التخطي إلى المحتوى الرئيسي

(الثورية) ترحب بالبعثة السياسية الجديدة في السودان وتدعو لإبقاء “يوناميد”

رحبت الجبهة الثورية أمس، بإنشاء بعثة أممية جديدة في السودان، لكنها دعت للحفاظ على البعثة المشتركة في دارفور “يوناميد”.

 

وقال كبير المفاوضين بحركة العدل والمساواة في الجبهة الثورية، أحمد تقد لسان، في مؤتمر صحفي بحسب صحيفة الجريدة بالعاصمة جوبا، إن القرارين (2524) و(2525) يمثلان دعما حقيقيا للسلام والاستقرار في السودان. وأوضح أن بعثة “يوناميد” مطلوبة لتهيئة بيئة مواتية لتنفيذ اتفاق السلام المستقبلي وحماية المدنيين.

واعتمد مجلس الأمن الدولي، الخميس، قرارا بشأن إنشاء بعثة أممية جديدة بالسودان، للمساعدة في العملية الانتقالية، لفترة أولية مدتها 12 شهرا.

وينص قرار مجلس الأمن الدولي الذي صاغته بريطانيا وألمانيا، على “إنشاء بعثة الأمم المتحدة المتكاملة للمساعدة في العملية الانتقالية بالسودان (يونتيماس) وذلك لفترة أولية مدتها 12 شهرا”.
كما أعلن مجلس الأمن الدولي، تمديد ولاية العملية المختلطة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة “يوناميد” في إقليم دارفور غربي السودان لمدة شهرين، من 31 أكتوبر حتى 31 ديسمبر المقبلين.

من جهته قال القيادي بحركة تحرير السودان (مناوي)، محمد بشير، إنهم يتطلعون إلى استمرار بعثة “يوناميد” في دارفور للمشاركة في تطبيق السلام وحماية النازحين.
وطالب بمزيد من التفاصيل حول دور قوات “يونتيماس” في تطبيق السلام في حالة خروج “يوناميد” من دارفور مشددا على ان هذا الجانب من دور البعثة غير واضح .

وشدد كبير مفاوضي المجلس الانتقالي في حركة تحرير السودان، نمر عبد الرحمن، على ضرورة استمرار البعثة المختلطة في دارفور “يوناميد”، باعتبار أن دورها مختلف عن “يونتيماس” المصممة للمساعدة في تحقيق التحول الديمقراطي.
ولفت إلى ضرورة وجود “يوناميد في دارفور لفترة طويلة نسبة لهشاشة الوضع الأمني في المنطقة، باعتبارها ستخلق الجو المناسب لعودة للنازحين واللاجئين الطوعية.

 

بدوره أعرب نائب رئيس الحركة الشعبية – شمال، ياسر عرمان، عن أسفه لعدم مشاورة الأمم والمتحدة والاتحاد الإفريقي، للجبهة الثورية بشأن البعثة الأممية الجديدة “يونتيماس”، واضاف انه مع ذلك تعتبر العملية الدولية دفعة للسلام في السودان.
وابدى أملا في اتاحة الفرصة أمام قوى التفاوض الحالية للمشاركة في مؤتمر المانحين المزمع خلال هذا الشهر باعتباره مرتبط بقضية السلام.
في الأثناء رحب تجمع قوى تحرير السودان بقرار مجلس الأمن القاضي بتمديد ولاية بعثة “يوناميد” للاضطلاع بدورها في حماية المدنيين، وتقديم المساعدات الإنسانية.

 

كما رحب التجمع عبر بيان له، بإقرار إنشاء بعثة “يونتيماس” لمساعدة التحول الديمقراطي، وتعزيز حقوق الإنسان والسلام المستدام والعدالة الانتقالية والحلول الدائمة للنازحين واللاجئين

الخرطوم: (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

تقليص آخر ..!!

:: لعلكم تذكرون، في اكتوبر 2013، عندما زادت أسعار الوقود وغضب الشارع ونقلت وسائل الإعلام ردود الفعل، استضافت قناة العربية القيادي بالحزب الحاكم الدكتور قطبي المهدي، وسألته عن تأثير الزيادة في حياة الناس، فقال بالنص : (لن يتأثر الشعب السوداني بزيادة سعر البنزين، فالسواد الأعظم منهم يتنقل بالدواب)، فابتسم المذيع.. وما لم تتدارك وزارة المالية وبنك السودان ما يحدث حالياً في عالم الطيران، فان الشعب على موعد مع التنقل – في أرجاء الكون – بالدواب، وبهذا يكون قطبي قد صدق ..!! :: والمؤسف أن السادة لم يبالوا بما يحدث في عوالم الطيران – الأجنبي والوطني – رغم المحاذير الكثيرة .. فالحدث لم يبدأ بالأمس، بحيث تنفي سلطة الطيران المدني مسؤوليتها عما حدث أو لتجتمع وزارة المالية مع بنك السودان وغيره، بل منذ أشهر تعلن شركات الطيران الأجنبية عن صعوبات تواجه تسيير رحلاتها إلى الخرطوم، ثم تقلص الرحلات .. ومثل هذا التقليص من الأحداث ذات الوقع المؤلم على أنفس أهل السودان، ومن الأخبار الصادمة لأي مواطن سوداني .. والمؤسف أن القطرية التحقت بركب التقليص وبدأت في تخفيض عدد رحلاتها إلى الخرطوم، وكذلك الخطوط الكينية