التخطي إلى المحتوى الرئيسي

زاهر بخيت الفكي يكتب: أوقفوهم برفع الدعم..!!

 

كُنّا ننتظر من وزير المالية الثائر إبراهيم البدوي قبل ترجّله مُكرهاً أن يحسم لنا مسألة رفع الدعم عن المحروقات ويتحمّل نيابة عنّا وعن حكومة حمدوك غضبة الشارع ، والرجُل في الحالتين مفارقنا سواء رفع الدعم أو لا كما جاء في بيانه الطويل بعد الاستقالة الذي صرّح فيه بأنّ الشُلة قد أجمعوا أمرهم على إزاحته ووجدوا البديل المناسب (هبة) من عند الله ، وما من أملٍ في انفراجٍ قريبٍ تنحسر به صفوف الوقود المُتطاولة وتعود به الطُمأنينة مرة أخرى للمواطن ، والدعم ماشي كما تعلمون إلى جيوبٍ لا تمتلئ تشبه جهنّم في سؤالها الدائم عن المزيد ، يستفيد منه أصحاب الضمير الميت ممن امتهنوا استغلال الأزمات واغتنوا من بيع الوقود المدعوم في السوق الأسود واستغلالهم لحاجة الناس.

 

سألتُ صاحب سيارة نقل كبيرة تحايل على نظام محطات الوقود التي تمنع التعبئة خارج خزان السيارة وقام باضافة خزان آخر يُمكنه من أخذ كمية كبيرة من الجازولين الشحيح ، سألته كم من الزمان تكفيك هذه الكمية ، عجباً وأنا أشاركه الصف للحصول على ثمانية جالون (فقط) أو أقل تكفيني لأيام ، تبسّم ساخراً من سؤالي ورُبما ظنّ فيني السذاجة ، وقال أنا أخرُج من هذا الصف لتفريغ الجازولين وأعود إليه مرة أخرى دون أن أتحرك كيلوميتراً واحداً من المحطة ، وهُناك من ينتظرنا لشراء جالون الجازولين الواحد بخمسمائة جنيه عداً ونقداً ورُبما أكثر للمُضطر منهم فما من سبب يدعونا للرهق والتعب وراء المشاوير وارهاق سياراتنا ، والمكسب يتضاعف بلا سفر طويل أو ضياع للزمن ، ولو مُضطر يا أخونا تعال بنبيع ليك بدل الانتظار الطويل.

يا تُرى كم هُم الذين يعملون بفكرة هذا الأناني ، وكم هم عدد الأشخاص الذين استطاعوا الحصول على ما يُريدون من وقودٍ مدعوم عبر طُرق الفساد الأخرى وبيعه بأضعاف السعر الرسمي ، الدولة ظلّت تدعم الوقود بملايين الدولارات من خزينتها الخاوية وساستها يمنعهم خوفهم الشديد من شارعٍ يرفض مُجرد الحديث عن رفع الدعم ، ومجموعة كبيرة من الانتهازيين تجني أرباحاً طائلة بلا جُهد أو خدمة يُقدمونها للمجتمع بالوقود الذي يأخذونه ، وسيارات النقل والتراكتورات الزراعية ومضخات المشاريع الزراعية يشكو أصحابها من شح الوقود وندرته.

أرفعوا الدعم عن الوقود واتركوا الساحة للمنافسة الحرة بين الشركات للبيع والشراء فيه كأي سلعة أخرى واجتهدوا في إيجاد نظام يصل به الدعم إلى من يستحق ، ويقيني أنّ الدولة تعلم مثل هذه الطُرق والأساليب المُلتوية التي جعلت أمثال هؤلاء يستمرون بلا خوف من قانونٍ يردعهم أو سلطة قابضة تحول بينهم والبيع والشراء في وقودٍ نحتاجه في إعادة دوران ماكينة الحياة الاقتصادية من جديد.
والله المُستعان.

 

 

صحيفة الجريدة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

بالفيديو : تصرف علي شمو يخجل مذيعات سودانية 24 .. و ارتباك لوشي يلفت الأنظار

حيت الكاتبة الصحفية والمذيعة بقناة سودانية 24 مشاعر عبد الكريم البروفيسور الإعلامي الكبير على شمو موضحة  أن الحديث في مناسبة احتفال القناة بايقاد الشمعة الثالثة يبدو صعباً في حضرة الإعلامي الكبير البروفيسور على شمو . وقالت مشاعر بأن شمو هو كبيرنا الذي تعلمنا منه الإعلام وسحر الكلام  .وأضافت بأننا تعلمنا من تواضعه ومن رياضته ، لافته إلى أنه استطاع الصعود على السلم دون عناء ، رغم تقدمه عليهم في السن  مما جعلهم يخجلون من أنفسهم وهم يرون السلم (صعباً) رغم صغر سنهم. وفي السياق أبدى كثير من متابعي الاحتفالية ملاحظات حول ارتباك المذيعة ونجمة مواقع التواصل الاجتماعي آلاء المبارك المشهورة بـ( لوشي) خلال الكلمة القصيرة التي حيت فيها المشاهدين وذكروا خلال تعليقاتهم بأنها وضعت بين مذيعي القناة لتجميل الصورة حيث كتب أحدهم (  لوشي طلعت صورة بس ما بتعرف اي حاجه تاني المعاي يعلق) وكتب آخر :(لوشي متلبكه ما صفات مذيعه). الخرطوم (زول نيوز)

اوباما يعتذر لطفل سوداني اعتقلته الشرطة بتهمة صنع قنبلة

قدم الرئيس الامريكي باراك اوباما الدعوة الى الطفل السوداني (أحمد) نجل المرشح السابق لرئاسة الجمهورية محمد الحسن الصوفي؛ لزيارة البيت الابيض؛ وذلك بعدما قامت الشرطة الامريكية بإعتقاله بتهمة صنع قنبلة. وكانت السلطات الامريكية قد اعتقلت الطفل احمد محمد الحسن البالغ من العمر 14 عاماً، واحتجزته في اصلاحية احتجاز الاطفال؛ بعدما اشتبهت في انه يقوم بصناعة قنبلة؛ داخل المدرسة التي يدرس بها، غير أن الطفل أحمد محمد الحسن الصوفي - 14 عاماً - أبلغ الشرطة وقبلها المعلمين في المدرسة، بأنه صنع ساعة بالمنزل. وفي الاثناء؛ وجه مارك زكربيرج مؤسس موقع فيسبوك الدعوة ايضا الى الطفل احمد لمقابلته؛ بينما دعته شركة (قوقل) لحضور احد مؤتمراتها العلمية. وكتب أوباما تغريدة في موقع تويتر قال فيها مخاطبا الطفل احمد "انها ساعة جميلة احمد.. هل تود إحضارها الى البيت الأبيض؟ يجب علينا ان نلهم المزيد من الاطفال ليصبحوا مثلك؛ يحبون العلوم. إن هذا هو الشي الذي يجعل من امريكا بلادا عظيما". وتم إيقاف أحمد من الدراسة لمدة ثلاثة أيام بعد أن أخرجه والداه بالضمان من إصلاحية احتجاز الأطفال، وطُلب منه كتابة تعهَّد بعدم