التخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل يتبرأ موسي هلال من مجلس الصحوة الثوري؟

في الأسبوع المنصرم أتهم الجيش قوات مجلس الصحوة الثوري وحركة تحرير السودان بشن هجمات على مواقعه في منطقة جبل مرة بدارفور لكن حركة تحرير السودان بقيادة عبدالواحد نفت مبادرتها بالهجوم فيما أكد المستشار الإعلامي للقائد العام للجيش الطاهر أبوهاجة أن الهجوم انتهاك واضح لوقف إطلاق النار ومحاولة لعودة دارفور للإحتراب في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة الإنتقالية لتحقيق السلام الشامل.
ووصف الخبراء هجوم مجلس الصحوة الثوري للجيش السوداني بانه عمل إرهابي وإجرامي بتوجيه من موسى هلال وخاصة بعض نشر أنباء في التواصل الإجتماعي عن نقل رئيس مجلس الصحوة الثوري موسى هلال والمعتقليين معه في السجن الحربي إلى الاقامة الجبرية بمنزل في ضاحية اركويت بالخرطوم تحت الحراسة المشددة.

ويقول الخبراء أن خروج موسي هلال من المعتقل الحربي الي منزل قبل توقيع أتفاق السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح في جوبا هو بادرة خير تصب في رصيد بناء الوطن وتعزيز السلام ورتق النسيج الأجتماعي في دارفور، ودعوه إلى الإجابة على السؤال المطروح لماذا لايفكر في الوطن والسلام ؟ وقال خبير نقول له تفكر وتدبر وتبرأ من المرارات لمكانتك كزعيم إدارة أهلية أيذانآ بنهاية مرحلة وبداية صفحة جديدة في ثورة التغيير،بعد أسقاط نظام البشير واعوانه.

لماذا يتبرأ موسي هلال من مجلس الصحوة الصحوة الثوري ؟

في الثالث عشر من يناير2015 تم لقاء سري مغلق داخل قيادة الجيش في الجنينة بولاية غرب دارفور بين موسي هلال وهو يرتدى لباس عسكري ويلف رأسه بالكدمول مع مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني وقتها إبراهيم غندور، ناقشا قضايا سياسية وأمنية وتنموية، من أجل طئ كل الخلافات مع موسي هلال وعودته لصفوف المؤتمرالوطني.

وحتى تكتمل الصورة سنقوم بتحليل العنوان في سلسلة من حلقات عن ظاهرة موسي هلال زعيم قبيلة المحاميد أحد بطون قبيلة الرزيقات في أقليم دارفور، ذاع صيته أول مرة عقب خلافه مع والي شمال دارفور الأسبق الفريق إبراهيم سليمان الذي قام باعتقاله وإبعاده عن دارفور بتهمة تورطه في نزاعات قبيلة مع ظهور التمرد في دارفور.

 

لكن حكومة البشير في محاولتها للقضاء على حركات دارفور المتمردة حسب ظنها أضطرت إلى إطلاق سراح موسي هلال من السجن ليحارب بالوكالة عنها بل سارعت إلي التعاون معه لمواجهة تمرد حركات دارفور بالأقليم، واستطاع هلال ان يلعب أدواراً في الانتهكات الفظيعة التي وقعت في دارفور.

 

ومع تعاقب السنوات لم تسير الأمور سيراً سلساً بين البشير وموسي هلال وعادت حليمة لقديمة، وغادر هلال الخرطوم إلي منطقة مستريحة بولاية شمال دارفور وأعتصم وسط أهله وعشيرته وكون مجلس الصحوة الثوري ودخل في صراع مع والي شمال دارفور عثمان كبر وتفاقم الخصومة بعد الأحداث الدامية التي وقعت بين القبائل العربية في منطقة جبل عامر.
وطلب موسي هلال من المؤتمر الوطني بإقالة والي شمال دارفور عثمان كبر وانه لا يمكن ان يكون مع الحكومة الإّ بعد إقالة كبر وبدأ يصول ويجول وعزل معتمدين تابعيين لحكومة كبر ونصب آخرين مكانهما، وصار الآمر والناهي في تلك المحليات والحكومة لم تحرك ساكنا والحزب الحاكم سعى علي استحياء لأرضاء موسي هلال بالعودة إلي الخرطوم لمواصلة عمله كمستشار بديوان الحكم الاتحادي، و عضويته بالمجلس الوطني لم تسقط بغيابه لمدة عامين.

 

لم يعلن موسي هلال طيلة اعتصامه بمنطقة مستريحة تمرده على الحكومة ولكن كل تصرفاته تؤكد خروجه عن، عباءة المؤتمر الوطني، وشق عصا الطاعة،ولكن البشير مد حبال الصبر وتعامل معه بشئ من التخدير خوفاً من تمرده وهو يمتلك السلاح وقوات حرس الحدود تحت امرته.

 

أشتكى البشير للرئيس التشادي أدريس دبي من الجفوة بينه وبين موسي هلال وطلب منه التدخل لعودة المياه الي مجاريها، وبالفعل نجح دبي وجمع البشير وهلال في منطقة “أم جرس” وأستبشر البشير خيراً بطي الخلاف مع موسي هلال من خلال مؤتمر اهلي دعا له ديبي لدعم الإستقرار في دارفور.

 

لكن ازدواجية المعايير في المؤتمر الوطني دفع موسي هلال إلى ذراع الحكومة بعد أن اثبت ان هذه الحكومة لا تفاوض ولاتستمع إلا لحامل السلاح، وواصل في أتهام الحكومة بالفساد والظلم، وأنه في حل عن الوظيفة في ديوان الحكم الأتحادي وأنه عازم على تكوين مجلس الصحوة الثوري وتحقيق ماعجزت عن تحقيقه الحركات المسلحة التي وقعت علي اتفاقيات مع الحكومة او التي ما زالت تحمل السلاح.
لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وانفراط عقد الأمان في منطقة جبل عامر وتدخلت الحكومة وسيطرت علي تنقيب الذهب، ووجه البشير وزير الدفاع عوض بن عوف باحضار موسي هلال حيّا أو ميّتا إلي الخرطوم وبين عشية وضحاها وجد موسي هلال نفسه بين السجون في الخرطوم.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

مصرع 40 شخصا في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأوروميين في إثيوبيا

أديس أبابا- قتل 40 شخصاً على الأقل نهاية الأسبوع، في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأروميين في إثيوبيا. ووفقاً لوكالة رويترز للأنباء، قال المتحدث باسم منطقة أوروميا في إثيوبيا، نيغيري لينشو، أمس الإثنين إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا على يد قوات شبه عسكرية من المنطقة الصومالية، شنت هجوماً على هارارجي في أوروميا . وأضاف المتحدث “لا نعرف لماذا داهمت شرطة ليو المناطق يومي السبت والأحد لكننا نعرف أن جميع الضحايا من عرقية الأورومو”. وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخراً، أنها أرسلت قواتها إلى المناطق التي شهدت مواجهات بين الصوماليين والأوروميين للسيطرة على الوضع، ويمثل العنف بين القوميات أكبر تحدٍ يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل الماضي. الصومال الجديد