التخطي إلى المحتوى الرئيسي

زاهر بخيت الفكي يكتب: الُطرقات مترّسة يا بُرهان..!!

من يقرأ لهؤلاءِ الواقع ويُحدثهُم بأنّ الطُرق التي يُحاولون الوصول بها لاجهاضِ الثورة واختطافها مُترّسة بأمر الشعب ، وتجاوزها لأي سببٍ (كان) دونه المُهج والأرواح ، من يُوقظِ هؤلاء من نومتِهِم قبل أن يغرقوا في الأحلام ويُصدّقوا بأنّ الوصول للحُكم دون الحاجة لعبور جسر الشعب مُمكنا ، حدثوهم بالله عليكم بأنّ الشعب المُكتوي بنيران المُعاناة مُستيقظ وبكامل وعيه ومُدرِك تماماً لما يُحاك من مؤامرات (داخلية وخارجية) ضد ثورته ومُكتسباتها ، ولن يُفرِط في ثورة مهرها الشهداء بدماءٍ ذكية طاهرة وقدموا أنفسهم رخيصة لأجل جلاء وإزاحة من أذاقونا بالأمسِ الويلات ، وفاقموا بسياساتِهِمُ الكارثية فينا الأزمات ، وأورثونا الحُروب والصراعات.
من أشار على الفريق البُرهان بأن يُلّقي بحجارته هذه في بِركة ثورتنا .؟
رُبما ظنّوها ساكنة راكدة تنتظِر من يُحركها ويُعيد إليها الحياة ، ومن همس إليه يا تُرى بأنّ الفُرصة أصبحت مواتية للانقضاض على ثورة لم يُحالِف من أشعلوها الحظ في اختيار من يقود قطارها بسرعة إلى محطات الاستقرار المُفضي لرفاهية طال انتظارنا لها ، ومن كذب عليك بأنّا في الطريق إليك وفي يدنا تفويض لك من شعبٍ ضاق ذرعاً بالأزماتِ وأنهكته المُعاناة ، لا يا هذا سيطول انتظاركم للتفويض الذي حِلمتُم به واستطالت به أمانيكم ، واعلموا بأنّ قطار الثورة بإذن الله الواحد الأحد سيصل (إن) وجد الخُلّص من أبناء الوطن ، أصحاب الهمم العالية (ليُزيحوا) عن طريقه العراقيل ويُنظِفوا له سكة الوصول.

 

ويقيننا بأنّه لن يتوقّف مرة أخرى في محطاتِ العسكر مهما ضاق الحال وتردّت الأحوال.
يكفينا صراعات ومُهاترات وتضييع الوقت فيما لا يُجدي والبلاد تعيش في ضائقة لا تُخفى على أصحاب العقل والبصيرة وإن لم تجد من يقيل عثرتها ستضيق غداً علينا جميعا ، وأصبح لزاماً علينا الخُروج من هذه الدائرة الخبيثة التي خرج منها الغير واستمتعوا ببراحات الحُرية والسلام والعدالة وتركونا ندور داخلها منذ الإستقلال (عسكرية مدنية) ، ولن نخرُج منها هكذا وبيننا من يُمني النفس بالعودة بنا إلى مُربعات الكآبة التي لم نُصدق أنفسنا بأنّا قد خرجنا منها وعزمنا على عدم العودة إليها مهما حدث.
لن يستجير المواطن برمضاء العسكر من نيران فشل حمدوك وزمرته ، فلا تُرهقوا أنفسكم وتُبدّدوا جهودكم في محاولات اقناعه بأنّ مفاتيح أبواب الأزمات المُغلقة بأيديكم ، ولن يستطيع غيركم الدخول إليها لحلّحلة عُقدها ، وإن كان الأمر كذلك لظلت فينا الإنقاذ صاحبة العدة والعتاد إلى أن يستلمها منهم المسيح عيسى بن مريم ، كما كان يحلم نافع ورفاقه يوم أن أعجبتهم كثرتهم وقوة نظامهم وظنّوا أنّ الغلبة لا محالة لهم ، ونسوا بأنّ مالك المُلك أقوى منهم.

 

 

 

 

 

صحيفة الجريدة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح

مصرع 40 شخصا في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأوروميين في إثيوبيا

أديس أبابا- قتل 40 شخصاً على الأقل نهاية الأسبوع، في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأروميين في إثيوبيا. ووفقاً لوكالة رويترز للأنباء، قال المتحدث باسم منطقة أوروميا في إثيوبيا، نيغيري لينشو، أمس الإثنين إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا على يد قوات شبه عسكرية من المنطقة الصومالية، شنت هجوماً على هارارجي في أوروميا . وأضاف المتحدث “لا نعرف لماذا داهمت شرطة ليو المناطق يومي السبت والأحد لكننا نعرف أن جميع الضحايا من عرقية الأورومو”. وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخراً، أنها أرسلت قواتها إلى المناطق التي شهدت مواجهات بين الصوماليين والأوروميين للسيطرة على الوضع، ويمثل العنف بين القوميات أكبر تحدٍ يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل الماضي. الصومال الجديد