التخطي إلى المحتوى الرئيسي

التحالف الوطني السوداني يدعو مكونات ثورة ديسمبر للوحدة

دعا حزب التحالف الوطني السوداني كل أطراف ثورة ديسمبر المجيدة من الثائرات والثوار الاحرار وقوي اعلان الحرية والتغيير وحركات الكفاح المسلح وكل شركاء الثورة للعمل معا من أجل استكمال مطلوبات الفترة الانتقالية وتحقيق امال الشعب السوداني في وطن يسع الجميع في ظل دولة مدنية موحدة.

وطرح حزب التحالف الوطني السوداني امس في منبر وكالة السودان للأنباء مصفوفة “اولويات الثورة” ، واستعرض رئيس المكتب التنفيذي لحزب التحالف الوطني الاستاذ كمال اسماعيل رؤية الحزب في المحافظة علي الديمقراطية، وقال بحسب صحيفة الجريدة، ان الحزب قاد نضالات وقدم 450 شهيدا في سبيل التحرير من النظام الشمولي ، وناشد سيادته قادة الكفاح المسلح بأن يستعجلوا خطوات السلام ايفاءا لدماء الشهداء والبعد عن الحروب.

من جانبة قدم نائب رئيس الحزب المهندس محمد فاروق سلمان ما اشتملت عليه المصفوفة من خطوات للاصلاح بتجاوز صيغة التمثيل الحالية في المجلس المركزي الحالي وتوظيف المبادرات الوطنية لمكونات الثورة والمؤسسات الوطنية وعقد مؤتمر تاسيسي للحرية والتغيير للانتقال بالثورة نحو بناء الدولة، كما طالبت المصفوفة باكمال مستويات الحكم الانتقالي .

 

واشاد التحالف الوطني السوداني باعلان تجمع المهنيين التزامه بمهام الثورة والتي تناولت المصفوفة ضرورة العدالة كمفصل رئيسي لتاسيس دولة القانون، كما دعت المصفوفة لتجسير الفجوة للانتقال بين القديم والجديد والابتعاد عن نهج ثورتي اكتوبر وابريل، كما نادت بالاصلاح المؤسسي والتنظيمي اولا اساسي للخروج من حصار الماضي انطلاقا للمستقبل والي شراكة حقيقية للوصول للحد الادني من التوافق، وناشد قوي الكفاح المسلح في انجاز عملية السلام لبناء دولة ديمقراطية كلنا فيها واحد وطالب لجان المقاومة بان يظلوا حراسا للثورة.

وقال ان قضايا الفترة الانتقالية تحتاج إلى وحدة وطنية والالتفاف حول الثورة المجيد وأضاف قائلا “ليكون شعارنا ننهض بس لا للاقصاء”.

الخرطوم: (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

تقليص آخر ..!!

:: لعلكم تذكرون، في اكتوبر 2013، عندما زادت أسعار الوقود وغضب الشارع ونقلت وسائل الإعلام ردود الفعل، استضافت قناة العربية القيادي بالحزب الحاكم الدكتور قطبي المهدي، وسألته عن تأثير الزيادة في حياة الناس، فقال بالنص : (لن يتأثر الشعب السوداني بزيادة سعر البنزين، فالسواد الأعظم منهم يتنقل بالدواب)، فابتسم المذيع.. وما لم تتدارك وزارة المالية وبنك السودان ما يحدث حالياً في عالم الطيران، فان الشعب على موعد مع التنقل – في أرجاء الكون – بالدواب، وبهذا يكون قطبي قد صدق ..!! :: والمؤسف أن السادة لم يبالوا بما يحدث في عوالم الطيران – الأجنبي والوطني – رغم المحاذير الكثيرة .. فالحدث لم يبدأ بالأمس، بحيث تنفي سلطة الطيران المدني مسؤوليتها عما حدث أو لتجتمع وزارة المالية مع بنك السودان وغيره، بل منذ أشهر تعلن شركات الطيران الأجنبية عن صعوبات تواجه تسيير رحلاتها إلى الخرطوم، ثم تقلص الرحلات .. ومثل هذا التقليص من الأحداث ذات الوقع المؤلم على أنفس أهل السودان، ومن الأخبار الصادمة لأي مواطن سوداني .. والمؤسف أن القطرية التحقت بركب التقليص وبدأت في تخفيض عدد رحلاتها إلى الخرطوم، وكذلك الخطوط الكينية