التخطي إلى المحتوى الرئيسي

بالصور:نترات الأمونيوم.. تاريخ من الانفجارات المدمرة

أعاد انفجار مرفأ بيروت، الثلاثاء، مادة نترات الأمونيوم الخطيرة للواجهة من جديد، بعد أن تسببت من قبل في سلسلة من الانفجارات المدمرة حول العالم.

 

وذكرت مصادر لبنانية، أن الانفجار الذي هز مرفأ بيروت، ناجم عن انفجار مستودع يحتوي على 2700 طن من نترات الأمونيوم، التي تستخدم سمادا زراعيا.

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني، الأربعاء، أن الانفجار الضخم في مرفأ بيروت، أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة أكثر من 4 آلاف بجروح.

 

حصيلة قابلة للارتفاع.. 100 قتيل و4 آلاف مصاب في انفجار بيروت

 

كارثة تكساس سيتي 1947
قُتل ما يقرب من 600 شخص وأصيب الآلاف عندما انفجرت سفينة شحن محملة بـ 2300 طن من نترات الأمونيوم في مدينة تكساس في 16 أبريل 1947.

وكان الانفجار الأول قويًا جدًا لدرجة أنه سجل زلزالًا في دنفر، على بعد 900 ميل، ما جعل منشأة مونسانتو القريبة لتخزين المواد الكيميائية تنفجر أيضًا، مسفرا عن مقتل 234 من بين 574 عاملاً. كانت كارثة حقيقية.

كارثة شركة نيكسون لأعمال النتروجين 1924
أنتجت تلك الشركة في Raritan Township، والمعروفة هذه الأيام باسم Edison، NJ، nitrocellulose، وهو بلاستيك قابل للاشتعال تم استخدامه لصنع الأشعة السينية، من بين أشياء أخرى.

وقامت شركة Nitration Works بتأجير أحد مبانيها لشركة “آمونيت”، التي استخدمتها لتفكيك قذائف المدفعية حتى يمكن إعادة استخدام محتوياتها كسماد. وهذا يعني أنه تم تخزين أكثر من مليون جالون من نترات الأمونيوم على بعد حوالي 300 قدم من النيتروسليلوز سريع الاشتعال.

ونتج عن ذلك انفجار دمر النوافذ في جزيرة ستاتن، على بعد حوالي 20 ميلا. وقُتل 18 شخصًا، وأصيب 100 آخرين.

انفجار أوباو في ألمانيا 1921
كانت صومعة ألمانية تخزن 4500 طن من الأسمدة، وهي مزيج من نترات الأمونيوم وكبريتات الأمونيوم، كانت في قلب هذه الكارثة التي وقعت عام 1921 والتي دمرت مئات المنازل وقتلت 561 شخصًا ودمرت بلدة صغيرة.

ثبت أن الجمع بين المركبين كان كارثيا، فقد شكلوا مادة تشبه الجص، واضطر العمال إلى تفتيتها بواسطة الفؤوس، أو تفجيرها بمسحوق خاص لتلك المهمة.

وعلى الرغم من أن كلاهما يبدو وكأنه فكرة رهيبة، فقد استخدم العمال بنجاح مسحوق التفجير أكثر من 16000 مرة دون وقوع حوادث في هذا الموقع بالتحديد.

 

ومع ذلك، فإن هذه التقنية الدقيقة هي التي تسببت في انفجار سيارتين للسكك الحديدية محملة بنترات الأمونيوم في ألمانيا قبل شهرين فقط.

على الرغم من حجم هذه المأساة، كان يمكن أن يكون أسوأ- فقط 450 من 4500 طن من السماد انفجر بالفعل.

الانفجار الكبير في لندن 1916
في أبريل 1916، اشتعلت النيران في بعض الأكياس الفارغة في مبنى في Uplees، على بعد 60 ميلًا جنوب شرق لندن.

في حين أن هذا عادة ما يكون شيئًا هادئًا إلى حد ما، إلا أن الأكياس تصادف وجودها في شركة تحميل المتفجرات، وهو مصنع يملأ القنابل والقذائف.

 

وبحسب العين الاخبارية، انتشر الحريق وأشعل 15 طنا من مادة TNT و150 طنا من نترات الأمونيوم، ما أسفر عن مقتل 116، بما في ذلك فرقة الإطفاء بأكملها، ودفن الضحايا في مقبرة جماعية.

 

 

الخرطوم(زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح

مصرع 40 شخصا في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأوروميين في إثيوبيا

أديس أبابا- قتل 40 شخصاً على الأقل نهاية الأسبوع، في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأروميين في إثيوبيا. ووفقاً لوكالة رويترز للأنباء، قال المتحدث باسم منطقة أوروميا في إثيوبيا، نيغيري لينشو، أمس الإثنين إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا على يد قوات شبه عسكرية من المنطقة الصومالية، شنت هجوماً على هارارجي في أوروميا . وأضاف المتحدث “لا نعرف لماذا داهمت شرطة ليو المناطق يومي السبت والأحد لكننا نعرف أن جميع الضحايا من عرقية الأورومو”. وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخراً، أنها أرسلت قواتها إلى المناطق التي شهدت مواجهات بين الصوماليين والأوروميين للسيطرة على الوضع، ويمثل العنف بين القوميات أكبر تحدٍ يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل الماضي. الصومال الجديد