التخطي إلى المحتوى الرئيسي

تصاعد التوتر حول الشركات التابعة للجيش

قال رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، إن الجيش حصر 450 شركة حكومية غير التي تابعة له، فوجد أكثر من 220 شركة تعمل خارج النظام المالي والمصرفي.

ولليوم الثاني على التوالي واصل البرهان انتقاداته العلنية للحكومة التي يقودها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.
وتصاعدت حدة التوتر ،حول الشركات التابعة للجيش والتي تصل لأكثر من 200 شركة، وهي تعمل في مجالات حيوية، دون أن تساهم في الخزينة العامة، حيث يطالب الحكومة المدنية بإيلولتها لوزارة المالية فيما يتمسك الجيش بملكيتها له.

 

وقال البرهان، أمام جنود وضباط الجيش بمنطقة عسكرية داخل العاصمة الخرطوم، امس: “حصرنا 450 شركة حكومية، غير التي تابعة للجيش، ومن يعمل منها بصورة رسمية نحو 200 شركة فقط، أما البقية فهي تتبع لمؤسسات ووزارات دون أساس، وقد طرحنا هذا الأمر لمجلس الوزراء لكنه لم يفعل شيء”.

وأضاف: “أكثر من 220 شركة تابعة للجهاز التنفيذي تعمل خارج النظام المالي والمصرفي ولا تدفع ضرائب أو جمارك وغير معروفة السجلات ومجال عملها”.
وأشار البرهان إلى أن الجيش عرض على وزارة المالية كيفية استفادتها من شركاته التي يوجد فيها من يملك خبرات في دراسة إنذارات السوق.

ورفض البرهان، الذي يشغل أيضًا منصب القائد العام للجيش، الحديث عن تفاقم الأزمة ناتج عن سيطرة شركات الجيش على التجارة، حيث أشار إلى الأزمة ناتجة عن سوء التخطيط وإدارة الموارد.
وأضاف: “لم نحتكر أي نوع من التجارة ولم نمنع أي جهة من ممارسة النشاط التجاري، لكن الفاشلون يعلقون فشلهم على شماعة شركات الجيش”.

وشدد البرهان على أن الحكومة المدنية لم تستطع حل أزمات البلاد، خلال فترة توليها مقاليد الحكم، وهي عام. في وقت اتهم قوى الحرية والتغيير بالبحث عن المناصب الحكومية دون الاستعداد للانتخابات المزمع عقدها بنهاية فترة الانتقال.

وأعلن استعداد الجيش لمنح الشباب الذين انتظموا في الاحتجاجات التي أطاحت بحكم الرئيس المعزول عمر البشير، إمكانية الاستفادة من مشاريع شركات الجيش الزراعية، مشيرًا بحسب صحيفة الجريدة، إلى امتلاكها أكثر من ألف محور. كما دعاهم للانضام إلى القوات المسلحة لحماية البلاد ضد من يحاول تفتيتها.

الخرطوم: (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

مصرع 40 شخصا في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأوروميين في إثيوبيا

أديس أبابا- قتل 40 شخصاً على الأقل نهاية الأسبوع، في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأروميين في إثيوبيا. ووفقاً لوكالة رويترز للأنباء، قال المتحدث باسم منطقة أوروميا في إثيوبيا، نيغيري لينشو، أمس الإثنين إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا على يد قوات شبه عسكرية من المنطقة الصومالية، شنت هجوماً على هارارجي في أوروميا . وأضاف المتحدث “لا نعرف لماذا داهمت شرطة ليو المناطق يومي السبت والأحد لكننا نعرف أن جميع الضحايا من عرقية الأورومو”. وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخراً، أنها أرسلت قواتها إلى المناطق التي شهدت مواجهات بين الصوماليين والأوروميين للسيطرة على الوضع، ويمثل العنف بين القوميات أكبر تحدٍ يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل الماضي. الصومال الجديد