التخطي إلى المحتوى الرئيسي

عرمان: اتفاق المنطقتين قفزة نوعية في الطريق إلى دولة المواطنة

قال ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية شمال – الجبهة الثورية إن اتفاق السلام الخاص بالمنطقتين حقق نقلة نوعية في طريق دولة المواطنة بالسودان بإقامة حكم ذاتي في المنطقتين وحصول سكان الاقليمين على 40 في المائة من الثروة المنتجة فيها بما في ذلك نفط غرب كردفان.

ووصف عرمان الاتفاق بأنه سيعزز من اداء الحكومة السلطة الانتقالية ومقدرتها في تحقيق برامج التحول الديمقراطي المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية والإعلان السياسي كما انها تعزز بين الشراكة المدنية العسكرية.

وفي ما يتعلق المنطقتين شدد كبير مفاوضي الحركة الشعبية شمال على انه حقق مكاسب كبيرة لسكان المنطقتين وستقام حكومة اقليمية تعمل على ازالة اثار الحرب عبر اعادة النازحين واللاجئين لمناطقهم وتحقيق النمو الاقتصادي في الاقليمي .

وقال : “هذا الاتفاق غير مسبوق وحقق للمنطقتين مكتسبات لم نستطع الوصول إليها في نيفاشا ولذلك يجب التمسك به خاصة وانه كان صعب التحقيق لأنه يتناول قضايا مرتبطة بالمشروع الوطني لم تعالج من قبل في طريق تحقيق دولة المواطنة بلا تمييز والوصول إلى سودان جديد.”

وأشار إلى ان الاتفاق ينص على منح المنطقتين الحكم الذاتي ويكفل لهما حق التشريع وأسس نظام تشريعي قائم على دستور 1973م القائم على الاعتراف بالدين الاسلامي والمسيحي ويكفل المساواة في الحقوق والحريات لجميع مواطنيه.

وفيما يتعلق بالترتيبات الامنية قال انها تتضمن دمج مقاتلي الجيش الشعبي في الجيش السوداني خلال 39 شهرا وإعادة هيكلة القوات المسلحة في اطار لقومي يعكس التنوع في البلاد.

وفيما يتعلق بتوزيع السلطة تحصلت الحركة الشعبية على منصب حاكم النيل الازرق ونائب الوالي في جنوب كردفان وغرب كردفان، بالإضافة إلى نسبة 30 في المائة من الجهازين التنفيذي والتشريعي.
وحول ولاية غرب كردفان المنتجة للنفط قال عرمان بحسب صحيفة الجريدة، ان الطرفان اتفقا على احتفاظها باستقلاليتها الادارية الحالية على ان يشمل الولاية اتفاق المنطقتين بترتيبها السياسية والأمنية وقسمة الثروة وذلك على خلاف اتفاقية نيفاشا التي جعلت غرب كردفان جزء من جنوب كردفان.

الخرطوم: (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

التقرير الوبائي من الأول من أغسطس الجاري وحتى الثالث منه

  أعلنت وزارة الصحة الإتحادية عن تسجيل (42) حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا المستجد ،بالإضافة إلى تسجيل 11 حالة وفاة و57 حالة تعافي وذلك حسب التقرير الوبائي للأيام: السبت ، الأحد والأثنين من الأول وحتى الثالث من أغسطس الجاري.   وبحسب (سونا)، سجلت الحالات الجديدة بولاية الخرطوم (28) حالة، ولاية الجزيرة (1)، النيل الأبيض (0)، النيل الأزرق (0)، سنار (0)، نهر النيل (1)، القضارف (0)، كسلا (0) ،البحر الأحمر (8)، شمال كردفان (0)، جنوب كردفان (0)، غرب كردفان (0)، الشمالية (4)، شمال دارفور(0)، جنوب دارفور(0)، شرق دارفور (0)، غرب دارفور(0)، ووسط دارفور(0)، فيما سجلت حالات التعافي حسب الولايات في ولاية الخرطوم (9) حالة، ولاية الجزيرة (10)، النيل الأبيض (0)، سنار (0)، الشمالية (17)، نهر النيل (3)، وجنوب دارفور (0)، شرق دارفور (0)، كسلا (12)، القضارف (0)، البحر الأحمر (6)، وشمال كردفان (0)، وغرب كردفان (0)، النيل الازرق (0)، جنوب كردفان (0)، شمال دارفور(0)، غرب دارفور(0)، ووسط دارفور(0)، وسجلت حالات وفاة جديدة حسب الولايات كالآتي: في ولاية الخرطوم (0) حالة، ولاية الجزيرة (0)، النيل الابيض (0)،

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح