التخطي إلى المحتوى الرئيسي

محلل سياسي يتخوف من عدم دمج الجيش والدعم السريع والحركات المسلحة

تخوف المحلل السياسي اليسع عبد القادر من عدم التوصل للدمج الحقيقي للجيش والدعم السريع وجيوش الحركات في جيش قومي حسب ما أقرته اتفاقية جوبا للسلام .

وقال اليسع لـ(الجريدة):” كنا نأمل أن يتم دمج حقيقي للجيش والدعم السريع وجيوش الحركات في جيش قومي لكي نأمن الانقلابات والتمرد ولكن الاتفاقية أبقت على الوضع كما هو الجيش والدعم السريع كما هم، وجيوش الحركات كما هي، بتشكيلاتها ووحداتها وألويتها وكتائبها وسرياتها وفصائلها حيث هي في دارفور أو النيل الأزرق لمدة ما بين أربعين شهراً الى خمس سنوات”، على أن يتم إستيعاب قادة منهم في إجتماعات تنسيق إضافة لتمثيلهم في هيئة الأركان، بالاضافة الى تكوين قوة مشتركة من الجيش والدعم السريع والأمن وجيوش الحركات في مناطق انتشار الحركات، تتم قيادتها بالتناوب.

وأردف من ناحية أخرى لا وجود لهذه الحركات على الأرض، وحتى يكونوا على الأرض تم إعطائهم فترة ما بين تسعين يوم إلى ستة أشهر لترتيب وضعهم وتجميع قواتهم، ولم تأت إجابة واضحة من أين تأتي هذه القوات؟ لأنه لا أحد يعرف مكان تواجد قوات الحركات، وتساءل إذا جمعت الحركات جيوش على الحدود من هنا وهناك وارادت إدخالهم بإسلحة ثقيلة هل سيسمح لهم وما هو حجم التسليح المسموح به للحركات؟ وفي أي بقعة من دارفور أو النيل الأزرق ستتواجد؟ وأيضا الذين يمثلون الحركات في الخرطوم كيف سيكون تسليحهم في العاصمة إذا ما قرروا الإحتفاظ بالاسلحة داخل العاصمة؟، وأي الأحياء ستحتضنهم؟ وحذر من تكرار حادثة حي المهندسين مع قوات مناوي.

وتوقع عدم تمكن الحركات الموقعة على اتفاق السلام دخول المعسكرات في وولايات دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان في حال لم تتم مشاركة ممثليين للنازحين لاجئين باعتبارهم أصحاب المصلحة الحقيقيين.

 

الخرطوم(زول نيوز)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

مصرع 40 شخصا في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأوروميين في إثيوبيا

أديس أبابا- قتل 40 شخصاً على الأقل نهاية الأسبوع، في أحدث موجة عنف بين الصوماليين والأروميين في إثيوبيا. ووفقاً لوكالة رويترز للأنباء، قال المتحدث باسم منطقة أوروميا في إثيوبيا، نيغيري لينشو، أمس الإثنين إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا على يد قوات شبه عسكرية من المنطقة الصومالية، شنت هجوماً على هارارجي في أوروميا . وأضاف المتحدث “لا نعرف لماذا داهمت شرطة ليو المناطق يومي السبت والأحد لكننا نعرف أن جميع الضحايا من عرقية الأورومو”. وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخراً، أنها أرسلت قواتها إلى المناطق التي شهدت مواجهات بين الصوماليين والأوروميين للسيطرة على الوضع، ويمثل العنف بين القوميات أكبر تحدٍ يواجه رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل الماضي. الصومال الجديد