التخطي إلى المحتوى الرئيسي

“الجاز” و”العطش” يهددان بفشل الموسم بمشروع الجزيرة

عقبات وتحديات تعترض سير الموسم الزراعي الصيفي بمشروع الجزيرة والمناقل وسط ارتفاع اصوات مزراعي المشروع بعجزهم عن تحضير اراضيهم وزراعة محاصيلهم بسبب شح الوقود (الجاز ) وتأخر مواعيد الزراعة من جهة وعجز عن ري محاصيلهم بسبب العطش بانخفاض مناسيب الري بالقنوات والمواجر من جهة اخرى دفع المزارعين بان يدقوا ناقوس الخطر بفشل الموسم الزراعي الصيفي .

 

 

الواقع ينذر بكارثة بسبب عدم الاهتمام بأمر مشروع الجزيرة من قبل الجهات المختصة وسط تبادل الاتهامات مابين الادارة الزراعية وادارة الري والمزراع وكل جهة تحمل المسؤولية للطرف الآخر، فالمزارع يحمل الدولة وادارة المشروع وادارة الري المسؤولية بعدم توفر الوقود وتوفير المياه الكافية للري وادارة الري تحمل المزارع المسؤلية بالزراعة في وقت واحد لجميع المحاصيل مايتطلب كميات مياه كبيرة اكبر من الطاقة التصميمية للقنوات تؤدي إلى انخفاض مناسيب المياه في ذات الوقت، اضافة إلى تحميل ادارة المشروع المسؤولية بعدم التنسيق مابين ادارة الري والمزارع بخصوص طلبات المياه وتحجيم دور المفتش الزراعي بحسب قانون 2005 لمشروع الجزيرة.

 

 

أما ادارة المشروع فهي تحمل المزارع وادارة الري المسؤولية بتأخر عمليات التحضير والزراعة خارج الدورة الزراعية من قبل المزارع وعدم ضخ مياه كافية لري المحاصيل من قبل ادارة الري وسط تبادل هذه الاتهامات المتبادلة يتهدد الفشل الموسم الزراعي خصوصا وان الجملة المساحات الزراعية التي اكتملت زراعتها لم تتجاوز ال20% من المساحات المستهدف زراعتها بحسب ادارة مشروع الجزيرة بأن جملة المساحة التي اكتملت زراعتها بلغت نحو 197 الف فدان بمحاصيل العروة الصيفية من جملة 800 الف فدان مستهدف زراعتها خلال العروة الصيفية حتى منتصف يوليو الجاري بتجاوز المواقيت المناسبة لزراعة محاصيل الفول والقطن والذرة واي زراعة بعد هذه المواقيت تهدد الانتاجية وتسبب في ضعفها بحسب الجهة الفنية هيئة البحوث الزراعية .

 

 

وحذر مزارعون بمشروع الجزيرة من فشل الموسم الزراعي لمحاصيل العروة الصيفية لهذا العام نتيجة لضعف عملية التحضير بسبب شح الوقود وانخفاض مناسيب مياه الري بالقنوات والمواجر وضعف الاستعدادات وارتفاع تكاليف التحضير بنسبة تجاوزت ال300% مقارنة بالموسم الماضي في وقت اعلنت فيه ادارة مشروع أن الخطة التأشيرية للعروة الصيفية تستهدف زراعة 800 الف فدان منها 350الف فدان لمحصول الذرة و150الف فدان لمحصول القطن و200الف فدان بمحصول الفول السوداني و100الف فدان خضروات .

 

وقال المزارع اشرف ابراهيم بالقسم الشمالي بحسب صحيفة السوداني، إن الموسم الزراعي مواجه بالعديد من العقبات والتحديات تهدد محاصيل العروة الصيفية بالفشل وذلك لتأخر التحضيرات بسبب شح الوقود (الجاز )والآليات (بوابير ) الحراث وارتفاع تكاليف التحضير.

 

 

وأوضح أن سعر حراثة الفدان وصل إلى 500 جنيه مقارنة بـ150 جنيهاً الموسم الماضي ووصل سعر الدسك ألفي جنيه مقارنة ب600 جنيه الموسم الماضي وقال ابراهيم إن ارتفاع اسعار التحضير وشح الوقود وقلة الآليات وضعف مناسيب المياه ادت إلى تأخير التحضير وزراعة المحاصيل عن ميقاتها بحسب هيئة البحوث الزراعية بأن بداية زراعة الفول في 25 مايو وآخر موعد لزراعة الذرة 10 يوليو والزراعة بعد هذه المواقيت تؤدي إلى ضعف الانتاجية.

 

وناشد إبراهيم رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك بالتدخل الفوري بزيارة للمشروع والوقوف على العقبات ومعالجتها.

 

 

إقرار بالأزمة
اقرت ادارة عمليات الري لمشروع الجزيرة والمناقل بوزارة الري والموارد المائية بوجود اختناقات في الري بعدد من اقسام المشروع ارجعتها لجملة من الاسباب ابرزها ضعف الميزانية وتأخر الاجراءات المالية بوزارة المالية الاتحادية. وقال مدير عمليات الري للمشروع بوزارة الري عبدالسلام محمد صالح، إن الاستعدادات للموسم الزراعي بالمشروع بدأت منذ يناير الماضي بقطع المياه عن قنوات الري في نهاية مارس لاجراء عمليات الصيانة الصيفية لقنوات الري بمعالجة المنظمات المائية (المواسير والابوات ) واضاف أن هناك ظروفاً أدت إلى تأخير عمليات الصيانة ابرزها جائحة كورونا وتأخر الاجراءات المالية بوزارة المالية الاتحادية وضعف الميزانيات المصدقة واشار إلى أن من بين الاسباب طلب المياه في وقت واحد بزراعة جميع المحاصيل فضلا عن تأخر هطول الامطار واعلن عن دفع ادارته بطلب لادارة خزان سنار بتوفير كمية 37 مليون متر مكعب من المياه للمشروع لمعالجة اختناقات الري وقال هذه الكمية اكبر من الطاقة الاستيعابية للقنوات وهي تكفي لزراعة نحو 1500 فدان .

الخرطوم: (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

التقرير الوبائي من الأول من أغسطس الجاري وحتى الثالث منه

  أعلنت وزارة الصحة الإتحادية عن تسجيل (42) حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا المستجد ،بالإضافة إلى تسجيل 11 حالة وفاة و57 حالة تعافي وذلك حسب التقرير الوبائي للأيام: السبت ، الأحد والأثنين من الأول وحتى الثالث من أغسطس الجاري.   وبحسب (سونا)، سجلت الحالات الجديدة بولاية الخرطوم (28) حالة، ولاية الجزيرة (1)، النيل الأبيض (0)، النيل الأزرق (0)، سنار (0)، نهر النيل (1)، القضارف (0)، كسلا (0) ،البحر الأحمر (8)، شمال كردفان (0)، جنوب كردفان (0)، غرب كردفان (0)، الشمالية (4)، شمال دارفور(0)، جنوب دارفور(0)، شرق دارفور (0)، غرب دارفور(0)، ووسط دارفور(0)، فيما سجلت حالات التعافي حسب الولايات في ولاية الخرطوم (9) حالة، ولاية الجزيرة (10)، النيل الأبيض (0)، سنار (0)، الشمالية (17)، نهر النيل (3)، وجنوب دارفور (0)، شرق دارفور (0)، كسلا (12)، القضارف (0)، البحر الأحمر (6)، وشمال كردفان (0)، وغرب كردفان (0)، النيل الازرق (0)، جنوب كردفان (0)، شمال دارفور(0)، غرب دارفور(0)، ووسط دارفور(0)، وسجلت حالات وفاة جديدة حسب الولايات كالآتي: في ولاية الخرطوم (0) حالة، ولاية الجزيرة (0)، النيل الابيض (0)،