التخطي إلى المحتوى الرئيسي

زهير السراج يكتب: اعترافات الكباشي !

زهير السراج

* أثار اللقاء الذي جمع بعض الصحفيين والسياسيين بعضو مجلس السيادة الفريق (شمس الدين الكباشي) في منزل الاستاذ الصحفي (جمال عنقرة) بحي الحتانة بام درمان خلال عطلة عيد الاضحى المبارك وتظاهرات بعض شباب الحي ضد (الحاضرين)، ضجة كبرى واصبح الشاغل لجلسات الانس والسمر ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عده البعض انتهاكا للخصوصية وتعدياً على مناسبة اجتماعية ليس له ما يبرره، بينما اعتبرته الأغلبية اجتماعا للتآمر ضد ثورة ديسمبر من نوعية الحضور والخطب السياسية التي تخللته ضد الاوضاع القائمة في البلاد، خاصة مع انعدام الود بين غالبية الشباب وجنرالات المجلس العسكري السابق خاصة الفريق (الكباشي) الذي اعترف في مؤتمر صحفي بفضهم لاعتصام القيادة وما حدث فيه من وقائع جسيمة عبر عنها (الكباشى) في المؤتمر بعبارته الشهيرة (وحدس ما حدس) ــ حدث ما حدث ــ التي صارت محل سخرية الجميع ومضرب المثل لكثير من الوقائع والأحداث !!
* لا اريد تناول ما حدث في واقعة (الحتانة) فلقد قيل فيها الكثير من هذا الجانب او ذاك، ولكنني اود التوقف عند الانتقادات الحادة التي وجهها (الكباشي) خلال اللقاء أو الاجتماع للأوضاع الاقتصادية السيئة التي يعانى منها المواطنون، قائلا انه يخجل من كونه احد المسؤولين، كما تحدث عن الاوضاع الامنية السيئة في اشارة لكثير من الاحداث المأساوية التي وقعت في دارفور وبعض المناطق الأخرى وقتل واصيب فيها المئات، وابدى تخوفه من انزلاق البلاد نحو الفوضى، كما ذكر أن الثورة لم تحدث أي تغيير وان كل ما حدث هو مغادرة النظام السابق فقط!
* قبل ايام من عطلة عيد الأضحى، تحدث نائب رئيس المجلس السيادي الفريق أول (حميدتى) تقريبا بنفس العبارات قائلا بأنهم فشلوا في إدارة وضبط البلاد، وتحدث عن احتجازهم لشحنة من الذهب ولكنهم فوجئوا بخروجها عبر مطار الخرطوم رغما عنهم، ولا ادري لمن يريد توجيه الاتهامات في هذا الخروج او التهريب فهو ثاني أكبر مسؤول في الدولة وصاحب النفوذ القوى ورئيس اللجنة الاقتصادية، إلا إذا كان المقصود هو المسؤول الأول في البلاد (الفريق أول عبد الفتاح البرهان)، أو حاكما ثالثا أقوى نفوذا من الاثنين يرتدى طاقية الإخفاء لا يدرى عنه أحد شيئا!
* لا احد يستطيع ان يجادل الفريق اول (حميدتى) والفريق الكباشى في سوء الأوضاع الأمنية والاقتصادية في البلاد، وان الشعب يعانى من ضيق شديد، وتضخم غير مسبوق وانهيار قيمة الجنيه وارتفاع فاحش للأسعار، بالإضافة الى هشاشة الاوضاع الأمنية في دارفور وجبال النوبة وغيرهما، بل في عاصمة البلاد التي تشهد من حين لآخر جرائم سطو مسلح وكسر للمنازل عمليات نهب في وضح النهار بدون ان يعترضها احد، أو تعثر الشرطة على المجرمين!
* ولكن أن يخاطب الفريقان الناس وكأنهما مواطنان عاديان يوجهان رسالة الى المسؤولين يشكوان فيها حالة البؤس التي يعيشها الشعب، أو صحفيان يتوجهان بالسؤال الى المسؤولين في انتظار الاجابة، فهو ما يدعو للحيرة والاندهاش والجدال، فإذا كان الفريقان المحترمان وهما عضوان في مجلس السيادة أعلى سلطة في البلاد، والجنرالان الكبيران اللذان يديران مع بقية جنرالات مجلس السيادة الثلاثة دفة القوات النظامية حسب الوثيقة الدستورية التي اختصتهم بهذه السلطة المطلقة وهي المسؤولة عن امن البلاد، بالإضافة الى احتكارها للثروة وعددا كبيرا من الشركات والاستثمارات الضخمة، بل إن أحدهما يتحكم لوحده في جيش كامل بكل قواته وعدته وعتاده، ويرأس أعلى سلطة اقتصادية في البلاد وهو الآمر الناهي في كل شيء، كما انهما المسؤولان المباشران عن ملف السلام يعترفان على رؤوس الاشهاد بأنهم فشلوا في إدارة البلاد، لدرجة ان الفريق (الكباشي) لا يتردد في القول بأنه يخجل من كونه مسؤولا في الدولة، وأن الثورة لم تحدث أي تغيير غير إزاحة قادة النظام، فما الذي يبقيهما في السلطة حتى الآن، ولماذا لا يتنحيان مع بقية المسؤولين عن الفشل، ويتركان المسؤولية لمن يستطيع انقاذ البلاد من الفشل وحماية الامن والتقدم بالثورة الى الامام؟!
* لن يفيدنا خجلكم بشيء أيها الفريق الكباشى، ولكن أن ترحلوا كما رحل غيركم .. فترتاحون منا ونرتاح منكم، إلا إذا كنتم تريدون لنا المزيد من الفشل والانزلاق في الفوضى التي تبشروننا بها !

 

 

 

 

 

 

صحيفة الجريدة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

التقرير الوبائي من الأول من أغسطس الجاري وحتى الثالث منه

  أعلنت وزارة الصحة الإتحادية عن تسجيل (42) حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا المستجد ،بالإضافة إلى تسجيل 11 حالة وفاة و57 حالة تعافي وذلك حسب التقرير الوبائي للأيام: السبت ، الأحد والأثنين من الأول وحتى الثالث من أغسطس الجاري.   وبحسب (سونا)، سجلت الحالات الجديدة بولاية الخرطوم (28) حالة، ولاية الجزيرة (1)، النيل الأبيض (0)، النيل الأزرق (0)، سنار (0)، نهر النيل (1)، القضارف (0)، كسلا (0) ،البحر الأحمر (8)، شمال كردفان (0)، جنوب كردفان (0)، غرب كردفان (0)، الشمالية (4)، شمال دارفور(0)، جنوب دارفور(0)، شرق دارفور (0)، غرب دارفور(0)، ووسط دارفور(0)، فيما سجلت حالات التعافي حسب الولايات في ولاية الخرطوم (9) حالة، ولاية الجزيرة (10)، النيل الأبيض (0)، سنار (0)، الشمالية (17)، نهر النيل (3)، وجنوب دارفور (0)، شرق دارفور (0)، كسلا (12)، القضارف (0)، البحر الأحمر (6)، وشمال كردفان (0)، وغرب كردفان (0)، النيل الازرق (0)، جنوب كردفان (0)، شمال دارفور(0)، غرب دارفور(0)، ووسط دارفور(0)، وسجلت حالات وفاة جديدة حسب الولايات كالآتي: في ولاية الخرطوم (0) حالة، ولاية الجزيرة (0)، النيل الابيض (0)،

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----