية تحتاج لتحكيم صوت العقل وتغليب المصلحة الوطنية العليا على المصالح الضيقة والرغبات الذاتية التي رأى انها تتجاهل مغبة انزلاق الوطن إلى حافة التشرذم والشتات.

وقال الاتحادي في بيان له بحسب صحيفة الجريدة أمس، ان الحزب يراقب بقلق بالغ الدعوة التى عمت الفضاء الاسفيري لمليونية ٣٠ يونيو، مراقبة جعلت قيادته مراقبة جعلت قيادته تحذر من خطورة مثل هذه الدعوات.
وأكد موقفه الثابت من تغليب المصلحة الوطنية العليا على المصالح الحزبية الضيقة.

 

وجدد تمسكه بدعم الفترة الانتقالية بكل مكوناتها للوصول بالوطن لبر الاستحقاق الانتخابي الديموقراطي الحر وطالب الحاضنة السياسية للحكومة أن تجرى إصلاحات داخلية جوهرية في تركيبتها وتتجنب الخلافات التي تلقي بظلال سالبة على المشهد الوطني، ودعا تجمع المهنيين داخل تلك الحاضنة بالنأي عن الصراع العدمي الذي رأى انه لن يقود لخير.

ونصح الحكومة بشقيها التنفيذي والسيادي بضرورة لانسجام والبعد عن التنافر السلبي وإحكام سيطرة الدولة وبسط هيبتها وفرض القانون على كل ربوع الوطن، والعمل على حل المشكلات الاقتصادية وتحسين الوضع المعيشي للمواطنين والذي وصل لحالة لاتطاق.
وطالب بدعوة الفرقاء في قوى المعارضة والحكومة لتقدير الخطر الداهم في حالة التأخير عن توقيع سلام دائم في الأيام المقبلة، ودعاهم لتجاوز اي خلاف من شأنه تعريض عملية السلام والاستقرار للانهيار.

الخرطوم: (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

مصرع 40 شخصا في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأوروميين في إثيوبيا

أديس أبابا- قتل 40 شخصاً على الأقل نهاية الأسبوع، في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأروميين في إثيوبيا. ووفقاً لوكالة رويترز للأنباء، قال المتحدث باسم منطقة أوروميا في إثيوبيا، نيغيري لينشو، أمس الإثنين إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا على يد قوات شبه عسكرية من المنطقة الصومالية، شنت هجوماً على هارارجي في أوروميا . وأضاف المتحدث “لا نعرف لماذا داهمت شرطة ليو المناطق يومي السبت والأحد لكننا نعرف أن جميع الضحايا من عرقية الأورومو”. وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخراً، أنها أرسلت قواتها إلى المناطق التي شهدت مواجهات بين الصوماليين والأوروميين للسيطرة على الوضع، ويمثل العنف بين القوميات أكبر تحدٍ يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل الماضي. الصومال الجديد