التخطي إلى المحتوى الرئيسي

زهير السراج يكتب: إسماعيل باشا الوراق !

زهير السراج

 

* فوجئتُ بصورة منشورة لموكب من العربات والدراجات النارية تتقدمها سيارة فارهة مفتوحة الغطاء يقف داخلها ويظهر نصفه الاعلى فوق السيارة والى النيل الابيض الجديد ( إسماعيل وراق) محيياً قلة من الجماهير، تبدو على ملامحه مظاهر الفرح وهو يتجول بين احياء الولاية الكئيبة، تداولها رواد وسائط التواصل الاجتماعي بكثير من التعليقات الساخرة، وهم محقون في ذلك، فما الذى يجعل (واليا) لم يمر على تعيينه سوى بضعة ايام ولم يفعل شيئا حتى هذه اللحظة، وربما لم يتعرف على موظفي مكتبه بعد يمارس هذه المسخرة الغريبة ويتجول بعربة مكشوفة وسط الجماهير وكأنه ابو زيد الهلالي عائدا الى مضارب قبيلته بعد تحقيق نصر ساحق على اعدائه، أو رئيس جمهورية حصل على جائزة نوبل في الحكم الرشيد؟!

* تُرى ما الذى سيفعله هذا الوالي السعيد بعد مرور عام من جلوسه على الكرسي إذا نجح في انقاذ الولاية من ناطحات السحاب من القمامة والخيران والبعوض والذباب وفصل (الطين عن الدولة)، وإعفاء المواطنين من تكبد مشقة الوقوف في الصفوف الطويلة امام المخابز لشراء رغيف الخبز، أو إعادة المياه الى المواسير.. هل سيركب فوق ظهور الناس ويضربهم بالسياط وهم يئنون تحت وطأة حمله الثقيل والجروح المتقيحة التي تغطى اجسامهم الهزيلة مثل حمير الزريبة .. أم ماذا؟!

* قبل يومين كتب الزميل (رمزي المصري) انه كان في طريق عودته من مسقط رأسه بمدينة (عبرى) بالولاية الشمالية الى الخرطوم بعد قضاء عطلة العيد، وسمع فجأة صفارات الانذار وهى تدوى، وعلا الغبار الى عنان السماء فوق طريق شريان الشمال، ليكتشف انه موكب لاحد اعضاء مجلس السيادة العسكريين تتقدمه عشرة سيارات فارهة ثم سيارة عضو المجلس في المنتصف وخلفها عشرة سيارات فارهة اخرى، وأخيرا اربعة عربات مصفحة لجنود مدججين بالأسلحة في مؤخرة الركب!

* كل هذا العدد من السيارات الفارهة مرت في ثوان معدودة بضجيجها وغبارها الكثيف .. منظر لا تشاهده حتى في افلام الإثارة الأمريكية، ولقد تبين لاحقا أن عضو المجلس كان في طريق عودته من مناسبة اجتماعية خاصة في احدى مدن الولاية الشمالية !

* تخيلوا، كل مظاهر البذخ هذه واهدار موارد الدولة ليحضر سعادة عضو المجلس مناسبة اجتماعية، بينما يموت الناس من الجوع والغلاء والفقر والمرض والقهر .. ولا ادرى لماذا لم يذكر الزميل اسم العضو غير المحترم الذى يتبختر بمال وعرق ودم الغلابة. لو كنت مكانه لما ترددتُ في فضحه والتشهير به، وفى الحقيقة، لستُ أنا الذى سيفضحه ويشهر به، وإنما افعاله المشينة التي اعتقدنا اننا نبذناها وراء ظهورنا مع سقوط النظام البائد، ولكن يبدو وكما قال عضو المجلس السيادي الفريق (الكباشى) في (زنقة الحتانة)، أن الذى سقط هم قادة النظام البائد وليس النظام، وكان ذلك واضحا من السيارة المليارية الفارهة التي أقلته الى المكان وسط الطين والاوحال، والرهط الذى يحيط به في (المناسبة الاجتماعية) التي تخللتها الخطب السياسية النارية ضد الاوضاع القائمة في البلاد بمنزل الاستاذ الصحفي (جمال عنقرة) !

* قبل ذلك نشرت الصحف نبأ شراء وزارة المالية لخمس وثلاثين سيارة فاخرة لاستخدام السادة اعضاء المجلس السيادي بمبلغ 483 مليار جنيه (جديد)، ليس ذلك فقط بل بما يخالف القوانين واللوائح الخاصة بعمليات التعاقد والشراء، كما ان المطلوب كان شراء سبعين عربة إلا أن وزارة المالية اعتذرت ووعدت بتنفيذ الطلب في وقت لاحق .. هل يمكن بعد ذلك أن نزعم انها سقطت وان النظام البائد الفاسد صار من مخلفات الماضي ؟!

* ليس غريبا أن يمتطى الخديوي إسماعيل باشا الوراق عربة فارهة مكشوفة يحيى من فوقها الجماهير المطحونة قبل أن ير مكتبه، إذا كان رب البيت للدف ضاربا، وربما نراه فى وقت قريب راقصا على دماء وارواح شهداء الثورة المباركة الطاهرة، التي استبدلت راقصا واحدا بفريق كرة قدم كامل من الراقصين .. ودقي يا مزيكة !

 

 

صحيفة الجريدة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح