التخطي إلى المحتوى الرئيسي

العثور على صورة نادرة تجمع (صديق أحمد حمدون) و( عبد الله الطيب)

احتفى العاملون بالاذاعة والتلفزيون أمس بصورة نادرة جمعت البروفسير عبد الله الطيب والشيخ صديق أحمد حمدون في احد استديوهات البث بالاذاعة السودانية خلال تسجيل البرنامج الإذاعي المسموع (دراسات في القرآن الكريم) وتم تداول الصورة التي وجدت بقسم الجرافيك في التلفزيون في المجموعات الاسفيرية الخاصة برواد العمل الاذاعي وقدامى الاذاعيين وتظهر الصورة الثنائي الذي قام بتسجيل البرنامح الشهير وتم عبره تفسير القران الكريم ليستمر بثه لاكثر من نصف قرن دون توقف ، حيث يبدأ البرنامج اليومي بتفسير سورة (الفاتحة) ثم سورة (البقرة) ، ويستمر التفسير حتى الوصول إلى سورة (الناس)، ثم يعاد شريط البث من جديد عقب ختم المصحف الشريف.

 

ويعد برنامج (دراسات في القرآن الكريم) الاول لكثير من المستمعين الذين يستمعون للتفسير والتلاوة العطرة للقرآن الكريم من صاحب الصوت الشجي الراحل “صديق أحمد حمدون” الذي يأخذ المستمع إلى فضاءات تسمو إليها الروح ويسكن إليها الجسد، وهو يستمع إلى تلاوة القرآن الكريم بصوته العذب ولانه قليل الظهور في وسائل الاعلام المسموعة والمرئية قال كثير من العاملين في الاذاعة من الجيل الجديد انهم يرون صورته لأول مره.

ولد الشيخ “صديق أحمد حمدون” في عام 1925م بقرية «الهبيكة» عكود ، بالقرب من رفاعة ونشا وسط أسرة متدينة، بعثته لخلوة “ود أبو صالح”، فحفظ القرآن وعمره لم يتجاوز الخامسة على يد الفكي “أحمد المقبول” الذي كان يصفه بالفطن الذكي وتدرج في تعلمه والتحق بالمعهد الديني الثانوي ليتعلم علوم القرآن، ثم بدأ تدريس القرآن الكريم وعلومه بالمدارس الابتدائية، وقام بالتدريس فيها حتى صار معلماً للقرآن الكريم وعلومه بجامعة أم درمان الإسلامية، وقد تمَّ ابتعاثه بحسب العمدة “الحاج علي صالح” إلى عدد من بقاع العالم ممثلاً للبلاد وسفيراً يقرأ القرآن في اندونيسيا وتونس ونيجيريا ومصر وماليزيا، وكان يحب القراءة، ويمتلك مكتبة ضخمة حوت مراجع في علم التفسير وعلوم القرآن وسيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وكان يحب الحكاوي والنكات اللطيفة خفيفة الظل.

وقد رأى الشيخ الراحل المقيم “صديق أحمد حمدون” بحسب صحيفة أول النهار، رؤيا منامية مضمونها أنه قد قرأ سورة النصر في منامه، وعند استيقاظه فسر الرؤيا بأن من يقرأ سورة النصر في منامه يتوفاه الله بعد سبعة أيام، فقام الشيخ الجليل وتصديقاً لهذه الرؤيا بوداع أهله وعالج أمر معاشه بالجامعة الإسلامية، وأخبر أصدقاءه ودعاهم لحضور تشييعه، والدعاء له، وشعر في اليوم السابع بعد الرؤية الموافق (24 أكتوبر1985م)، بوخز القلب، فصلى ركعتين، وأوصى أبناءه وتمدد في مرقده مستقبلاً القبلة، وأسلم روحه لله سبحانه وتعالى ودفن في مقابر “أحمد شرفي”.

الخرطوم: (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

بالفيديو : تصرف علي شمو يخجل مذيعات سودانية 24 .. و ارتباك لوشي يلفت الأنظار

حيت الكاتبة الصحفية والمذيعة بقناة سودانية 24 مشاعر عبد الكريم البروفيسور الإعلامي الكبير على شمو موضحة  أن الحديث في مناسبة احتفال القناة بايقاد الشمعة الثالثة يبدو صعباً في حضرة الإعلامي الكبير البروفيسور على شمو . وقالت مشاعر بأن شمو هو كبيرنا الذي تعلمنا منه الإعلام وسحر الكلام  .وأضافت بأننا تعلمنا من تواضعه ومن رياضته ، لافته إلى أنه استطاع الصعود على السلم دون عناء ، رغم تقدمه عليهم في السن  مما جعلهم يخجلون من أنفسهم وهم يرون السلم (صعباً) رغم صغر سنهم. وفي السياق أبدى كثير من متابعي الاحتفالية ملاحظات حول ارتباك المذيعة ونجمة مواقع التواصل الاجتماعي آلاء المبارك المشهورة بـ( لوشي) خلال الكلمة القصيرة التي حيت فيها المشاهدين وذكروا خلال تعليقاتهم بأنها وضعت بين مذيعي القناة لتجميل الصورة حيث كتب أحدهم (  لوشي طلعت صورة بس ما بتعرف اي حاجه تاني المعاي يعلق) وكتب آخر :(لوشي متلبكه ما صفات مذيعه). الخرطوم (زول نيوز)

اوباما يعتذر لطفل سوداني اعتقلته الشرطة بتهمة صنع قنبلة

قدم الرئيس الامريكي باراك اوباما الدعوة الى الطفل السوداني (أحمد) نجل المرشح السابق لرئاسة الجمهورية محمد الحسن الصوفي؛ لزيارة البيت الابيض؛ وذلك بعدما قامت الشرطة الامريكية بإعتقاله بتهمة صنع قنبلة. وكانت السلطات الامريكية قد اعتقلت الطفل احمد محمد الحسن البالغ من العمر 14 عاماً، واحتجزته في اصلاحية احتجاز الاطفال؛ بعدما اشتبهت في انه يقوم بصناعة قنبلة؛ داخل المدرسة التي يدرس بها، غير أن الطفل أحمد محمد الحسن الصوفي - 14 عاماً - أبلغ الشرطة وقبلها المعلمين في المدرسة، بأنه صنع ساعة بالمنزل. وفي الاثناء؛ وجه مارك زكربيرج مؤسس موقع فيسبوك الدعوة ايضا الى الطفل احمد لمقابلته؛ بينما دعته شركة (قوقل) لحضور احد مؤتمراتها العلمية. وكتب أوباما تغريدة في موقع تويتر قال فيها مخاطبا الطفل احمد "انها ساعة جميلة احمد.. هل تود إحضارها الى البيت الأبيض؟ يجب علينا ان نلهم المزيد من الاطفال ليصبحوا مثلك؛ يحبون العلوم. إن هذا هو الشي الذي يجعل من امريكا بلادا عظيما". وتم إيقاف أحمد من الدراسة لمدة ثلاثة أيام بعد أن أخرجه والداه بالضمان من إصلاحية احتجاز الأطفال، وطُلب منه كتابة تعهَّد بعدم