التخطي إلى المحتوى الرئيسي

موعد جديد تضربه سكرتارية تجمع المهنيين المنتخبة..فما مستقبل الجسم الذي لعب دوراً كبيراً في سقوط النظام 

 

في العملية المختلف حولها للحديث حول مآلات الوضع ومستقبل الجسم الذي لعب دوراً كبيراً في سقوط النظام فبأي لغة سيكون الحديث؟

اعلن تجمع المهنيين السودانيين عن مؤتمر صحفي يوم الجمعة بمقره بالخرطوم في وقت طرح فيه البعض تساؤلا يحتوي على درجة من السخرية (التجمع جناح منو؟) وهو السؤال الذي يكتسب موضوعيته مما حدث الاسبوع الفائت حين عقدت مجموعة من مكونات التجمع مؤتمراً صحفياً شارك فيه كل من طه عثمان ومولانا إسماعيل التاج ومحمد ناجي الاصم اتهموا من خلاله مجموعة السكرتارية الجديدة بتنفيذ مشروع هدفه اختطاف التجمع لصالح منظومة حزبية معلنين مقاومتهم لهذه الخطوة بينما وصفت مجموعة السكرتارية خطوتهم بالانتحارية والتي ستكون من نتائجها أن يتخلص التجمع من الثقل الذي يجذبه إلى الوراء ويساهم في تحقيق أهداف الثورة وأعلنت في بيانها دعما منقطع النظير للحكومة الانتقالية.

1

حسناً.. وباستثناء البيان المنشور في الصفحة الرسمية للتجمع رفضت السكرتارية المنتخبة وأعضاؤها الحديث للإعلام في وقت انخرطت فيه في اجتماعات متوالية وبررت الرفض بحسب الناطق باسم التجمع حسن فاروق بأن الموقف سيعلن من خلال مؤتمر صحفي أو من خلال المنصات الرسمية للتجمع وعلى رأسها صفحته علي الفيسبوك. المفارقة أن جدلاً دار حول الصفحة نفسها وتساؤلات حول من الذي يملك رقم الدخول إليها باعتبارات النشاط الدؤوب لممثلي لجنة الاطباء أحد الاجسام التي أعلنت رفضها لنتيجة الانتخابات الأخيرة وما يمكن ان يترتب عليها في وقت طرحت فيه المجموعة خيار أن يتم تكوين مجلس تنسيقي للتجمع يعبر به من المنطقة الحرجة التي يعيشها الآن بسبب ما يعتبره كثيرون مدخلاً لانشقاق في بنية الجسم الذي ساهم بشكل كبير في إنجاز الثورة.

2

في وقت سابق أعلن رئيس حزب المؤتمر السوداني عن تقدمهم بمبادرة تستهدف بشكل أساسي الحفاظ علي تماسكه بما لا يؤثر على الأداء العام لحكومة الثورة ومكوناتها وهو اتجاه يتواءم واتجاهات أخرى في ذات سبيل قطع الطريق على الانقسام مقروناً ذلك ببيانات لجان المقاومة المنتقدة للخطوة والتي اعتبرتها تجاوزا حتى لقيم الثورة وتجعل من الجسم مجرد متهافت على الظفر بمقاعد تحقق مصالح افراد علي حساب مسؤوليته التاريخية في الحفاظ على مكتسباتها وبالطبع استجابة مكوناته لعملية الاستقطاب السياسي الحزبي مما يقلل من تأثيره على المشهد وفقده لدرجة الاحترام علي مستوى الشارع الذي يمكن بسهولة أن يتجاوزه وهو ما يتطلب منه إعادة النظر في سلوكه.

3

مستخدماً عبارته الأشهر من خلال صفحته بالفيسبوك يكتب عضو سكرتارية التجمع المنتخب ممثل شبكة الصحفيين والناطق الرسمي باسمه (الثورة لسة نية لم تسقط بعد الحل في البل وتسقط تالت) يقول حسن فاروق ورط الأصم مجموعته وحزبه وجسمه ( لجنة الأطباء المركزية) في انتخابات تجمع المهنيين السودانيين أثناء محاولته القفز من مركب المحاسبة على التجاوزات التي ارتكبها أو التي كان شريكا فيها ومدافعا عنها، والتي أبعدت التجمع من الشارع ومطالب الثورة ورماه مع المجموعة في أحضان الحرية والتغيير. وتحول التجمع من قائد إلى تابع ينفذ أجندة الهبوط الناعم في الحرية والتغيير.

وبحسب صحيفة اليوم التالي، ورط الأصم المجموعة التي خاضت الانتخابات مثلما ورط الحزب واللجنة عندما تقدم باستقالته من السكرتارية، نشر وقتها الاستقالة في القروب متحججا بالبطء في إجازة الهيكلة والرؤية، وأن السكرتارية غائبة، مع العلم أنه حتى لحظة تقديم الاستقالة لم يكن هناك تفكير للدخول في العملية الانتخابية بسبب الوضع الصحي في البلاد، وكانت هناك أصوات عديدة داخل مجلس التجمع تطالب بتعطيل الاجتماعات الدورية لحين اتضاح الرؤية حول الوضع الصحي.

وفي كل الأحوال لم تكن الانتخابات خيارا مطروحا، لتظهر الاستقالة وتغير المشهد بالكامل داخل التجمع، الاستقالة نفسها لا تساوي الحبر الذي كتبت به لأنه تقدم بها بعد أن انتهت الفترة المحددة للسكرتارية، وهنا يجب التوقف عند توقيت اختيار إعلانها لأنها تسربت وتم تداولها قبل أن ينظر فيها مجلس التجمع، أراد أن يقدم نفسه قائدا للتغيير ومنتقدا لما أسماه البطء في معالجة الأخطاء رغم أنه من ارتكبها وشارك فيها ودعمها ودافع عنها في اجتماعات المجلس وقاتل مع المجموعة حتى لايخضع مع آخرين للمحاسبة على التجاوزات القديمة والجديدة.

4

يبدو النزاع بين مكونات التجمع حول عملية الانتخابات حيث وصفتها مجموعة الأصم بالمخالفة للاجراءات وأنها فرضت عليها فرضاً من اجل تمرير المؤامرة بسيطرة التيار الحزبي الذي لم تتم تسميته وهو في حقيقة الاتهامات الحزب الشيوعي السوداني باعتبار ان معظم أعضاء السكرتارية المنتخبة لهم ارتباطات به بشكل أو باخر بينما يقول حسن فاروق بأن واقع الأمر يقول إن الاصم وفي إطار سعيه لاستعادة الأراضي التي فقدها وسيفقدها في حال تم التغيير داخل التجمع، عجل بالعملية الانتخابية التي لم تكن من الأولويات ، بجانب أن العملية نفسها تسبقها مطلوبات داخلية قبل الوصول إليها. ما يحدث من معارك الان ربما يضع الاجابة على سؤال ما الذي يمكن ان يقوله التجمع في مؤتمر اليوم ومن الممكن ان ينحو باتجاه تخفيف حدة النزاع والوصول الي تسوية تفضي به نحو اكمال ما بداه من مشوار التغيير كل ذلك ستكون إجابته بعد الثانية من نهار الجمعة.

 

 

الخرطوم(زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

التقرير الوبائي من الأول من أغسطس الجاري وحتى الثالث منه

  أعلنت وزارة الصحة الإتحادية عن تسجيل (42) حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا المستجد ،بالإضافة إلى تسجيل 11 حالة وفاة و57 حالة تعافي وذلك حسب التقرير الوبائي للأيام: السبت ، الأحد والأثنين من الأول وحتى الثالث من أغسطس الجاري.   وبحسب (سونا)، سجلت الحالات الجديدة بولاية الخرطوم (28) حالة، ولاية الجزيرة (1)، النيل الأبيض (0)، النيل الأزرق (0)، سنار (0)، نهر النيل (1)، القضارف (0)، كسلا (0) ،البحر الأحمر (8)، شمال كردفان (0)، جنوب كردفان (0)، غرب كردفان (0)، الشمالية (4)، شمال دارفور(0)، جنوب دارفور(0)، شرق دارفور (0)، غرب دارفور(0)، ووسط دارفور(0)، فيما سجلت حالات التعافي حسب الولايات في ولاية الخرطوم (9) حالة، ولاية الجزيرة (10)، النيل الأبيض (0)، سنار (0)، الشمالية (17)، نهر النيل (3)، وجنوب دارفور (0)، شرق دارفور (0)، كسلا (12)، القضارف (0)، البحر الأحمر (6)، وشمال كردفان (0)، وغرب كردفان (0)، النيل الازرق (0)، جنوب كردفان (0)، شمال دارفور(0)، غرب دارفور(0)، ووسط دارفور(0)، وسجلت حالات وفاة جديدة حسب الولايات كالآتي: في ولاية الخرطوم (0) حالة، ولاية الجزيرة (0)، النيل الابيض (0)،