التخطي إلى المحتوى الرئيسي

عقب اختفاء مسؤل مخزن السلاح مدير شرطة كسلا يكشف الحقائق وبلاغات تطال مروجي الشائعات

كشف مدير شرطة ولاية كسلا اللواء شرطة خالد عوض احمد يوسف الحقائق الكاملة حول اختفاء الاسلحة والذخائر التي تم تداولتها بكثافة عبر السوشيال ميديا و شغلت الرأي العام لطبيعة ظروف الولاية ووضعها الجفرافي.

 

 

واكد اللواء خالد بحسب صحيفة الوطن،  أن ماتم تداوله يفتقد للمصداقية ولا يتوافق مع طبيعة منطق الاشياء الا أنه لم ينفي أو يؤكد للصحيفة عن كمية الأسلحة والذخائر التي راج اختفائها من عدمها وعزا ذلك نسبة لعدم انتهاء عمل للجنة وقال ساخر في رده علي ما يسمي ببيان نسب لمتقاعدي الشرطة ذكر من خلاله أن عدد الأسلحة المختفية( ٤٠٠)قطعة بجانب( ٧٠٠)طلقة قال اللواء إذا صح ذلك (انحنا زاتنا نقوم جارين ) مستبعداً في الوقت ذاته قيام متقاعدي الشرطة باصدار ذلك البيان لثقته الشرطة القوية فيهم وأكد خالد الذي تسلم رئاسة شرطة الولاية حديثا بأنه ومنذ توليه المهام وبعد مرور ثلاثة أيام فقط من وصوله كسلا ونسبة لظهور بعض المشاكل علي المستوي القومي وجه بتكوين لجنة خماسية برئاسة عميد لمراجعة السلاح (بالقطعة) لاكمال عملية التسليم والتسلم وفق منظار ميداني خلافا لمكان يحدث سابقا عن طريق الكشوفات وتابع باشرت اللجنة أعمالها وبعد مضي شهر من عمليات الحصر تواري مخزنجي السلاح عن الأنظار قبل انتهاء عمل اللجنة والذي مازال قائما ولم ترفع تقريرها حتي الآن .

 

ولفت اللواء خالد إلى أن هذا دليلاً دامغاً يؤكد كذب ماتناقلته وسائل التواصل الاجتماعي حول اختفاء كميات من الأسلحة والذخائر واصفا ذلك بالتهويل غير المنطقي لارقام نسجت من خيال مروجي الشائعات مؤكداً تدوين عدد من البلاغات في مواجهة مروجي الاخبار المضللة، وفال جاري البحث عن المخزنجي المختفي .

وقال انه من المؤمل أن تنجز اللجنة أعمالها في غضون عشرة أيام وعزا تاخير عمل اللجنة الي اتساع دائرة الولاية التي تضم أحدي عشر محلية بجانب أكثر من عشرون إدارة شرطية بالولاية،ووعد بتمليك الراي العام حقيقة السلاح عقب انتهاء عمل اللجنة.

الخرطوم: (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

وصول (21) بص من العالقين في مصر

وصل أمس للبلاد عدد ٢١ بص من العالقين بجمهورية مصر العربية حيث تم استقبال عدد ١٣ بص بنادي الضباط وعدد ٨ باصات بداخلية مصعب ابن عمير بمحلية جبل اولياء وقال منسق النظام الصحي المحلي بالولاية د.محمد عبدالمنعم السراج ان وزارة الصحة قامت باستقبال عدد ٨٠٠ من العالقين بالتنسيق مع القوات المسلحة والشرطة حيث تمت الإجراءات الصحية والوقائية لجميع العالقين من حيث التعقيم والفحص وأخذ العينات والارشادات الوقائية والتسجيل للمتابعة الصحية لجميع الواصلين من العالقين بالتنسيق مع الإدارات الصحية من المعامل والقمسون والطب العلاجي للتأكد من سلامة القادمين وضمان صحة المواطن. وبحسب صحيفة الجريدة،  اوضح مدير أندية فنادق القوات المسلحة عميد ركن عوض الله عباس ان استقبال العالقين القادمين من جمهورية مصر العربية جاء بتوجية من رئاسة الأركان وقد تمت اجراءات الاستقبال والتنظيم لضمان سير العملية بصورة مثلى مشيدا بمبادرة رجال الأعمال التي أسهمت في وصول العالقين للبلاد . في وقت أكد عميد شرطة حقوقي مصطفي بإدارة الأزمات بشرطة الولاية التزامهم بتسهيل الإجراءات للعالقين بالتعاون مع شرطة الولاية الشمالية التي استقبلتهم من

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

ويقع.. ويقع.. ويقع

> وموقع أجنبي على الشبكة يكتب عن الكاتب السوداني الذي يسمونه المنجم.. لأنه يتنبأ.. والأحداث تصدقه.. > واسمه اسحق فضل الله > والموقع يورد الشواهد.. ومن بينها ان المنجم هذا يحدث الناس في سبتمبر 2017 ان افورقي سوف يقفز الى اثيوبيا > ويونيو 2018 افورقي يقفز > و(الربل) الذي نضربه الآن للنبؤات هو ان : عداء سوف يطلق بين السودان واثيوبيا.. لانه / العداء/ هو المخرج الوحيد من شيء يختنق هناك > وبروق النبأ القادم هي > ابي احمد يبعد التقراي من الحكم ونحدث انهم سوف يقومون بشيء > والتقراي الآن يذهبون الى شيء يشبه الاعلان للانفصال > وابي احمد ان هو قام بضرب الجنوب حتى يمنع الانفصال.. مثلما ضرب اقليم الصومال منعاً للانفصال.. ابي عندها يشعل حرباً اهلية > وان هو لم يفعل بدأ التفكك > والامهرا يمددون حلفاً مع التقراي > وجهات يهمها ان تشتعل الحرب وان ينهزم التقراي.. والملايين الهائلة في اثيوبيا تجعل كل شيء محتملاً > وان ينهزم التقراي جملة تعني ان يتدفقوا الى ارض شرق السودان > الارض التي ظلت اثيوبيا تحلم بها > والتدفق/ رغم الجغرافيا/ يصلح اداة لاته