التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشيوعي: موكب 30يونيو سيرسل رسالة قوية للعالم الخارجي

شدد القيادي بالحزب الشيوعي كمال كرار على أن مليونية 30 يونيو إشارة وتحذير لقوة الثورة المضادة والفلول و بعض العسكر
الرافضين أن يكون هناك تحول نهائي لصالح الدولة المدنية واعتبر أنه يمثل اشارة لهم بأن الشعب لا ينكسر وأن الثورة منتصرة.

 

 

وقطع كرار في تصريح بحسب صحيفة الجريدة بعدم وجود قوة يمكنها أن تجهض مكاسب الثورة وآمالها واحلام المواطن في تنفيذ برنامج الفترة الانتقالية الذي سيعبر بالسودان من وضع حالة الدولة الفاشلة أو دولة الإرهاب ودولة التعسف والفساد الى دولة المؤسسات وإلى سودان ترتفع فيه راية الحرية والسلام والعدالة ونوه الى أن الثلاثين يونيو (يوم) تاريخي وثوري وتوقع ان تكون المواكب التي ستخرج فيه أكبر بكثير من مواكب ٢٠١٩م باعتبار أن مهام الثورة لا زالت مستمره وما زال الثوار موجودين ولجان المقاومة أصبحت أكثر تنظيما واستعدادا وفاعلية فى الشارع والحركة الجماهيرية.

 

واعتبر ان30 يونيو يوم لديه مدلوله في مسار الثورة حيث مثل ذلك التاريخ من العام الماضي بعث جديد للثورة لجهة أن فلول النظام البائد والثورة المضادة كانت تعتقد أن فض الاعتصام نهاية الثورة السودانية إلا ان الشعب خرج فى ذات اليوم وأردف وكانت موجة ثورية قوية دفعت بالثورة وكل الترتيبات إلى الإمام ولفت الى ان الهدف من موكب 30يونيو الجاري استكمال هياكل الفترة الانتقالية و مهامها من خلال المطالبة بتعيين الولاة و المجالس التشريعية وتحقيق السلام والتحول الاقتصادي المنشود حتى ينعكس على معاش الناس ورأى ان الموكب سيرسل رسالة قوية للعالم الخارجي مفادها ان الشعب الذي قاتل وناضل وسفكت دمائه من أجل الثورة مازال متمسكا بثورته ليحمى دولته الانتقالية.

الخرطوم: (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

اوباما يعتذر لطفل سوداني اعتقلته الشرطة بتهمة صنع قنبلة

قدم الرئيس الامريكي باراك اوباما الدعوة الى الطفل السوداني (أحمد) نجل المرشح السابق لرئاسة الجمهورية محمد الحسن الصوفي؛ لزيارة البيت الابيض؛ وذلك بعدما قامت الشرطة الامريكية بإعتقاله بتهمة صنع قنبلة. وكانت السلطات الامريكية قد اعتقلت الطفل احمد محمد الحسن البالغ من العمر 14 عاماً، واحتجزته في اصلاحية احتجاز الاطفال؛ بعدما اشتبهت في انه يقوم بصناعة قنبلة؛ داخل المدرسة التي يدرس بها، غير أن الطفل أحمد محمد الحسن الصوفي - 14 عاماً - أبلغ الشرطة وقبلها المعلمين في المدرسة، بأنه صنع ساعة بالمنزل. وفي الاثناء؛ وجه مارك زكربيرج مؤسس موقع فيسبوك الدعوة ايضا الى الطفل احمد لمقابلته؛ بينما دعته شركة (قوقل) لحضور احد مؤتمراتها العلمية. وكتب أوباما تغريدة في موقع تويتر قال فيها مخاطبا الطفل احمد "انها ساعة جميلة احمد.. هل تود إحضارها الى البيت الأبيض؟ يجب علينا ان نلهم المزيد من الاطفال ليصبحوا مثلك؛ يحبون العلوم. إن هذا هو الشي الذي يجعل من امريكا بلادا عظيما". وتم إيقاف أحمد من الدراسة لمدة ثلاثة أيام بعد أن أخرجه والداه بالضمان من إصلاحية احتجاز الأطفال، وطُلب منه كتابة تعهَّد بعدم

بالفيديو .. لحظة استقبال الطالب عاصم عمر بمنزله وسط هتافات الأهل والشباب السودانيين

بهتافات وتكبير استقبلت أسرة الطالب عاصم عمر وعشرات من الشباب السودانيين، أمام منزل عاصم بأم درمان احتفالاً ببراءته، بعد اطلاق سراحه.   وبحسب زول نيوز كانت  محكمة جنايات الخرطوم شمال، أعلنت يوم أمس الثلاثاء  براءة عضو مؤتمر الطلاب المستقلين عاصم عمر حسن المعتقل منذ أبريل ٢٠١٦م من تهمة القتل العمد الموجهة إليه بقتل شرطي إبان أحداث مقاومة طلاب جامعة الخرطوم لمخطط بيع الجامعة. وقررت إطلاق سراحه بعد ثلاثة أعوام قضاها فى الحبس.   ووفقاً لمتابعات محررة زول نيوز انطلق العشرات من أصدقاء عاصم، من القوى السياسية المختلفة وحزبه إلى منزل عاصم، قبل إطلاق سراحه. ورفعوا شعارات تطالب بالثورة والحرية.   الخرطوم (زول نيوز)