التخطي إلى المحتوى الرئيسي

صباح محمد الحسن تكتب: من الكاذب يابرهان ؟!!

تمنيت ان يستغفر رئيس مجلس السيادة اكثر من سبعين مرة بعد أن خرج على قادة القوات المسلحة ليحدثهم عن الكذب والإفتراء للذين يتهمون الجيش باستحواذه على أكبر الشركات الاستثمارية بالبلاد، و أكد رئيس مجلس السيادة، القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أمس ان ثمة جهات تعمل على إحداث قطيعة وجفوة ما بين القوات المسلحة ومكونات الشعب السوداني وتعليق إخفاقاتها الاقتصادية على “شماعة” شركات واستثمارات القوات المسلحة من خلال ترويجها لبعض الأكاذيب حول هذه الشركات واستحواذها على مفاصل الاقتصاد.
وقال البرهان إن القوات المسلحة بسطت يدها بلا مَنٍّ ولا أذى لوزارة المالية لوضع يدها على مجموعة مقدرة من تلك الشركات للاستفادة منها في تخفيف حدة الضائقة المعيشية، لكنها لم تستجب، مؤكداً أن تلك الشركات لم تقف حجر عثرة أو عائقاً للاستفادة من مواردها، وأضاف “عدم وضوح الرؤية عند القائمين على أمر الاقتصاد ووجود أجندات أخرى لدى بعض الجهات السياسية هو من يقف وراء ترويج فرية تحكم القوات المسلحة في مفاصل الاقتصاد القومي).
يقول البرهان إن القوات المسلحة بسطت يدها لوزارة المالية لوضع يدها على مجموعة مقدرة من تلك الشركات وتعالوا نقف فقط على عبارة (بسطت يدها ) والبسط يعني المنح والعطاء واحيانا يعني ( الهبة ) او الصدقة وإن الذي لايملك لايعطي هذا اولاً .
ثانيا (لوضع يدها اي وزارة المالية دعتها القوات المسلحة لتضع يدها ) وهذا يعني في فهمي البسيط ان يدالمالية لم تكن على هذه الشركات وهذا إعتراف ضمني بأنها تتبع للقوات المسلحة فإن كانت يد الماليه عليها فإن الدعوة لها من القوات المسلحة باطلة بفقه مذهب الحقوق.
ثالثاً (تضع يدها على مجموعة مقدرة) وهذه تعني أن القوات المسلحة رأت ان تعطي جزء من هذه الشركات للمالية وليست كلها وهذا ايضاً اعتراف آخر بفرق بسيط أنها هنا تملك الكل ولكنها اشفقت على المالية و( حنّت ) على الشعب وعلى حاله وارادت ان تعطيه (شويه من الشركات) ولكن الماليه رفضت ( طيب يمكن الماليه عايزاها كلها ).
فحديث رئيس مجلس السيادة دون أن نقف على قائمة الشركات يثبت ان القوات المسلحة تمتلك جملة من الشركات الكبيرة التي لاتتبع لوزارة المالية دون ان نجتهد في نشر قائمة اسماء الشركات التي يعرفها قارئ هذه الزاوية ويحفظها عن ظهر قلب.
ولكن دعونا نسأل عن شركة الفاخر للأعمال المتقدمة التي تعمل في مجال تصدير الذهب التي حمل البدوي وزرها الى ان غادر الوازرة، لمن تتبع هذه الشركة في الأصل ولماذاتجد كل التسهيلات الكبيرة بدون عائد وكيف سمح لها بنك السودان بتصدير ذهب خام بوزن (٥ طن ) وبدون ( تحويل قيمة ) من المستفيد ؟ وهل كان يملكها البدوي وآله، ام تملكها وزارة الماليه وحكومة السودان ام تتبع للقوات المسلحة ؟؟؟
سيدي البرهان الي من تتبع منظومة الصناعات الدفاعية، الى من يتبع مسلخ الكدرو للحوم، الى من تتبع معظم شركات البترول، الي من تتبع شركات الاتصالات، الى من تتبع شركة زادنا الى من يتبع التصنيع الحربي الذي يضم بداخله عدد من الشركات، الى من تتبع الهيئة الاقتصادية الوطنية ( أم عشرات الشركات).
إن كانت هذه الشركات وغيرها تتبع للجيش ليستغفر البرهان ليس لأنه كاذب بل لأنه أتهم و( بهت ) جهات لم يسمها بأنها كاذبة وتروج للفتنه والقطيعة بين الجيش، الجيش ياتو ياسعادتك ؟ الجيش الاقتصادي ام الجيش الذي شهدت بوابته أكبر مجذرة على مر التاريخ لشهداء الثورة الذين منحوك هذا المنصب لتجلس عليه وتلغي المسؤولية عنك، عندما يجوع شعبك !!!.
طيف أخير :
ضربني وبكى وسبقني اشتكى !!

 

 

 

صحيفة الجريدة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح