التخطي إلى المحتوى الرئيسي

أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم الثلاثاء 9 يونيو 2020م

صحيفة أخبار اليوم

الإمام الصادق المهدي يكتب : قصتنا مع الطغاة
القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي
الحلو يعود للمفاوضات بعد غياب شهرين
الحركة الشعبية تنفي قبولها تأخير العلمانية وتقرير المصير للجولات الأخيرة

صحيفة الوطن

لجنة إزالة التمكين تعقد مؤتمراً صحفياً مساء اليوم
اجتماع ثلاثي بشأن سد النهضة الاثيوبي الثلاثاء
المجموعة المدنية المناهضة لسد النهضة تطالب بإعفاء الممسكين بملف التفاوض وتؤكد على مخاطر السد
القبض على المطلوب للجنائية علي كوشيب بافريقيا الوسطى

صحيفة السوداني

حكومة السودان تبدأ مفاوضات مع صندوق النقد
القوات المسلحة تنفي إعادة هيئة العمليات وحل الدفاع الشعبي
الموت يغيب القيادي الإسلامي البارز “عثمان خالد مضوي” ود. أمين حسن عمر يعدد مآثره
الحركة الشعبية شمال تصدر تعميماً حول إستئناف التفاوض

صحيفة الجريدة
لجان مقاومة الخرطوم: التشاكس بين مكونات الحكومة لا يلبي طموحات الشعب
(راش): السياسات الاقتصادية وراء أزمة الدواء وستدمر قطاع الانتاج
استقالة مدير مستشفى حاج الصافي
المباحث تلقي القبض على رجل وامرأة إدعيا ظهور الكعبة بمنزلهم
الجيش ينفي ما أثير حول عودة الدفاع الشعبي
وزير الري يتمسك بالتوصل لاتقاق قيب ملء وتشغيل سد النهضة
(161) إصابة جديدة بـ (كورونا) و (12) حالة وفاة
(الشعبية) جناح الحلو تنفي موافقتها على تأجيل العلمانية
محاضر سوداني مُبتعث للخارج يبيع جزء من نخاعه العظمي
البعث يدعو لوحدة تجمع المهنيين

 

صحيفة السوداني الدولية

والي نهر النيل يجري سلسلة لقاءات ناجحة بالخرطوم
لجنة ازالة التمكين بالبحر الأحمر تؤدي القسم

 

صحيفة آخر لحظة

الجيش: لا عودة للدفاع الشعبي
رجال أعمال يطلقون مبادرة لاجلاء العالقين
جبريل ابراهيم: المواطن محبط من حال البلد
الحكومة: بدء المفاوضات مع صندوق النقد الدولي
نهر النيل تعجز عن سداد المرتبات وضبط اسلحة بجنوب دارفور
تعيين محافظ ورئيس لمجلس ادارة مشروع الجزيرة
احباط تهريب (114) رأسا من الابل

 

صحيفة صوت الأمة

الحكومة وحركات الكفاح المسلح يواصلان التفاوض
الأرصاد : أمطار غزيرة وعواصف تهدد ٨ ولايات
السودان يدعو مصر وإثيوبيا لاستئناف مفاوضات سد النهضة

 

 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

تقليص آخر ..!!

:: لعلكم تذكرون، في اكتوبر 2013، عندما زادت أسعار الوقود وغضب الشارع ونقلت وسائل الإعلام ردود الفعل، استضافت قناة العربية القيادي بالحزب الحاكم الدكتور قطبي المهدي، وسألته عن تأثير الزيادة في حياة الناس، فقال بالنص : (لن يتأثر الشعب السوداني بزيادة سعر البنزين، فالسواد الأعظم منهم يتنقل بالدواب)، فابتسم المذيع.. وما لم تتدارك وزارة المالية وبنك السودان ما يحدث حالياً في عالم الطيران، فان الشعب على موعد مع التنقل – في أرجاء الكون – بالدواب، وبهذا يكون قطبي قد صدق ..!! :: والمؤسف أن السادة لم يبالوا بما يحدث في عوالم الطيران – الأجنبي والوطني – رغم المحاذير الكثيرة .. فالحدث لم يبدأ بالأمس، بحيث تنفي سلطة الطيران المدني مسؤوليتها عما حدث أو لتجتمع وزارة المالية مع بنك السودان وغيره، بل منذ أشهر تعلن شركات الطيران الأجنبية عن صعوبات تواجه تسيير رحلاتها إلى الخرطوم، ثم تقلص الرحلات .. ومثل هذا التقليص من الأحداث ذات الوقع المؤلم على أنفس أهل السودان، ومن الأخبار الصادمة لأي مواطن سوداني .. والمؤسف أن القطرية التحقت بركب التقليص وبدأت في تخفيض عدد رحلاتها إلى الخرطوم، وكذلك الخطوط الكينية