التخطي إلى المحتوى الرئيسي

د ناهد قرناص تكتب: العمر من وين يشتروا ؟

 

قرات في الأسافير ان هناك رجلا هولنديا تقدم بطلب للقضاء في بلاده ..طلب فيه تغيير تاريخ ميلاده ..وانقاص عمره عشرين عاما .من 69 الى 49 ..وعزز مطالبه بان عمره البيولوجي لا يتجاوز الخمسين ..قال انه قد عانى كثيرا عند طلب مواعدة النساء لانهن يعددنه شيخا كبيرا ..وهو لا يزال في مقتبل العمر ..فقط 49 ..عمر الزهور عمر الهناء .. طيب ..
بادئ ذي بدء ..لابد من تعريف العمر البيولوجي ..انه عمر حيوية وفعالية الجسد الحالية ويقاس من ناحية الكتلة الجسمية (الوزن والدهون في الجسم ) والصحة العامة (بالذات الهضم والمناعة ) والبيئة من حولك (الغذاء والتدخين والكحول ومدى تلوث المحيط الذي تعيش فيه ) ..و اخيرا نمط الحياة التي ينتهجها الانسان بما في ذلك العلاقات الانسانية والتمارين الرياضية.

كثيرا ما قلنا ان الشباب شباب الروح ..والعمر لا يقاس بالسنوات ..وان الأعمار مجرد أرقام ..هاهو العلم يصدقنا ..ما اكثر أؤلئك الذين يحسبون عمرهم بالسنوات ..عشرين او ثلاثين ..لكن الكآبة تحيط بهم ..ويصدرون النكد الى من حولهم …يرهقهم التدخين ..والعيش داخل المدن الملوثة ..يتعاطون اطعمة غير صحية ..تثقل الاجساد بقلة الحركة ..هؤلاء هم الشيوخ ..وليس مرتادي نادي الستينيات …(الخواجات) طول عمرهم ناس مبتكرين ..ومبدعين ..يعني شوف (الزول) دا ..مشى قاس عمره البيولوجي ..واتى بكل الوثائق والفحوصات لكي يتم اعتمادها ..ولسان حاله يقول (علم دا ولا مش علم يا متعلمين يا أولاد المدارس )..

القصة يا سادة يا كرام صار فيها مقاييس ومواصفات (غير) وهذا يعد فتحا في حد ذاته ..وطبعا سيكون له تأثيرات جانبية اذ ربما يستغل البعض هذا الاكتشاف ..ويرد بحسم على كل من يستنكر عليه فعل شئ بحكم السن بقوله (عيب عليك في العمر دا ) ..سيقول له (انا عمري البيولوجي صغير جدا ..ما تشوف الشيب دا ) ..لكن المهم ..ان الكثيرين سيغيرون اسلوب حياتهم عندما يعرفون ان هناك اشياء تشيخ بهم قبل الأوان ….التدخين .. الكحول .السمنة ..الكسل ..الغذاء غير الصحي ..كل هذه الاشياء تقودنا الى الهاوية ..بسرعة مخيفة . وفي المقابل هناك اشياء تعبر بنا الى بر الأمان…حياة متوازنة خالية من الضغوط ..ممارسة رياضة مثل المشي ..غذاء صحي طبيعي ..وعلاقات انسانية جميلة بعيدا عن الحسد والنكد والمشاكل العائلية ..

طبعا لو اردنا تطبيق فكرة العمر البيولوجي عندنا ..فالرماد بالتأكيد (كال حماد) ..والنتيجة ستكون وخيمة ونطلع جميعنا من اهل الكهف ..وسنكون قد تجاوزنا مدة الصلاحية باعوام كثيرة ..بل ربما نجد اناسا محتاجين (سمكرة من اول وجديد) ..واخرين المفروض يتم (فكهم ) اسبيرات .. لكنني لا اخفيكم سرا .. ان فكرة العمر البيولوجي قد نزلت علي قلبي بردا وسلاما …اولا لكي احسم الفوضى مع اولادي الذي يلحون اصرارا على معرفة سنوات عمري (بالطريقة التقليدية القديمة بتاعة سنة كدا وشهر كدا ) ..كل ما حال علي الحول من منتصف اغسطس واتت ذكرى مولدي ..تجدهم يتغامزون بخبث ..وهم يتساءلون ( عمرك بقى كم ؟) ….ثانيا ..للرد الحاسم ..لكل من تسول له نفسه بمناداتي يا (خالة ) ويا (عمتو) ..والايام دي ظهرت موضة دخيلة على مجتمعاتنا اسمها (ابلة ) و(طنط)…وطبعا ناس (آنتي ) يجنبوا يمين وما يخلطوا الصف …لكل هؤلاء وكل المتربصين بالأعمار ..نقول لهم ..المقاييس تغيرت والمواصفات اختلفت ..والعمر فعلا صار من الممكن شراءه..

 

 

صحيفة الجريدة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح