التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الامم المتحدة تحذر:اكثر من مليون طفل سوداني عرضة للجوع

اعلن تقرير صادر عن الامم المتحدة ان اكثر من مليون طفل سوداني اصبحوا عرضة للجوع خلال العام بسبب من تاثير وتبعات جائحة كورونا 19 التي ضربت دول العالم ومن بينها السودان.

 

وقال تقرير الامم المتحدة انه استناداً الى دراسة نفذتها منظمة الامم المتحدة لانقاذ الطفولة (يونيسف فان حوالي 1.1 مليون طفل في السودان يعانون من” الجوع الشديد ، “في واحدة من أسوأ الأزمات الغذائية التي تواجه السودان في السنوات الاخيرة.

 

ووفقا للتقريرالذي صدر حديثًا عن اليونيسف والذ ي استند إلى أحدث تصنيف متكامل لمرحلة الأمن الغذائي فقد تضاعف عدد الأطفال الذين يحصلون على الحد الادني من الغذاء بدرجة – مستوى الطوارئ و مرحلة الأمن الغذائي قبل المجاعة – منذ عام 2019. وعزا هذا الوضع لاسباب متعددة منها ارتفاع أسعار المواد الغذائية ، والتضخم ، فقدان الوظائف الذي تفاقم بسبب الكرونا إجمالاً.

 

ووفقا لذات التقرير فان أكثر من 9.6 مليون شخص في السودان يعانون حاليا من انعدام الأمن الغذائي الشديد ونصف هذا العدد هم من الأطفال ، وفقًا لتقديرات اليونيسف.

 

وبحسب سونا، أضاف التقرير ان الدراسة وجدت ان بالسودان أكبر عدد من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في العالم ولم يتحسن الوضع خلال الثلاثين سنة الماضية حيث يعاني أكثر من 38 في المائة من الأطفال دون سن الخامسة من التقزم) قصر الذي لا يتناسب و العمر) وان 2.6 مليون طفل يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية.

 

وقالت المنظمة ان هذا الوضع يتطلب يتطلب زيادة عاجلة في العمليات الإنسانية و اشارت الى ان حكومة السودان الانتقالية شرعت الان في انفاذ برنامج دعم الأسرة،بمساعدة من برنامج الأغذية العالمي ،للتخفيف من أثر المضاعفات ذات الصلة بكرونا 19 على الأسر الضعيفة.

 

ووفقا لبرنامج الدعم الحكومي فان 600000 اسرة اي حوالي 36 مليون شخصوهو ،ما يقرب من 80 في المائة من السكان ستتلقي دعما يوازي 5 دولارات امريكية في الشهر اي 750 جنيها و قد تعهد المانحون بتقديم مبلغ 582 مليون دولار لهذا البرنامج خلال مؤتمر شراكات السودان الذي عقد في برلين في 25 يونيو المنصرم.

 

وتقول الامم المتحدة انه و في خلال العام 2020 ، تمكن الشركاء في المجال الإنساني من ايصال العون الانساني لاكثر من مليوني شخص كل شهر في شكل مساعدات غذائية منقذة للحياةو تقول ان الشركاء الانسانيين اطلقوا نداءا للمجتمع الدولي لزيادة دعمه للسودان.

وتشير الامم المتحدة ان خطط الدعم الانسني للسودان وجدت استجابة في حدود 34 % للعام 2020م.

 

الخرطوم(زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح