التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الفاتح جبرا يكتب: فلست بي هين؟

لو سئل العبدلله يوماً عما هو الشيء الذي لم يتوقعه في حياته أبدا (وحدث) على الرغم من أنه لم يضع لحدوثه إي نسبة ولو كانت أقل من ضئيلة لقال دون تردد بأن هذا الشيء هو وجود (كسرة هيثرو) بعد قرابة العام ونصف من إقتلاع النظام السابق وإنتصار ثورة الشعب !
عشرة سنوات كاملة ظلت الكسرة (الشهيرة) وفي أوج نظام الظلم والقهر تذيل مقالات العبدلله وتزداد واواتها في كل شهر واوا بعد واو و(حرامية) الإنقاذ ممن كانوا في مواقع المسؤولية العليا يطالعونها وهي تتحداهم جميعا وتصيح في وجوههم (هذا هو فسادكم أيها اللصوص)!
الشواهد تقول أن (قروشنا) التي بيع بها الخط والتي دخلت إلى حسابات (ناس هي لله) سوف نستلمها على داير (البنس) يوم الحساب العظيم أما قبل كده فما أظن ممكن مع هذه السلحفاة التي وضع على ظهرها هذا الملف .
ولأن الشيء بالشيء يذكر كما يقولون ، وطالما أن الحديث عن فساد القوم وبيعهم لأصول وممتلكات هذا الشعب الطيب ، والقصة كمان جابت هيثرو و(لندن) فدعوني أعيد عليكم حكاية هذه القصة (اللندنية) التي سردناها مراراً :
في العام 2011 قام (القوم) ببيع 11 عقاراً من أصل 14 من بيوت السودان في لندن بقيمة 24 مليوناً و995 ألف جنيه إسترليني (33.34 مليون دولار) وللأسف (الشديد) المحزن أن من بين هذه العقارات بيت السودان بالوسط الملكي اللندني في راتلاند قيت، والذي كان قبلة السودانيين منذ خمسينيات القرن الماضي والذي لكل مبتعث فيه ذكريات !
تكتم القوم على هذه السرقة (النجلاء) التي أصابت خاصرة الوطن ولم يعلن عنها إلا بعد أن سطرنا فيها (وآخرين) عدداً من المقالات حيث قام (البرلمان) وتحت الضغط المتواصل بإستجواب وزير رئاسة مجلس الوزراء (حينها) أحمد سعد عمر والذي أكد (دون أن يرمش له جفن) الواقعة مقراً ببيع “11” عقاراً من جملة العقارات المملوكة للسودان بلندن البالغة “14” عقارا وذلك في العام 2011.

 

 

 

 

تعالوا (بعدما تبلعوا حبوبكم) نقرأ إجابات الوزير على ألأسئلة التي وجهت له :
س: لماذا تم بيع العقارات هذه؟
ج (يجيب الوزير) : العقارات كانت تحتاج لصيانة وبعد الدراسة وجدت الصيانة مكلفة للحكومة وتم التأمين على خيار البيع.
•تعليق : شوفتو الكلام العجيب ده ؟ البلد تدفع (دم قلبنا) كإيجارات شهرية للدبلوماسيين وطاقم السفارة في لندن ويجي يقول ليك الصيانة مكلفة ؟ بعدين دي أغرب نظرية إقتصادية إستثمارية وهي ( لو بيتك عاوز صيانة بيعو وأجر ليك بيت وأدفع لمن قروشك تكمل!!)
س : كيف تم البيع ؟ (تأكد عزيزي القارئ إنو حبوبك دي أصلية).
ج : (يجيب الوزير) : تم بيع الحكومة للعقارات المذكورة عبر ( وكالة) وليس (مزاد علني).
• تعليق : حصل قابلكم كلام ذي ده في حياتكم؟ حكومة تبيع عن طريق سماسرة !
س : كم بلغ إجمالي مبلغ بيع العقارات؟
ج : (يجيب الوزير) : بلغت “25.995” مليون جنيهاً إسترلينياً
• تعليق : ما كلمنا قبل السمسرة وللا بعد السمسرة الما معروفة هي كم ذاااتا؟

س : أين ذهب المبلغ ؟
ج : (يجيب الوزير): إشترينا منو عقارين واحد لبعثة السودان بجنيف والتاني لملحقيتنا العسكرية بلندن ..
تعليق : لاحظتو (إشترينا منو دي؟).
س : طيب .. كم تبقى من المبلغ؟
ج : (يجيب الوزير) : باقي المبلغ البالغ “17.5” مليون جنيهاً إسترليني مودع ببنك قطر بلندن !
• تعليق :
(طبعن) المبلغ الباقي الذي أودع في بنك قطر بلندن ده (المالية وبنك السودان) ما عندهم بيهو (علم) لأنو أساساً ما مشاركين في عملية (البيع) .. وحتى هذه اللحظة يا سادتي مافي زول عارف عنو حاجة .. (البلد دي فلست بي هين؟) ..هسسه ده كلام ناس تااني يعشموا في سلطة؟ !!
• وأخيراً عزيزي القارئ .. فضلا (أطلب الإسعاف) ثم اقرا الفقرة التالية :
تقول (مصادرنا ) أن بيت السودان الذي يقع في منطقة “روتلاند قيت” (31-32 (Rutland Gate) والذي تم بيعه لشركة تدعى “lake” بمبلغ (12) مليون جنيه إسترليني تم بيع عقار مشابه له (في نفس الفترة) كان يملكه رئيس مجلس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري بمبلغ 75 مليوناً جنيه إسترليني ..(يعني فساد وجواهو فساد) مش باااالغو؟!
كسرة :
ويجيك الواحد في المحكمة يقول ليك أنا ألماني من جذور شنو كده ما عارف !!
كسرات ثابتة :
• أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير إنه سلمها لعبدالحي شنوووووووو؟
• أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنووووووووووووو؟ااا
• أخبار ملف هيثرو شنوووووووووووووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان).
• أخبار محاكمة قتلة الشهيد الأستاذ أحتتمد الخير شنووووو؟ (لن تتوقف الكسرة إلا بعد التنفيذ).

 

 

 

 

 

 

صحيفة الجريدة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تقدم فاصل من الرقص المثير لرجل قام بمنحها أموال طائلة على طريقة (النقطة)

نشر ناشطون على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان مقطع فيديو لإحدى الحفلات التي شاركت فيها الفنانة السودانية المثيرة للجدل عشة الجبل. وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أظهر المقطع الفنانة وهي تقدم وصلة من الرقص المثير على حد وصف عدد من المعلقين على المقطع. وما زاد من من حماس الفنانة على الرقص ظهور رجل قام برمي أموال طائلة على رأس الفنانة على طريقة (النقطة) وذلك أثناء تقديمها وصلة الرقص. ووفقاً لمتابعات محرر موقع النيلين فقد انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمعلقين في تعليقاتهم كالعادة ما بين منتقد وما بين مدافع عن المطربة الجبلية. ويرى المنتقدون أن الرقصات التي قدمتها الفنانة فيها نوع من الإثارة وكان يجب عليها أن تكتفي بدورها كفنانة فقط لأنها تصنف كمطربة وليست راقصة, كما انتقد هؤلاء الرجل الذي منحها هذه الكمية الكبيرة من المال وذكروا أن الفقراء والمساكين والمرضى أولى بها من عشة الجبل. بينما يرى البعض الآخر أن ما حدث أمر طبيعي يحدث في كل المناسبات السودانية ومنذ قديم الزمان, وليس بالأمر الجديد ولن تكون عشة الجبل آخر فنانة تقدم فواصل من الرقص وتحصل على أموال أثناء الغناء

أجمل نكات 2016 مكتوبة - محمد موسي

واحد من النوع الزهجان أخلاقو في نخرتو وما داير زول يسألو طالع من البيت مرتو سألتو : ماشي وين يا راجل قال ليها: ما حا أقول ليك موش أنا حر طلع الشارع وركب تاكسي السواق سألو : ماشي وين قال ليهو : هو أنا مرتي ما كلمتها أكلمك إنت -------------------------------------------------    بعد ما نام الأبناء جلس مع زوجته أمام التلفزيون التفت عليها بكل رومانسية وقال لها : قلبي ردت عليه : عمري قال : قلبي قالت له : حبي قال لها : . . قلبي القنوات بالريموت يا حيوانة -------------------------------------------------     إتصل عليها : مالك الليلة ما بتردي ردت بزهج : يا خالد ياخي ما تتكلم معاي الليلة - خالد شنو دة كمان أنا وليد - ما مهم خالد وليد كلكم خرفان -------------------------------------------------  واحده اتصلت على حبيبها في ايام الخطوبه ما رأيك أن نذهب إلى مدينة الطفل مع إخوتي الصغار ثم نذهب إلى المطعم لنتعشى ثم نعرج على إيسكريم لذيذ فرد عليها : لا أستطيع السير مع القمر والنجوم لأن نوره سوف يقتلني اغمى على البنت من الفرحه وهو مفلس 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 😂 ----

استخدام الرجال كريمات تفتيح البشرة.. تغول ذكوري على ممالك (حريمية)

الكل يبحث عن الجمال، بالنسبة للمرأة فهو أمر طبيعي، فهي دائماً تبحث عن أن تكون الأجمل والأكثر أنوثة، في المقابل لا نستطيع أن ننكر أن الرجال أيضاً أصبحوا يبحثون عن الجمال، فجمال الرجل دائماً يكمن في أناقته وهندامه. لكن الأمر الآن ذهب إلى أبعد من هذا بكثير، فبعض الرجال يبحثون عن الجمال باستخدام الكريمات لتفتيح البشرة والمحافظة عليها، غير أن البعض يستخدم المساحيق مثل (البودرة) ويرى في ذلك أمراً عادياً دون أن يشعر بالنقص في رجولته.   شاب مرفوض بأمر الفتيات إحدى الفتيات الجامعيات – فضلت حجب اسمها – ذكرت لنا أنها رفضت القبول بالشاب الذي تقدم لزواجها نسبة لأنه يستخدم كريمات التفتيح قائلة في صيغة مبالغة (لو ختيتو مع البنات ما بتفرزو من كترة ما فاتح لونو) مشيرة إلى تزايد وتفاقم هوس تفتيح البشرة بالنسبة للشباب، مؤكدة أنها من أسوأ الظواهر التي تتنافى مع العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب السوداني. بينما تحدثت الطالبة الجامعية “دلال محمد” أن بعض الرجال يضع (البودرة) دون خجل، مضيفة أن هناك عدداً من الطلاب الذين تعرفهم معرفة شخصية يستخدمونها ويبررون استخدامها بأنها (واقٍ شمسي)، وأضافت (أصبح