التخطي إلى المحتوى الرئيسي

خبراء:مخاوف وشكوك في تنفيذ برنامج الدعم المالي المباشر للأسر السودانية

يثير برنامج الدعم المالي المباشر للسكان الذي ينبغي ان تشارك فيه 80% من الأسر السودانية الكثير من الجدل والأسئلة خلال الأيام الماضية في الشارع السوداني مع العلم ان وزير المالية إبراهيم البدوي أعلن عن الدفع الأولي من الأشخاص الذين تسلموا الأموال.

ويطرح الخبراء الإقتصاديون العديد من الأسئلة والمخاوف والشكوك حول آليات تنفيذ برنامج الدعم المباشر للسكان بعد إستقالة وزير المالية إبراهيم البدوي صاحب الفكرة حسب النتائج المرحلية وقنوات تقديم الدعم المالي للأقاليم في ظل تفاقم الأزمة الإقتصادية، وزيادة نسبة الفقر المدقع وارتفاع التضخم وانخفاض قيمة العملة الوطنية مقابل الدولار.

 

لانطلاق المشروع بكامله يتبقي اسبوعان، ولكن لا احد يعرف شئ عن النتائج المرحلية لهذا البرنامج وما هي آلية تنفيذ هذا المشروع في المناطق الأربعة؟ وبأي سعر للدولار سيتم الدفع حيث انه (5) دولارات بالسعر الرسمي تساوي (300) جنيه شهرياً للشخص والواحد؟ وكيف يمكن اطعام طفل واحد بمبلغ (300) جنيه في الشهر لاعفائه من الحاجة للتسول أو العمل؟

 

ويتسأل الخبراء عن امكانية نجاج مشروع الدعم المالي المباشر الذي يستهدف نحو 65% من السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر ومدى فعالية الدعم لأمتصاص الآثار السلبية في الجوانب الأجتماعية والإقتصادية في ظل ارتفاع اسعار المواد الغذائية والأدوية المنقذة للحياة وقطوعات الكهرباء وشح النقد الأجنبي والصعوبات التي تواجهها وزارة المالية.

 

ويذكر ان وزارة المالية والإقتصاد قالت في بيان سابقة بحسب صحيفة الوطن، ان برنامج المدفوعات النقدية الرائد يقضي بان تقوم الحكومة بدفع (500) جنيه سوداني ل(9) دولارات للفرد شهريا وسيبدأ تطبيقة في حي سوبا غرب بالخرطوم تعقبه (4) مناطق أخرى في البلاد، وكان وزير المالية السابق إبراهيم البدوي قال انه يفضل المساعدات النقدية علي دعم الخبز والوقود والدواء الذي قال انه يمثل نحو 25% من الموازنة.

ويتخوف الخبراء من ان المبلغ المحدد من برنامج الدعم المباشر لدعم الأسر السودانية قد لا يصل الي السكان في الأقاليم لان آليات تنفيذ هذا المشروع غير واضح وبأي سعر للدولار سيتم الدفع حيث ان (5) دولارات بالسعر الرسمي تساوي(300) جنيه شهرياً للشخص الواحد، وان المبلغ (300) جنيه سيفقد قيمته مع ارتفاع اسعار وانخفاض العملة الوطنية مقابل الدولار، ومن الصعوبة بمكان اطعام طفل واحد بمبلغ (300) جنيه في الشهر لأعفائه من الحاجة للتسول أو العمل.

 

ويرى الخبراء ان وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي كان مسؤلاً سابق بالبنك الدولي قبل انضمامه الي حكومة حمدوك وهو يفضل ان يريد تمرير سياسات البنك الدولي وبتقدم بديل نقدي مباشر بدلاً عن الدعم السلعي، بأعطاء أي مواطن سوداني (500) جنيه شهرا مقابل رفع الدعم الكلي عن الخبز والوقود والدواء الأمر الذي اثار مخاوف العديد من الأسر في كيفية الحصول علي الدعم المباشر، في حي سوبا غرب بالخرطوم و(4) مناطق اخرى بالبلاد.

 

ويرى الخبراء ان اعتماد المالية توصيل الدعم المالي المباشر للأسر السودانية عن طريق التحويل النقدي المباشر بالهاتف النقال أوغيره فيه شئ من الغموض والشكوك وخاصة في المناطق النائية التي لا توجد فيها الشبكة، بجانب العديد من الأسر لا تعرف استخدام الهواتف الزكية أوالنقالة والبعض الآخر لا يعرف قراءة الرسائل النصية الأمر الذي يتطلب مراجعة آليات تنفيذ برنامج الدعم المالي المباشر بصورة أكثر شفافية.

الخرطوم: (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

مصرع 40 شخصا في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأوروميين في إثيوبيا

أديس أبابا- قتل 40 شخصاً على الأقل نهاية الأسبوع، في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأروميين في إثيوبيا. ووفقاً لوكالة رويترز للأنباء، قال المتحدث باسم منطقة أوروميا في إثيوبيا، نيغيري لينشو، أمس الإثنين إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا على يد قوات شبه عسكرية من المنطقة الصومالية، شنت هجوماً على هارارجي في أوروميا . وأضاف المتحدث “لا نعرف لماذا داهمت شرطة ليو المناطق يومي السبت والأحد لكننا نعرف أن جميع الضحايا من عرقية الأورومو”. وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخراً، أنها أرسلت قواتها إلى المناطق التي شهدت مواجهات بين الصوماليين والأوروميين للسيطرة على الوضع، ويمثل العنف بين القوميات أكبر تحدٍ يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل الماضي. الصومال الجديد