التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصادر أمريكية: هناك خطر حقيقي يهدد الحكومة الانتقالية

وصفت مصادر أمريكية، الاتفاق الموقع بين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وزعيم المتمردين عبد العزيز الحلو، على فصل الدين عن الدولة بالنهاية الفعلية للحكم الإسلامي بقيادة الرئيس الأسبق عمر البشير، والأكثر أهمية من التطبيع مع إسرائيل.

وقالت المصادر، إنه سواء ألهمت وثيقة الحقوق الأمريكية حمدوك والحلو أو كان شرط الاتفاق غير مقصود به الإشارة للوثيقة فإنه لا يقل أهمية، وذلك أن تكريس مبدأ فصل الدين عن الدولة في الاتفاقية التي وقعاها أنهت فعلاً (30) عاماً من الحكم الإسلامي.

 

وانتقدت المصادر الترحيب الهادئ لواشنطن بالاتفاق، وقالت “استقبلت واشنطن الاتفاقية بترحيب هادئ لكن ذلك لا يعني أنه إنجاز أكثر أهمية من تطبيع علاقات السودان مع إسرائيل الذي كان هدف وزير الخارجية مايك بومبيو خلال زيارته للخرطوم أواخر الشهر الماضي”.

وأرجعت المصادر أهمية الاتفاق لنجاح الثورة السودانية في أداء التغيير سلميا، وقالت “نادرا ما يتحقق فصل الدين عن الدولة في العالم الإسلامي دون عنف أو إرادة ديكتاتورية وتوفر السببين إبان حكم البشير والذي كان يأمل أن يشرعن القانون الديني لاستيلائه على السلطة”.

 

وبحسب صحيفة الصيحة، نبهت المصادر واشنطن والمجتمع الدولي، لضرورة دعم حكومة حمدوك اقتصادياً من أجل النجاح في إنفاذ التعديلات السياسية المدعومة بالمعارضة، وقالت “هناك خطر حقيقي يتمثل في أن يؤدي الفشل على الصعيد الاقتصادي إلى اضعاف الحكومة الانتقالية وتقويض إصلاحاتها السياسية الجذرية وعليه فإن السودان لم يكن في حاجة إلى المساعدة الدولية أكثر منه الآن”، وأضافت بأن حمدوك لديه ثلاثة أسابيع لإنهاء الخلافات مع مجموعة الحلو ليلحق بركب التوقيع النهائي لاتفاقية السلام بجوبا والمتوقع بداية الشهر المقبل.

 

الخرطوم (زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

شاهد بالفيديو.. أهالي البطانة يفاجئون  الناشط السياسي ذو النون ويستقبلونه بالأسلحة والذخيرة “الحية”

استقبل رجال منطقة البطانة الناشط السياسي المعروف عثمان ذو النون استقبال الأبطال الفاتحين وذلك عقب زيارته لديارهم يوم الجمعة, في سيارة لم يتم الكشف عن اسبابها. ووفقاً للفيديو الذي شاهده محرر زول نيوز ووثق للحظة وصول ذو النون لأرض البطانة, فقد تسابق أهالي المنطقة لاستقباله استقبال فخيم عبر مرافقته بعدد كبير من الزيارات لدى وصوله. وفور نزوله من سيارته أطلق أهالي البطانة الأعيرة النارية من أسلحتهم التي كانوا يحملونها وسط هتافاتهم وهتافات الضيف (أبشر.. أبشر بالخير). وبحسب متابعات محرر زول نيوز فقد عبرت الناشط السياسي ذو النون عن سعادته البالغة للاستقبال الفخيم الذي وجده من أهالي البطانة, وكتب تدوينة قدم فيها شكره الكبير للرجال الذين أحسنوا استقباله وإكرامه حيث كتب على حسابه الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلاً: (شكرا لأسود البطانة .. قيلي وما حولها قري .. ان راجل راجل وان ما راجل هناك بتبقي راجل..زيارة يوم محتاجة كتاب بيستقبلوك بالضبيحة والجبخانة بترطن رطانة). وأضاف بحسب ما نقل عنه محرر زول نيوز: ( أبشر بالقوة وابشر بالخوة … الكلمة دي هناك طعمها غير وبتحسها مارقة من قلوب ال